الأخبار |
الاقتصاد وتوترات «المتوسط».. بقلم: محمد نور الدين  مع فتح “حنفية” القروض.. طمع الصناعيين وظف أموالهم في أنشطة مخفية.. وترك ملف التعثر وسيلة ضغط  هل لدينا إمكانية بناء مدن ذكية من أجل خدمات صديقة للبيئة وأكثر مرونة وكفاءة؟  مصادر: الدول التي ستلحق تطبيعا بعد الامارات والبحرين  حصاد التطبيع.. حيفا بديلاً لمرفأ بيروت، وقناة السويس ستتضرر  ردا على خطوات الولايات المتحدة ضد "تيك توك".. الصين تتوعد بإجراءات ضد واشنطن  لأول مرة منذ 10 أشهر.. حاملة طائرات أمريكية تدخل إلى مياه الخليج  عاصفة نادرة في البحر المتوسط تضرب غرب اليونان  مسلسل استهداف الاحتلال: ضغوط لتسريع الانسحاب  لقاح الانتخابات الأميركيّة يترنّح  ما بعد التطبيع المجّاني: نحو تسعير الحرب على فلسطين  عندما يضعون الأرض العربية في بورصة الانتخابات الأميركية.. بقلم: عمر غندور  هل تفضّل إيران حقّاً بايدن على ترامب؟  روسيا: الولايات المتحدة تواصل خنق سورية وشعبها اقتصاديا رغم الجائحة  لافروف: الولايات المتحدة لن تعترف بأخطائها في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا  اليونيسف: جائحة كورونا جعلت 150 مليون طفل إضافي يقعون في براثن الفقر  بغياب الطرق الحراجية.. الحرائق تنغص صيف طرطوس!  إصابات “كوفيد-19” تتخطى 30 مليوناً والصحة العالمية تدق “ناقوس الخطر”  المغرب يسجل معدلا قياسيا للإصابات اليومية بفيروس كورونا  الحكومة الأردنية تصدر أمر الدفاع (16)     

تحليل وآراء

2020-02-13 03:53:45  |  الأرشيف

انقلاب أبيض في البيت الأبيض.. بقلم: دينا دخل اللـه

الوطن
بعد أن حصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأسبوع الماضي على «انتصاره الكبير» عندما برأه مجلس الشيوخ من التهم التي وجهها له الديمقراطيون، توجه مباشرة وفي خلال أقل من 48 ساعة إلى تنظيف بيته الداخلي، وقام بإقالة سفير بلاده لدى الاتحاد الأوروبي غوردون سوندلاند من منصبه، كما أقال اللفتنانت كولونيل ألكسندر فيندمان من البيت الأبيض، حيث كان يعمل مستشاراً في مجلس الأمن القومي، لأنهما شهدا ضده في قضية عزله، وكان لشهادتهما دور كبير في اتهامه ومحاولة عزله.
وصف خصوم ترامب الديمقراطيون هذه الإقالات «بالإجراءات الانتقامية» إذ كتب النائب مارك ديسولنييه في تغريدة له على «تويتر»: «إن السفير سوندلاند والكولونيل فيندمان موظفان شجاعان ووطنيان»، وإن «انتقام ترامب منهما لقولهما الحقيقة هو عمل جدير بالطغاة والمجرمين وليس برئيس أكبر ديمقراطية في العالم».
لا يبدو تصرف ترامب غريباً أو استثنائياً، فهو الحاكم المطلق في إدارته التي ليست «مجلس وزراء» أو «حكومة» بالمعنى الأوروبي المعروف وإنما هم سكرتاريون للرئيس، ناهيك عن السفراء وأعضاء مجلس الأمن القومي الذين هم أقل مستوى في الإدارة وتصرفه ليس استثنائياً إذا قارناه بتصرفات عدد من الرؤساء الذين سبقوه، فتاريخ «الإيستابلشمنت» أي الطبقة السياسية الأميركية، يؤكد أن ترامب ليس الرئيس الوحيد الذي أقال موظفين في إدارته، فالرئيس ريتشارد نيكسون عام 1974 طلب من المحامي العام إيليت رئتشاردسون ونائبه ويليام روكلشاوس أن يقيلا المدّعي العام آرتشيبالد كوكس الذي طالب بتسجيلات المكتب البيضاوي فيما يخص فضيحة وتر غيت.
أما الرئيس هاري ترومان فقد قام بإقالة مفاجئة للجنرال دوغلاس ماكأرثر قائد الأسطول الأميركي في جنوب شرق آسيا بسبب ما سماه ترومان «عدم الاستجابة للأوامر الأعلى رتبة خلال حرب كوريا»، على حين قام الرئيس جورج بوش الابن عام 1991 أي في عهد أبيه جورج بوش الأب بطرد رئيس موظفي البيت الأبيض جون سنونو.
قد لا يكون الأمر غريبا أن يقوم الرئيس ترامب بإقالة من شهد ضده في قضية محاولة عزله وخاصة أنه اعتبر أن ما مر به كان «محنة فظيعة» وأن «الكثير من الناس جرحوا ولا يمكن أن ننسى هذا».
يبدو أن الرئيس ترامب المنتصر بانقلابه هذا يريد أن يعيد ترتيب بيته الداخلي والتركيز على حملته الانتخابية وخاصة أنه حصل على تأييد 49 بالمئة من الأصوات في أحدث استطلاع للرأي وهي أفضل نسبة حصل ترامب عليها حتى الآن.
 
عدد القراءات : 5745

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3530
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020