الأخبار |
في أول ظهور رسمي له.. ترامب يلمح للترشح للانتخابات المقبلة  "سوبر كورونا" ترعب بريطانيا بعد اكتشاف حالات إصابة بالفيروس  على ذمة “هيئة المنافسة”.. لا احتكار باستيراد الأساسيات وتدخل إيجابي لكسر هيمنة القلة  روسيا أكدت تنفيذ «النصرة» 24 اعتداءً في «خفض التصعيد» … الجيش يضيّق المساحة على الدواعش في البادية  الدفاع الروسية: هبوط اضطراري لمروحية في الحسكة.. والاحتلال الأميركي ينقل دواعش إلى البادية  لا إثبات علمياً دقيقاً على وجود طفرة جديدة لفيروس كورونا في سورية … الأمين: الإصابات ارتفعت 30 بالمئة.. أعلنا حالة التأهب وقد نتعرّض لذروة ثالثة في أي لحظة  دمشق تحصل على 2.1 مليار ل.س بدل وقوف السيارات … 3500 موقف و500 ليرة أجرة الساعة  هل سيتحول شمال شرق سورية إلى منطقة المواجهة بين الولايات المتحدة وتركيا؟  المركزي للإحصاء: الأسعار في سورية ارتفعت بأكثر من ألفين في المئة  لنتحدث معهم بعفويتهم.. بقلم: شيماء المرزوقي  تونس.. عدد وفيات كورونا يتخطى الـ8000  مدير «تموين» دمشق: ندرس أسعاراً جديدة للخبز السياحي والصمون  كل شيء في أزمة المحروقات.. انتظار طويل.. نوم في السيارات خوفاً من سرقتها وغش وسوق سوداء  تركيا تُخلي قاعدة عسكريّة جنوبي إدلب وتتجهز لسحب أخرى  مثلث حلايب وشلاتين نزاع سوداني مصري مستمر وشكاوى لا تنتهي  "شخصية غير مرغوب فيها".. سفيرة الاتحاد الأوروبي تغادر فنزويلا يوم الثلاثاء  منازل الذاكرة.. بقلم: عائشة سلطان  خامنئي: الغربيون يكذبون ويريدون أخذ مقومات القوة من إيران  ابن سلمان أمام "محكمة" بايدن بعد تقرير خاشقجي.. الأمير محاصر؟     

تحليل وآراء

2020-01-01 06:01:20  |  الأرشيف

وما خفي أعظم!!.. بقلم: ريم صالح

من سورية إلى العراق وليس انتهاء بليبيا، يتكرر السيناريو الأميركي التركي، ويتم تنفيذه بذات الأيدي الإرهابية المأجورة، ويتلون ما بين عدوان سافر، وسرقة ممنهجة وعلنية للنفط، وما بين اتهامات ملفقة وتقارير كاذبة مصدرها منظمات وهيئات مهمتها محصورة بتزييف الحقائق، وصولاً إلى العقوبات الاقتصادية القسرية الجائرة.
وإذا أمعنا النظر في العدوان الأميركي الغاشم على فصائل الحشد الشعبي العراقية وفي هذا التوقيت بالتحديد نجد أنه لم يكن عبثياً على الإطلاق، وإنما جاء في وقت يتقدم فيه الجيش العربي السوري في الشمال ويحرر المنطقة تلو الأخرى، متزامناً مع إصرار فصائل الحشد الشعبي على بتر اليد الإرهابية التي تستبيح دماء العراقيين وممتلكاتهم، دون أن ننسى المناورات البحرية المشتركة لحلفاء سورية في خليج عمان، فحدث أن ثار الأميركي ومعه التركي فوجد نفسه وأجنداته الاستعمارية في مهب الريح، وقاب قوسين أو أدنى من الاندحار، كيف لا وإرهابيوه في الميدان يتهاوون بالمئات أمام ضربات الجيش العربي السوري وفصائل الحشد الشعبي العراقية، كيف لا وسيناريوهاته العدوانية تتهاوى واحدةً تلو الأخرى.
توهم الأميركي أنه بعدوانه هذا قد يجعل من كفة المعطيات تميل لصالحه وإرهابييه ولصالح ذراعه التركي في الشمال وتحديداً في إدلب، وربما أراد الحصول بذلك على نصر وهمي ظاهري من النوع الهوليودي، متناسياً أن المحتل ومهما أرهب وأجرم إلا أنه إلى زوال، فالحق يعلو ومحال أن يُعلى عليه.
ويبقى المثير للسخرية هو ما قاله براين هوك بأن واشنطن سترد ليس فقط في العراق ولكن في أي مكان لحماية مصالحها ومصالح حلفائها، فعن أي حماية يثرثر الأميركي، وهو من يعتدي على السوريين والعراقيين، ويحتل أراضيهم، وينهب نفطهم ، ويدمر بناهم التحتية، ويجند الإرهابيين ويبرمجهم لقتلهم.
المحتل التركي هو الآخر سرعان ما التقط إشارة سيده الأميركي فهرول مسرعاً إلى نقل 150 من مرتزقته مع عائلاتهم من تركيا إلى مدينة رأس العين لإسكانهم في الأحياء الشمالية، كما نقل غرفاً مسبقة الصنع إلى ريف المدينة بهدف إنشاء معسكر أو مساكن لعائلات مرتزقته، وسارع على الناصية المقابلة إلى شحن دواعشه إلى ليبيا ليرهبوا الليبيين، وإن كان المقابل المنوط بهذه العملية الإرهابية ألفي دولار شهرياً والجنسية التركية لمن يعود حياً.
 
عدد القراءات : 6268

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3543
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021