الأخبار |
دبلوماسية الكمامات.. بقلم: د. أيمن سمير  متحدث الحكومة: رئيس الوزراء البريطاني يتحسن في العناية المركزة ومزاجه جيد  روسيا: أكثر من مليون اختبار لفيروس كورونا  الخارجية والمغتربين: تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية حول استخدام مواد سامة في بلدة اللطامنة عام 2017 مضلل وتضمن استنتاجات مزيفة ومفبركة  «أوبك+» يلتئم اليوم: الاتفاق مشروط بانضمام واشنطن  صنعاء ترفض الهدنة السعودية: لاتفاق دائم وشامل  الفشل التركي في إدلب وانتقام جرثومي يلوح في الأفق  «كوفيد ــ 19»... هل هي نهاية اللعبة؟.. بقلم: جان دومينيك ميشال  فشل الدورية المشتركة الثالثة: (M4) لا يزال غير سالك  وزارة الصحة تضع دليل توعية للتصدي لفيروس كورونا لتطبيقه بالمؤسسات الصحية  للعودة إلى حياة ما قبل "كورونا"… دراسة: حل واحد فقط ينقذنا  مقترح لتقديم معونة بمقدار مئة ألف ليرة سورية لمن تعطلت أعمالهم  "أوكسفام": الفقر يهدد نصف سكان العالم بسبب كورونا  فيروس كورونا المستجد وصل إلى نيويورك في فبراير من أوروبا  إيطاليا.. ارتفاع الحصيلة اليومية لإصابات ووفيات كورونا من جديد  موسكو: تقرير منظمة الحظر الكيميائي حول سورية يخالف القانون الدولي  تقرير: عسكريون أمريكيون ربما نقلوا كورونا إلى ووهان الصينية  “الجريمة المعلوماتية” .. إنتهاك للخصوصية وتعد على المصلحة العامة من بوابات الشبكة ووسائلها  شائعات كورونا أخطر من السرطان ..!!.. بقلم: صالح الراشد     

تحليل وآراء

2019-11-04 08:03:25  |  الأرشيف

أمة تسكن التاريخ لا تنهض..!!..بقلم: صالح الراشد

أمتنا العربية تسير صوب الخلف ولا تنظر الى الأمام، ولا تحلم بقادم الأيام فتسرد حكايات الزمن الماضي، وتعيش بين ذكرياته التي تحولت الى شرنقة ترفض الخروج منها، ففي العلم تحلم بالفارابي وابن سينا وتستورد بضائعها من شتى أصقاع العالم ، وفي الحرب تستنجد بعمر بن الخطاب وخالد بن الوليد وصلاح الدين الأيوبي والمعتصم لينتصروا لها في حروبها، وفي التحرير من الأجنبي تتباهى بعمر المختار وعز الدين القسام وتُسلم أبطالها للموت بيد مستعمريها الجُدد، فضاع الحاضر في دفاتر الماضي وتقدمت الأمة صوب الخلف فسرنا عكس التيار ، لنجد أننا كلما إجتهدنا في المسير زدنا بُعداً عن الآخرين.
 
هذا حالنا لا يخفى على أحد، وكأننا نقول للأجيال الشابة موتوا بغيظكم، فلن يكون لكم مكان في بلاد الرجل الأوحد والبطل المُطلق، فأنتم لستم بأمل المستقبل القادم من عبق التاريخ، وهي تصرخ هو ليس فارس أحلامي القادم على حصان أبيض، لذا سنبقى نعيش بانتظار القادم من الماضي، وقد ننتظر حتى خروج المهدي ونزول عيسى عليه السلام، لعلهما يجدان حلول لأمة عشعش فيها التاريخ، حتى أصبحت كصخر نُقشت فيه الحروف الأبجدية، دون أن يملك القدرة على تشكيل الكلمات.
 
نعم، نحن تاريخ الحضارة والحريات ومنارة العلم، ونحن حاضر الجهل والقمع وإغلاق النوافذ وزيادة المعابد، فلكل مدينة معابدها وأصنامها، ولكل من أفراد الشعوب التي تحولت الى رعية ليس لها من أمرها شيء لكل منهم حد معلوم ورزق مأزوم يناله بالجهد والعرق حتى ينام جثة بلا أرق، وأصبحنا وعدنا نقتتل على فرس السباق والكلأ والماء وكرة راقصة بلا استحياء، فحققنا النصر بهوان الأخ، ولم نتعلم الدرس الأزلي القادم من عمق التاريخ، درس قابيل وهابيل، بأنك إذا انتصرت على أخيك، فما انتصرت على أحد، لذا فإننا أمة الإنكسارات فلا إنتصار لنا، لأننا نعيش في التاريخ لذا لن ننهض ولا تتطور، وكان على أمتنا أن تتذكر شعر عمر ابن الوردي في وصيته حين قال:
 
لا تــقـــل أصـــــلي وفـــــصلـــــي أبــــــدا. . . إنـــــمــــا أصـــــل الفــــتـــى ما قد حصل
 
قــــــد يـــــسود المـــــرء مــــــن دون أب. . . وبـــــحســـــن السبـــــــك قد ينفي الدغـل
 
إنــــــمـــــا الورد مـــــــن الشـــــــوك وما. . . يـــنــبــت النــــرجس إلا مــــــن بصــــــل
عدد القراءات : 3580

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3515
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020