الأخبار |
مستشار الأمن القومي العراقي لواشنطن: لا حاجة لأي قوة أجنبية على أراضينا  طوكيو تنتصر.. بقلم: محمد الجوكر  انهيار مبنى فلوريدا.. عمليات البحث تقترب من نهايتها  ترامب: الولايات المتحدة فقدت استقلالها في مجال الطاقة  الحادثة الثانية خلال أسبوع.. شاب عمره 28 عاماً ينهي حياته في حمص  كوبا تتلقى شحنة حقن طبية من قبل منظمات أميركية معارضة للعقوبات  قصف متبادل بين “قسد” والاحتلال التركي.. ومعلومات عن جرحى أتراك  بحضور مئات الشخصيات والهيئات الحكومية الروسية وممثلي المنظمات الدولية والبعثات الدبلوماسية … الاجتماع السوري- الروسي المشترك لمتابعة تنفيذ مقرّرات «مؤتمر اللاجئين» ينطلق اليوم  «انقلاب» على البرلمان والحكومة: سعيّد يصادر السلطات  مصر تستأنف اتصالاتها مع غزّة: المقاومة نحو تصعيد متدرّج  هذا ما يقدمه الأدب.. بقلم: عائشة سلطان  الاحتلال يختطف امرأتين.. وشكاوى ضد «قسد» لتجنيدها الأطفال … اقتتال بين مرتزقة أردوغان في رأس العين ومقتل وجرح عدد منهم  أهالي إدلب جوعى و«المحيسني» يأكل «المنسف» والفاكهة!  أتمتة الخبز.. ورسائل طمأنة للمواطن … آلية جديدة لتوزيع الخبز تحدّ من الفساد وضبط تهريب الدقيق .. التوطين بإلزام المخابز بعدد محدد من البطاقات لا يمكن تجاوزها  في ذروة «كورونا»600 عملية جراحة عينية شهرياً … مدير مشفى العيون: تراجع زراعة القرنية بسبب قلة التوريدات  عربات للجيش التونسي تطوق مبنى البرلمان بعد تجميد أنشطته بقرار الرئيس  تعزيزات عسكرية للجيش السوري إلى درعا لتطبيق “اتفاق المصالحة”  فلسفة الادخار والاستثمار… كيف تصبح مليونيرا قبل التقاعد؟  تزامناً مع أولمبياد طوكيو 2020.. "غوغل" تطلق أكبر لعبة رسوم متحركة على الإطلاق  التدخين وبريق الأنوثة.. بقلم: الأخصائية التربوية خلود خضور     

تحليل وآراء

2019-12-08 03:38:36  |  الأرشيف

كالقابض على الجمر!!.. بقلم: سناء يعقوب

تشرين
بين ترقب وانتظار يحاول المواطن استيعاب ما حدث من ارتفاعات سعرية وصلت حد الهستيريا, رافقها إغلاق محال بفعل المخالفات أو حتى طواعية, لأن واقع الحال كما أكد التجار أن بضائعهم ترتفع أسعارها وهي في أرضها.. فلماذا المجازفة والبيع!!
وما بين ليلة وضحاها بدأ جنون سعر صرف الدولار رحلة جديدة بالهبوط, ولكن بقي الحذر هو السائد, فالبائع ينتظر ارتفاعاً جديداً والمواطن يأمل أن يهدأ جنون الأسواق والسلع, وحتى الآن ليست هناك تطمينات أو أسباب معلنة وواضحة لكل ما حدث باستثناء تحليلات فيسبوكية!
هي فوضى باختصار.. وهي احتكارات ورفع أسعار سلع ومواد ذَهَبَ ضحيتها كل من يجهد لتأمين لقمة عيش لأسرته, وهو سؤال من الناس كافة: ماذا إن انخفض الدولار إلى مستوياته الطبيعية فهل تعود الأسعار إلى سابق عهدها؟
يصعب علينا تصور ما جرى ويجري, فهل نقف مكتوفي الأيدي ونترك أنياب الفساد والجشع تنمو أكثر؟ هل أخذنا العبر والدروس؟ وهل قام المعنيون بحياة الناس وتأمين احتياجاتهم وخدماتهم بتقديم مبادرات للتخفيف من فقرهم وآلامهم؟!
ليعترفوا.. أن أداء الكثير من الجهات الحكومية ليس مثالياً! وبذلك يغيب مبدأ العقاب والثواب ويتساوى من يعمل ومن لا يعمل أو حتى يسرق ويخرب!! من هنا وحتى يستقيم الحال نحتاج ببساطة شديدة إعادة تقويم الوزارات والمؤسسات وهذا يكون عبر فتح ملفات المحاسبة لكبار الموظفين قبل صغارهم!!
نعلم أننا في حرب وحصار ظالم, ولكن أيضاً نحن في مرحلة استثنائية تحتاج قرارات جريئة لحماية المواطن الذي يعاني الويلات, وهذا يحتاج تضافر الجهود في وجه كل من يحاول النيل من اقتصادنا, والعمل على تذليل الصعاب والارتقاء بالإنتاج وعلى كل الميادين.
المواطن اليوم كالقابض على الجمر, بحاجة إلى إعادة الطمأنينة لحياته التي باتت رهناً بالدولار, وذلك عن طريق توفير السلع وبأسعار مناسبة وليس تثبيتها كما حالها اليوم, فحملة وزارة التجارة الداخلية كانت باهتة لم تحقق النتائج المطلوبة, لأن الكثيرين من كبار التجار والمستوردين كانوا في منأى عن المحاسبة.. فمتى يرفع الغطاء عنهم؟!.
عدد القراءات : 6711

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3551
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021