الأخبار |
الغرق في الواقع  ختام قمة «الأطلسيّ»: مفهوم استراتيجيّ جديد... والعين على الصين  الاقتصاد الأميركيّ ينكمش في الربع الأول  مخطّط لتقييد أرباح روسيا من النفط: قادة «السبع» يستنفدون أوراقهم  «مفاوضات الدوحة» الإيرانية ــ الأميركية تنطلق  فنادق ومنتجعات “النجوم” تنتعش في طرطوس والسياحة الشعبية تنكمش!  يشحن في 9 دقائق فقط.. شركة صينية تنتج أسرع شاحن في العالم  هيا باسل: أنا موهوبة والإعلام الرياضي مجاله غير محدود  الصين تحذر الناتو من التذرّع بأوكرانيا لإثارة مواجهة عالمية أو حرب باردة جديدة  موسكو: العملية العسكرية ستستمر حتى يتوقف تهديد دونباس من الأراضي الأوكرانية  صفوف أمامية في النظام الجديد.. بقلم: أمينة خيري  العثور على 3 جثث لنساء مقطوعات الرأس في أقل من أسبوع … مقتل رجل وامرأة في «مخيم الهول»  ساعات حاسمة أمام «الكنيست»: هل يقلِب نتنياهو الطاولة؟  الصين تقدم 100 باص للنقل الداخلي تتسلمها الإدارة المحلية اليوم  لافروف: كلما ازداد ضح الأسلحة الغربية إلى أوكرانيا كلما طال أمد الأزمة  أردوغان يتراجع خطوة ويربط عدوانه بـ«إتمام النواقص».. و«فضيحة» مرتزقته بأرياف حلب تتفاعل  الدفاع الروسية: كييف مستعدة لتفجير محطة حرارية لاتهام الجيش الروسي  الكرملين: هجومنا سينتهي فور استسلام كييف     

تحليل وآراء

2019-10-12 05:14:09  |  الأرشيف

أدوار ناقصة!.. بقلم: هني الحمدان

بين الحين والآخر تلتفت الحكومة إلى موضوع القطاع السكني لأهميته في تأمين السكن اللائق للمواطن حسبما ترمي إليه الخطط والاستراتيجيات الرسمية، وتتم مناقشة الموضوع بإسهاب كبير.. تخرج التوصيات، وقد تكون هناك قرارات جدية، لكن سرعان ما يخبو لهيبها وتبقى حبراً على ورق..!
آخر اجتماع رسمي ركّز على مضامين رئيسة في حيز السكن، مع وجوب التشدد على الشركات الإنشائية لتأخذ مسارها الأساس الذي وُجدت من أجله، مع إعطاء مهل زمنية للبرامج المرسومة لإنجاز المخططات التنظيمية، وهذه لاشك عقبة أمام الانطلاق الحقيقي في قطاع البناء والتشييد، قاسم مشترك لدى الوحدات المحلية بأن مخططاتها أكل الدهر عليها وشرب.
ومن جديد الأمور التي ستصبّ في خانة دعم القطاع السكني برمته مسألة إعادة تقييم التشريعات الناظمة للنهوض بالقطاع، وهذا تحد كبير إذا ما تم إتقانه وتنفيذه، والاستفادة من تلك الفرصة لتحقيق القفزة المطلوبة بعد تلافي العديد من الإشكالات والعوائق في وجه مسيرة الإنجاز.
برغم أهمية الجهود وما صدر من الجهات المعنية بالقطاع، إلا أنها لم تفلح بعد في بلورة رؤية حقيقية تسير عليها كل الجهات مابين حكومي وخاص وتعاوني، وكل ما تم من مؤشرات رقمية غير كافٍ ولم يسد الهوة أو الفجوة ما بين المتاح والاحتياج، وبقي السوق وأسعاره رهن سماسرة التجار والحيتان الكبار!.
القطاع الخاص وبجانبه التعاوني لم يفلحا بعد في تقديم الأبنية اللائقة، فغرقا بمتاهات فساد ورشا، وضاعت حقوق المكتتبين، وبدأت دوامة تحصيل الذمم والحقوق، لدرجة أنه تم فقد الثقة بأي دور من دوريهما، والبديل كان يميل للدور الحكومي، وإن كانت استراتيجية الوزارة تقوم على الأدوار المتوازنة في بعض الأحيان من خلال زيادة المعروض من المساكن، ولو فككنا أسباب نقص المعروض لوجدنا أن السوق تعاني تشوهات اقتصادية أحدثت هذا الفرق في ميزان العرض والطلب، ومن أبرزها نقص أدوات التمويل وارتفاع أسعار الأراضي وغيرها، فالحلول لم تصل إلى لبِّ المشكلة كاملة!.
سوف يزداد الطلب على الإسكان الحكومي مع تزايد التوالد السكاني، وتالياً تزايد فترات الانتظار والترقب والضغط على الميزانيات الرسمية، والنتيجة استمرار النقص المعروض من الوحدات السكنية، مادامت القطاعات المعنية كلٌّ يبحث عن أرباحه بمنأى عن الجانب الآخر، ومادامت البرامج الرسمية، التي تعزز التشاركية الفعلية والمهام المحددة لكل طرف بالتساوي، غائبة، فلا قائمة ستقوم!.
تشرين
عدد القراءات : 7766

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3564
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022