الأخبار |
النفط: لا تعديل على مدة استلام اسطوانة الغاز وتبقى على حالها تبعاً للأقدمية وتوافر المادة  كورونا.. 17 دولة في العالم لم يصلها الفيروس بينها دولة عربية  الطبيعة الإنسانية  رئيسة وزراء نيوزيلندا تصف مخالفي الحظر بالحمقى  الإمارات تطلق مبادرة "الإجازة المبكرة" للراغبين من القطاع الخاص في العودة إلى بلدانهم  بعد استقرار في وفيات كورونا.. وزير الصحة الإيطالي يركز على المرحلة التالية  تسجيل 1340 وفاة جديدة بكورونا في الولايات المتحدة ما يرفع الحصيلة إلى 8503  مجلس الوزراء يعتمد البروتوكول العلاجي لفيروس كورونا.. ومكافأة مالية للكوادر الصحية في وزارات الصحة والتعليم العالي والدفاع  كيف تسلل فيروس كورونا إلى الولايات المتحدة؟  عروض مقدمة من الاتصالات للأطباء والعاملين في وزارتي التعليم والصحة.. ماذا تضمنت ؟  الكرملين: روسيا لم تؤيد فسخ اتفاقية "أوبك+" وتتطلع إلى عملية تفاوض بناءة  الصحة المصرية تحذر من خطورة المرحلة الثالثة من انتشار كورونا  بايدن: ترامب أسوأ رئيس أميركي في مواجهة الأزمات الصحية  كورونا.. الإمارات تقرر تعزيز مخزونها الاستراتيجي  عدد المتعافين من كورونا حول العالم يتجاوز 253 ألفا والصين في المرتبة الأولى  الحكومة الأردنية: حدود المملكة ستبقى مغلقة حتى ما بعد نهاية شهر رمضان  تغيرات في الضوضاء الزلزالية... كورونا يؤثر على أعماق كوكب الأرض  ازدحام مستمر في دمشق.. رغم اجراءات التصدي لفيروس كورونا  موجة سخرية من صحفي سعودي غرد: لا صيام ولا حج هذا العام!  كورونا يُجمّد الاقتصاد العالمي.. بلومبيرغ: انهيار قياسي للوظائف وتوقعات بأزمة “لا مثيل لها”     

تحليل وآراء

2019-10-13 03:19:55  |  الأرشيف

مَنْ يعطي صك البراءة ؟.. بقلم: سناء اليعقوب

تشرين
المواطن يضع يده على قلبه, لأنه خائف على أهل بيته من الحاجة وذلّ السؤال, وكيف يمكن أن يخوض غمار شهر يشعر به دهراً, وبعض المسؤولين يشعرون بالتوتر ممن امتهنوا الفساد طريقاً لهم, وأن رياح التغيير قادمة وربما تأخذ في طريقها كل من سقطت أوراقه وبات عارياً أمام فيض من الاتهامات, ولكن بالتأكيد مازلنا بحاجة إلى عاصفة لتقتلع جذور من يختبئون وراء الأقنعة, بدعم ومساندة ممن يعتقدون أنهم خلف الستارة قابعون!!
اليوم ترتفع حدة النقاشات الحكومية, ويكاد لا يخلو أي اجتماع من الإشارة إلى محاربة الفساد والقبض بالجرم المشهود على الجناة, وذلك كلام بعنوانه العريض جميل, ولكن الناس التي أربكها مسلسل الفساد والقضاء عليه, أصابها الإحباط بأن واقع الحال لن يتغير, خاصة أنها تعتمد الأخبار من صفحات التواصل الاجتماعي التي تصدق حيناً وتبالغ أحياناً, أما الحقيقة فهي مغيبة عن الجمهور الذي تصله المعلومات تباعاً عن مسؤولين باتوا تحت ذمة التحقيق, أو صدرت الأحكام بحقهم من دون معرفة لماذا وكيف وما هي الأسباب؟!
لنعترف بأن بعضاً ممن يمتلك ناصية القرار حالياً «يمشون الحيط الحيط» من دون أي إنجازات, وربما هم خائفون أن تكشف أوراقهم أو أن يقعوا في الخطأ, أو قد يتحدثون فجأة ومن دون سابق إنذار عن عراقيل ومعوقات, ونستغرب أين كانوا طوال تلك المدة، أم باتوا يلعبون على الوقت ويتحايلون عليه؟!
بصراحة.. لم تعلِّمنا الحرب، بل أضاع البعض ناصية حلّ المشكلات, فوقفوا على الأطلال يكررون الكلمات, ويتحدثون بشعارات صارت من المنسيات, بينما لا تزال ترن في أسماعنا أحاديث عن إدارة الأزمات, وخطط واستراتيجيات لم يبقَ منها سوى بريق الكاميرات!!
والمضحك المبكي أن بعض المسؤولين ناموا في العسل, فضاعت الثقة بينهم وبين الناس, أو اعتمدوا في التعيينات الإدارية على مبدأ المحسوبيات, أو حتى اقتناص المال العام, وقد تطول لائحة الاتهامات!!
وبعد كل ما يحصل من غموض في ملف الفساد وعدم مشاركة العامة بالمعلومات, نعتقد أن مَنْ يعطي صك البراءة لأي مسؤول ورغم ضبابية الملفات, هو المواطن أولاً وأخيراً!!.
عدد القراءات : 3768

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3515
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020