الأخبار |
تحرير الحاضر  الميليشيات طوّقت المدينة واعتقلت العشرات وأحرقت منازل … أهالي «البصيرة» يتظاهرون ضد «قسد» احتجاجاً على ممارساتها  أربعـة ألوان للاقتصاد!.. بقلم: د. سعـد بساطـة  حول قرار ضريبة البيوع العقارية في حال النكول … «المالية» ترد: أصحاب المكاتب العقارية والمضاربون يقومون بتجيير عملية البيع عدة مرات قبل تسجيله في المصالح العقارية  هذه أسباب ارتفاع أسعار البيض ..!  إيران ..رئيسي يبدأ ورشته: نحو حكومة ائتلافية تُرضي الجميع؟  ليبيا..«برلين 2» يتجاهل سحب المرتزقة: الأولوية لدعم حكومة الدبيبة  أوروبا ما بعد ميركل: الفراغ (لا) يملأه ماكرون  اشتداد المعارك غرب مأرب: قوات صنعاء تُصعّد هجومها  العالم على أعتاب تداعيات مناخية كارثية  كلمتان بقيمة ملايين.. بقلم: صفية الشحي  مصادر دبلوماسية: قمة أردنية- أميركية قريبة لبحث تداعيات «قيصر»  كوخافي يبحث في «عيوب» الاتفاق النووي الإيراني مع البنتاغون  الأمم المتحدة عن أفغانستان: كل القضايا تمضي في اتجاه سلبي  إصابة حوالي 900 من موظفي الخدمة السرية الأمريكية بكورونا     

تحليل وآراء

2019-12-16 04:12:13  |  الأرشيف

الجزائر تنتصر.. بقلم: ليلى بن هدنة

البيان
انتصرت الجزائر وحققت الهدف المنشود في إجراء انتخابات حرة ونزيهة وانتخاب رئيس جديد، حيث سجل الشعب الجزائري بالفعل تحدياً في هذا الاستحقاق المصيري للبلاد، وأثبت أنه محصّن ضد الهزّات الفكرية والإيديولوجية، ما سيساهم في إنهاء كل طرح يحمل بين طياته توجهاً معلناً لإطالة عمر الأزمة، فالانتخابات محطة لانطلاقة متجددة نحو استكمال بناء الدولة الوطنية في أوسع مفهومها الشامل بما يستوعب تطلعات ومطالب الشعب الشرعية.
وما يدعو للتفاؤل محافظة الجزائريين على هدوئهم وانضباطهم طوال فترة الاستحقاق، وأدركوا أن الجزائر أعلى وأغلى من أن تمتد إليها تجربة ما يعرف بـ«الربيع العربي» فيما نجحت السلطة في إسقاط عدد من الرهانات الخاطئة على فرص فشل السلطة القائمة في تنظيم استحقاق شفاف في ظروف معقدة مضطربة.
المرحلة الأصعب تبدأ الآن، فالجزائريون إذا نجحوا في الحفاظ على سلمية الحراك وضمان سيرورة الاستحقاق دون أية مشاكل فإن هذا لا يعني أنهم سيواصلون مسيرة الحراك إلى حين تحقيق التغيير المنشود من خلال تحرير عقدٍ اجتماعي جديد يجنب البلد مستقبلاً السقوط في الفراغ، وقد بات على السلطة لزاماً تبني الحوار بين أبناء الوطن الواحد وجعله أولوية في هذا الظريف بالذات، من شأنه أن يختصر الوقت للخروج بمبادرات، لاسيما أن الجزائريين انتقلوا من الجدل العقيم في مشروعية وأهلية من يتولى إدارة المرحلة الانتقالية إلى التوافق حول ما بات مطلباً شعبياً، وتجنيب البلاد الدخول في متاهات من شأنها أن تزيد الوضع تعقيداً.
الجزائر تشهد اليوم اللحظة الأكثر حسماً في السنوات الخمسين الأخيرة من تاريخها.
فالبلاد أمام فرصة ذهبية لإحداث تغيير جذري يرسي قيماً جديدة في العمل السياسي تباشر تأثيرها في كيفية تشكيل المؤسسات السيادية وترسيخ روح المسئولية والانتباه لثروات الأمة بعد أن تمكن الحراك لما يزيد على 10 أشهر في أن يصل إلى معظم أهدافه بوضع حد لعصابات الفساد والتسيب والفوضى.
فالشعب هو المنتصر في المعركة الانتخابية التي حملت الاستثناء في كل شيء من بدايتها إلى آخر محطة، من حيث الظرف السياسي الذي جرت فيه ومحاولة التدخل الغربي في شؤونها الداخلية، فلا خوف على الجزائر ما دام هناك وطنيون يقظون، يدركون خطورة المآرب الأجنبية ويقفون في صف واحد من أجل وحدة وسلامة البلاد.
 
عدد القراءات : 6682

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3548
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021