الأخبار |
بن غفير يستعجل تسليح المستوطِنين: «دولة الميليشيات» المُوازية تتمدّد  البرازيل "تدفن" حاملة طائرات قديمة في قاع المحيط  أزمة "المنطاد الصيني".. بكين ترفض تكهنات لا أساس لها من الصحة  بدء العدّ العكسي للانتخابات التركية .. الغرب يصرّح برغبته: لا نريد إردوغان  رغم «الأسف» الصيني... بلينكن يرجئ زيارته لبكين بعد حادثة المنطاد  مرتزق أمريكي من قدامى المارينز يلقى حتفه في أوكرانيا  هل تصل الرسالة أم ترمى في سلال المهملات؟! منح مرتبة الشرف لشهادات الماجستير والدكتوراه يثير الجدل في الوسط الجامعي!!  انقلبت الموازين.. ظاهرة ضرب الطالب للمعلم تتفاقم ومخاوف على هيبة المؤسسة والقطاع  عُلا البريحي: الموضة والأزياء حياتي وهكذا بدأت عملي كمودل  حب بلا شروط.. بقلم: فاطمة هلال  بوتين في ذكرى «نصر ستالينغراد»: أحفاد هتلر يقاتلوننا.. ولن نُهزم  الصناعات النسيجية تحتضر على وقع التسويف.. والخيوط والأقمشة المهربة تملأ السوق!  مشاركاتنا الخارجية تحولت إلى سياحة.. والمحاسبة باتت ضرورية  نائبة أمريكية تدعو بايدن إلى إسقاط "منطاد الاستطلاع الصيني" في سماء الولايات المتحدة  تركيا تُخلي إحدى قواعدها العسكرية في إدلب  ثاني رجل يسير على سطح القمر يتزوج من "حب حياته" في سن الـ 93 عاماً  الجيش الروسي يتقدم نحو أوغليدار ويقترب من إحكام الطوق عليها والقوات الأوكرانية تواصل قصف دونيتسك  أصحاب شركات الدواء غير راضين عن الأسعار حتى بعد رفعها  وفد إسرائيلي في «زيارة تاريخية» إلى السودان  الشرطة الأميركية تقتل رجلاً من أصل أفريقي مبتور الساقين     

تحليل وآراء

2020-01-27 03:13:14  |  الأرشيف

العلاقات المسمومة.. بقلم: د. ولاء الشحي

البيان
كل شيء في محيطنا وكوننا تربطه العلاقات، فالعلاقات هي تلك الحلقة التي تصل كل طرف بآخر، وكشريان الحياة بنبضه الذي يبثه في تفاصيل هذه العلاقات، وكالصمغ في تلاحمها. وعلاقاتنا هي الطريق للوصول للعقول والقلوب. وهي الشيفرة والبرمجة لكل نظام حيوي قد تتخيله، يبدأ بأعمق نقطة فيك إلى أبعد مما تتخيل.
وترى انعكاس هذه العلاقات في نفسك، وفي إنجازك وفي حياتك العملية والمجتمعية، فكل ذلك يشرق ويزهو ويثمر، بجمال وصحة العلاقات. لكن سؤالنا اليوم: ماذا لو وجدت نفسك منهكاً، تعطي كثيراً، مستنزفاً بكل المقاييس، منطفئ القلب، متألماً وتائهاً في طريق لا تعرف نهايته، ممتلئاً بالحيرة والأسئلة بدون إجابات. مهزوزاً بلا ثقة، مكسوراً وخائفاً من أي لفظ أو فعل قد تقوم به؟
تأكد لحظتها أنك أعلنت موتك ببطء، فأي علاقة تستنزفك، وتقلل منك ومن أفعالك وشخصك، أي علاقة تحدد بشروط من طرف واحد، وهنا لا أعني الحدود، أي علاقة تبقيك عطشاً للمتعة والبهجة والسلام، أي علاقة تجعلك تقف أمام المرآة لترى أنك لست أنت، العلاقة التي تنعدم فيها المشاعر، وتقتل فيها الروح، كأنك تتلفظ الأنفاس الأخيرة تحت الماء لأنك تغرق. العلاقة التي ينحني لها ظهرك من ثقل همها وقساوة ما فيها. تأكد أنك الآن تقتل نفسك بسم بطيء المفعول.
هنا يجب أن تقف وقفة أمام قلبك وروحك وتتخذ القرار الحاسم والحازم، أجل لا مزيد من الاستنزاف، العلاج الأمثل لمثل هذه العلاقات، هو قطع أي ربط وصلة تمنحها طاقة وحياة. لا مزيد منك ولا مزيد من التنازلات، تسامح من نفسك وتسامح من هذه العلاقات وامضِ قدماً. ومقولة فرصة أخرى قد تكون الأخيرة لك. فنرجسية العلاقات تستنزفك للرمق الأخير فاحذرها.
 
 
 
عدد القراءات : 8670

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الصواريخ الأمريكية وأسلحة الناتو المقدمة لأوكرانيا إلى اندلاع حرب عالمية ثالثة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3572
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2023