الأخبار |
"الغارديان": الأسد بات مطلوبا  إيران تمنع المفتّشين من الدخول إلى ورشة لتصنيع أجهزة الطرد  الخارجية الفلسطينية بعد 6 حالات اختفاء لفلسطينيين في تركيا: احذروا  تساؤلات كثيرة حول تفاوت أسعار رياض الأطفال والعبء كبير على الأهالي  قيمك الحياتية تمنحك القوة.. بقلم: شيماء المرزوقي  نتائج استطلاع المقترعين تشير إلى تعادل الأصوات بين "الديمقراطي الاشتراكي" وتحالف ميركل المحافظ  سرقة 3.5 كغ ذهب من منزل فنانة سورية  دعوات روسية إيرانية كويتية لحل سياسي للأزمة … الملف السوري يحضر بقوة في اجتماعات الجمعية العمومية للأمم المتحدة  خيارات واشنطن في مواجهة الصين وروسيا.. بقلم:تحسين الحلبي  392 إصابة في المدارس السورية.. ربعها في اللاذقية.. و اختبارات سريعة لكورونا في مستوصفات الصحة المدرسية … مديرة الصحة المدرسية: لا وفيات بكورونا في المدارس وإصابات الطلاب أغلبها خفيفة  «الأوكوس» و«الأناكوندا».. بقلم: د. أيمن سمير  سورية تحصد برونزية الملاكمة في بطولة العالم العسكرية  عملية نوعية نادرة لإمرأة سورية في مشفى تشرين  باحث اقتصادي: أسعار المنازل والآجارات خارج المعقول.. وهناك تخمة قوانين بلا فائدة  الفايروس يفتك برئيس شعبة التوجيه للتعليم المهني والتقني بتربية حماة  الألمان يصوتون في انتخابات محتدمة لاختيار خليفة ميركل  إصابات كورونا في العالم تتجاوز الـ230 مليونا ووفياته تقترب من الـ5 ملايين  مع تزايد العنصرية في صفوفه.. أي مستقبل للجيش الأميركي؟  دبلوماسي جزائري: قد نلجأ إلى إجراءات تصعيدية إزاء المغرب     

تحليل وآراء

2019-12-18 03:29:59  |  الأرشيف

الاستثمار في مرحلة إعادة البناء.. بقلم: ميسون يوسف

لفت المراقبين مؤخراً، تركيز الرئيس الأسد في لقاءاته مع الإعلام أو استقبالاته السياسية لمسؤولين أجانب، على إعادة البناء وبموازاته أو في صلبه، مسألة الاستثمار الأجنبي في سورية.
ولهذا الأمر دلالات مهمة يستنتج منها، أن مرحلة إعادة بناء سورية لإعمار ما هدمته الحرب، هي لإعادة إطلاق عجلة الإنتاج الوطني بالشكل الذي يتيح لسورية استعادة نموها واستقرارها الاقتصادي بما يؤمن الاستقرار العام بشكل مؤكد.
في هذا السياق، بات واضحاً أن سورية تركز على مواضيع الطاقة والبنى التحتية والمشاريع الاستثمارية الصناعية، وهي تركز عليها خدمة للاقتصاد الوطني أولاً بما يؤمن مناعته وقوته وقدرته على مواجهة الحرب الاقتصادية الإجرامية التي تشنها أميركا مع اتباعها وأدواتها، ثم إنه يوفر للمواطن السوري فرص العمل ورفع الدخل الفردي خدمة للدخل القومي العام أيضاً.
في لقاءاته الأخيرة مع الإعلام والمسؤولين الروس والصينيين والإيرانيين، ركز الرئيس الأسد على هذه المسائل بشكل هادف ومدروس، آخذاً بعين الاعتبار مبادئ أساسية حاكمة أولها أن من ساهم في تدمير سورية لا يمكن أن يكون شريكاً في إعمارها أو الاستثمار فيها، وأن الاستثمار المقبول هو الاستثمار الذي يكون فيه مصلحة للطرفين من دون افتئات أو تجاوز وهذا لن يكون متاحاً إلا لأصدقاء سورية الذين كانوا إلى جانبها في أزمتها وفي الدفاع عنها، فضلاً عن أن الاستثمار المقبول سوريّاً هو الاستثمار الإنتاجي الذي يحفز الاقتصاد الوطني ويحفظ السيادة الوطنية.
إن أداء الدولة السورية في المجال الاقتصادي وبدء التحضيرات لإطلاق عملية إعادة الإعمار، فيها من الإيجابية ما يدعو إلى الطمأنينة، لكن هذا الشعور يبقى مشوباً بالحذر والقلق بسبب استمرار العدوان الأميركي وتواصل الحصار والحرب الاقتصادية التي تشكل عرقلة مؤثرة على طريق إعادة الإعمار هذه، لكن سورية التي عرفت كيف تحمي نفسها ستعرف كيف تعيد البناء وتطلق عجلة الإنتاج.
 
عدد القراءات : 6862

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3553
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021