الأخبار |
الأدب والثقافة  حول ارتفاع الأسعار … باحث اقتصادي: الأسعار عالمية والمشكلة بالدخل  «عادت أميركا»!.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  الاحتلال الأميركي نقل 25 منهم من العراق وأطلقهم في دير الزور.. وروسيا: «النصرة» نفّذ 29 اعتداء … الجيش يثأر لرعاة الأغنام في البادية ويكبد الدواعش خسائر فادحة  ميليشيات «قسد» وداعمها الاحتلال الأميركي متفرغون لسرقة النقط والمحاصيل الزراعية … عدوان الاحتلال التركي يفرغ 23 قرية شمال الحسكة من سكانها  الألعاب الإلكترونية.. آثار خطيرة على الأبناء.. والأهالي خارج التغطية  عودة التناغم الأميركي ــ الأوروبي: الغرب يتكتّل ضدّ روسيا  الأرجنتين تحقّق في قروض «منهوبة» تحت حكم الرئيس السابق  الأمم المتحدة: اليمن على أعتاب «مجاعة كبرى»  بايدن يحدد موعد عودة الحياة إلى ما قبل كورونا في أمريكا  ساعة وصل و5 ساعات ظلام ولا تحسن في توريدات الغاز والفيول … حملة واسعة في ريف دمشق على الاستجرار غير المشروع للكهرباء  25 حالة يومياً متوسط الوفيات في دمشق.. واحدة منها أسبوعياً بسبب كورونا!  هل كفاءة الإدارات الاقتصادية تتناسب مع المرحلة الحالية؟ كثير من المشاكل سببها ضعف الإدارة  مشكلةٌ ترجع لأكثر من نصف قرن.. الإيجارات القديمة خصومات دائمة والحلول معلقة في تعديلات القوانين!  هيدروكسي كلوروكين وكورونا.. القول الفصل بالدواء المثير للجدل  منظمة الصحة العالمية تعلق على "نهاية كورونا آخر 2021"  المذيعة خنساء الحكمية ملكة جمال آسيا سورية: الرسالة الإعلامية لا تستطيع أن ترتقي إن لم تحمل قيم الجمال  وكالة: الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات على "مسؤولين كبار" في روسيا بسبب قضية نافالني  مجلس الوزراء يؤكد على توجيه الإنفاق العام نحو الإنتاج وتشجيع التصدير وزيادة الاستثمارات في المشاريع الصغيرة والمتوسطة     

تحليل وآراء

2020-01-13 02:59:56  |  الأرشيف

على اونه، على دويه!.. بقلم: طلال سلمان

منذ ثلاثة شهور طويلة ولبنان بلا حكومة..
الشعب في الشارع يهتف بسقوط النظام، وسعد الحريري يستقيل ويبقى رئيسا لحكومة تصريف الاعمال، وهذه مهمة لا تستوجب حضور.. ثم يتراجع عن استقالته ويبقى ثم يطلق “جمهوره” للتظاهر احتجاجاً.. ويكلف الأستاذ الجامعي ووزير التربية السابق حسان دياب، ويعجز عن تشكيل “الحكومة الإنقاذية” حتى الساعة..
في هذه الاثناء تنهار “الليرة” ويرتفع سعر صرف الدولار بطريقة دراماتيكية، وتعجز المؤسسات والشركات عن دفع رواتب العاملين فيها، وتتحكم المصارف بودائع زبائنها فتقرر الا تدفع أي منهم أكثر من ثلاثمائة دولار، حتى مهما كانت قيمة حسابه لديها.
يستقبل رئيس الجمهورية الرئيس المكلف ويودعه من غير كلام..
تتوالى التقديرات والترشيحات وتتضارب الخبريات ولا حكومة..
الرئيس المستقيل باقٍ طالما لم تشكل حكومة جديدة، ولا يهم أن يكون يمضي اجازته في باريس او في موناكو او في الرياض او في مزرعته القريبة من واشنطن يولم لوزير الخارجية الاميركي او يصطاد السمك في بيرن.
أي أن للدولة اللبنانية منيعة الاركان رئيسين لحكومة غير موجودة: واحدة تصرف الاعمال (؟؟) وأخرى قيد التشكيل، والنتيجة أن لا حكومة!
..والجمهورية اللبنانية لم تسدد الموجبات المستحقة للأمم المتحدة، وهو مبلغ زهيد القيمة نسبيا.. ولكن الامر يتصل.. بالمعنويات وسمعة الدولة التي تتبدى وكأنها على وشك الافلاس.
على اونه، على دويه.. من يريد وزارة؟
من يريد حاكمية البنك المركزي؟
من يريد دولارات فائضة عن الحاجة؟
 
عدد القراءات : 6445

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3543
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021