الأخبار |
الشباب يلجؤون إلى أجدادهم للحصول على الليرة  اليوم الأول من محاكمة ترامب: سجالٌ على الضوابط... واتهامات متبادلة  4 سيناريوات للعلاقات التركية - الأميركية .. بقلم: محمد نور الدين  تقرير: العقد الماضي شهد أكبر خسائر اقتصادية بسبب الكوارث الطبيعية  إحداها عربية.. واشنطن بصدد فرض قيود السفر على 7 دول  اليونان لأول مرة تنتخب امرأة رئيسة للبلاد  فيروس كورونا القاتل يصل أمريكا مع تأكيد أول إصابة!  كوريا الجنوبية وأمريكا تقلصان مستوى المناورات لتسهيل الحوار مع بيونغ يانغ  أمن الخليج العربي: التغيير الاستراتيجي القادم.. بقلم: علي ناصر ناصر  سيدات الحكومة اللبنانية الست.. جمال وثقافة (صور)  داعشيات فرنسيات يطالبن باريس بإعادتهن  وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية تؤكد تعيين وزير جديد للدفاع  صحف بريطانية: «رسائل خبيثة» من ولي العهد السعودي اخترقت هاتف مؤسس أمازون  ما نعرفه عن الفيروس الغامض الجديد الذي أثار القلق في العالم  "سي أن أن" عن القيادة المركزية الأميركية: جنود إضافيون أصيبوا بالضربة الإيرانية لقاعدة عين الأسد  نتنياهو ينتظر الضوء الأخضر من البيت الأبيض لضمّ غور الأردن إلى "إسرائيل"  بشور لـ الأزمنة : لست مستبعدة وسأختار ما يناسبني من أعمال  بريطاني يلتقط آلاف الصور لنساء بعد تخديرهن واغتصابهن  250 صناعياً اليوم في صالة الجلاء بدمشق ليبيعوا منتجاتهم بليرة واحدة  مقتل سيدة سورية في قبرص بعد طعنها بمنزلها … منظمات ألمانية تحرّض زوجات المهجّرين على الطلاق!     

تحليل وآراء

2019-12-11 03:54:49  |  الأرشيف

الرئيس الصادق الواضح أرعبهم.. بقلم: ميسون يوسف

الوطن
انطلاقا من حكمته وثقته بسورية وشعبها استجاب الرئيس الأسد لطلب الإعلام الإيطالي ومنحه فرصة إجراء مقابلة معه أجاب فيها عن أسئلة صعبة وبالغة الأهمية، يبدو أن من كان وراء طلب المقابلة كان يظن أن يظهر الثغرات في الوضع السوري ويسلط الضوء على ما يمكن وصفه بنقاط الضعف التي انتهت إليها الأمور بعد سنوات العدوان الكوني على سورية.
لكن حسابات الغرب لم تكن متوافقة مع البيدر السوري وحكمة القائد وصراحته وثقته بقوته وقوة شعبه، حيث جاءت إجاباته صاعقة لهم فكانت صادمة عكس ما توقعوا لذلك امتنعوا عن بث المقابلة، وعندما تجاوزت الرئاسة السورية إحجامهم وبثتها بوسائلها عبر الإعلام السوري والصديق وعبر وسائل التواصل الاجتماعي ثار جنونهم وحجبوا موقع الرئاسة على التوتير كل هذا لأن المقابلة نشرت فما الذي تضمنته المقابلة حتى جعلتهم يفقدون الوعي والوزن وتثور ثائرتهم هكذا؟
ببساطة نقول إن الرئيس أغضبهم لأنه قال الحقيقة وفضح جرائمهم ونفاقهم وقالها بكل تهذيب وصراحة إن الغرب مسؤول عن مسرحيات الكيميائي التي ادعى أن سورية تقتل بها شعبها، وكان الغرب هو الفاعل وهو المستثمر، أما تسليح الإرهابيين فهو عمل يقوم به الغرب أيضاً وخاصة فرنسا ثم تدعي أنها تحارب الإرهاب.
أزعجهم الرئيس الأسد عندما قال إن العدوان على سورية اكسب شعبها المناعة والقوة والخبرة التي تحول دون سقوطه والتي تؤهله للانتصار وهم كانوا ينتظرون أن يسمعوا أن الشعب انهار وتفتت كما رمى إليه مشروعهم وأزعجهم عندما حملهم مسؤولية إعاقة الإعمار بسبب حصارهم.
لم يعجبهم أن يسمعوا من الرئيس تقييمه بكل وضوح للدور الروسي وتركيزه على العلاقة التي تقوم على احترام سيادة سورية ووحدة أراضيها، ولم يرضهم أن يجدوا الرئيس الأسد متمسكاً بكل حقوق بلاده وكذلك لم يعجبهم فهمه الاستراتيجي لكل ما يجري حول سورية وإسداءه النصح، نصح خبير مجرب، لهم حتى لا يقع لبنان والعراق في شر الفتنة.
لكل ذلك حجبوا المقابلة التي صدحت بها وسائل الإعلام الوطني والصديق لتوجه صفعة قاسية للحاجبين الممتنعين ولتقول لهم إن الحقيقة لن تحجب مهما فعلتم.
 
عدد القراءات : 3352

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل سيحل مؤتمر برلين الأزمة في ليبيا
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3507
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020