الأخبار |
نافالني "يُشعل" الأجواء بين موسكو وواشنطن: تحرّكٌ أميركي مشبوه دعماً للتظاهرات  هل محاكمة ترامب دستورية؟.. عضو جمهوري بارز يحسم الجدل  تسعير العمليّات في سورية: «داعش» يلملم شتاته  ظل رافضا لوضع الكمامة.. رئيس دولة يعلن إصابته بكورونا  انعطافة أميركية مرتقبة.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  تناقض بين تصريحات المسؤولين وطوابير البنزين … مصدر رسمي في محافظة دمشق: تم إعلامنا بزيادة مخصصات البنزين لكن….  هل عادت أزمة البنزين؟! من 3 إلى 6 ساعات انتظار أمام الكازيات ولا أحد يعرف متى ساعة الفرج؟ … مسؤولوا النفط عازفون عن قول أي شيء بعد تصريحاتهم بأن الأزمة إلى انتهاء!  ورشة بايدن وحطامات ترامب !.. بقلم: د. محمد مسلم الحسيني  بورصة “تأجير شهادات الصيدلة” تنتعش في غياب ثقافة الشكوى!  حزب ترامب الجديد.. لماذا "يتلكأ" الرئيس السابق؟  بالتفاصيل.. قرارات بايدن المنتظرة هذا الأسبوع  بايدن وإيران.. مبادرة للتواصل عبر وسطاء أوروبيين  بدء الجولة الخامسة من اجتماعات لجنة مناقشة الدستور في جنيف  محذرة من "ضياع الفرصة"... إيران تحث بايدن على العودة للاتفاق النووي  بين النفط والكهرباء زاد التقنين ونقص الغاز والكهرباء … النفط: نزود الكهرباء بكامل حاجتها من الفيول وبالمتاح من الغاز … الكهرباء: نحتاج 18 مليون متر مكعب من الغاز لتشغيل مجموعاتنا وما يصلنا 8.7 ملايين  ألمانيا.. عزل مستشفى في برلين بعد اكتشاف 20 إصابة بطفرة كورونا البريطانية  استشهاد 11 عنصرا من "الحشد الشعبي" في مواجهات ليلية عنيفة مع "داعش" شمالي العراق  كورونا يحصد أرواح أكثر من مليوني شخص حول العالم  انتخابات «اتحاد الفنانين التشكيليين».. خروج رئيس الاتحاد السابق ومفاجآت اللحظة الأخيرة  زلزال بقوة 5.6 درجات يضرب حدود تشيلي والأرجنتين     

تحليل وآراء

2019-12-22 04:16:23  |  الأرشيف

كيف كان يعمل توماس أديسون؟.. بقلم: مهرة الشحي

البيان
مليارات من الناس سعت على هذه الأرض، وأعداد المواليد كبيرة في كل أنحاء العالم، كما أن أعداد الوفيات أيضاً كبيرة وبشكل لحظي، العديد منا يولدون ويعيشون على سطح هذا الكوكب ومن ثم يموتون وينتقلون إلى الآخرة من غير أن نعرف عنهم أي شيء، ولكن هناك منهم من سطر اسمه في صفحات التاريخ، هؤلاء قلة قليلة لم تركن إلى واقعها، ولم تعش كما عاش الكثير من الناس خاملين أو روتينيين، بل اجتهدوا وسعوا حتى حققوا المعجزات، فمنهم من غيّر تاريخ البشر، ومنهم من جعل حياتهم أسهل، العظماء هؤلاء هم الذين سيتذكرهم الناس وسيعيشون إلى الأبد حتى لو دفنوا في باطن الأرض.
ومن هؤلاء المخترع ورجل الأعمال توماس أديسون، والذي دائماً ما نربط اسمه بالمصباح الكهربائي مع أنه أحد اختراعاته ولديه غيره الكثير، هذا الرجل الذي اجتهد في حياته حتى وصل إلى اختراعات لم يصل إليها أحد من قبله، مر بظروف تكاد تكون مرت على الجميع، فالحياة لا تستقيم لأحد، وكلنا مر بالظروف الصعبة التي جعلت منه أصلب وأقوى وأكثر حكمة، ولكن الفرق من بيننا وبين توماس أديسون أنه لم يركن إلى واقعه، بل حاول تغييره، ولم يعش كباقي الرجال في العالم الذين يذهبون إلى العمل صباحاً ومن ثم يعودون إلى منازلهم للإشراف على أسرهم، على عكس ذلك كان هذا الرجل الذي صمم لنفسه في منزله معملاً صغيراً يصنع فيه اختراعاته، ليس ذلك فقط، بل إن هذا الرجل يملك من الإصرار لوحده ما يمكن أن يوزع على آلاف من البشر، ولنا في قصة اختراع المصباح خير دليل على ذلك.
ولعلنا في هذه المقال نستفيد من حكمة هذا الرجل، والذي له العديد من الحكم التي تزرع في نفوسنا الأمل، والتي تدفعنا نحو تحقيق الأهداف الكبيرة والأمور العظيمة:
1- أول أسرار النجاح أن تؤمن بنفسك: الإيمان بالقدرات الذاتية، وتطويرها هي أول خطوة في طريق النجاح والتغيير، في العادة الشخص المهزوز من الداخل من الصعب تغييره وحمله على الأمور الكبيرة لإنجازها، ولعل هذه الخطوة هي الأهم لمن يريدون تحقيق النجاح.
2- النجاح هو 1% موهبة و99% جهد وتعب: وهنا تأتي الخطوة الثانية، فبعد أن تؤمن بقدراتك، وتقوي من عزيمتك، يأتي الآن دور الخبرة، وهنا يشير أديسون إلى نقطة في غاية الأهمية، وهي أن النجاح ليس وليد الموهبة والفطرة، بل إن الموهبة الفطرية لا تتعدى الـ 1%، ولكن ما يحدث الفرق فعلاً هو الجهد المبذول من الشخص، فقد نرى إنساناً متوسط الذكاء، ولكنه في مجال عمله ناجح للغاية، وذلك بسبب إصراره على إنجاز المهام، والجهد الكبير الذي يبذله.
3- نقطة ضعفنا هي الاستسلام: فبعد أن تشمر عن ساعديك وتبدأ بالعمل احذر من مغبة الوقوع في حفرة الاستسلام والرضوخ، إن النجاح لا يأتي بسرعة، بل يحتاج الإنسان للعديد من المحاولات لكي يصل إلى هدفه، ولعل اللحظة التي يستسلم بها تكون هي اللحظة التي لو تعداها لوصل إلى النجاح.
 
عدد القراءات : 6200

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل سيشهد العالم في عام 2021 استقراراً وحلاً لكل المشاكل والخلافات الدولية
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3540
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021