الأخبار |
الجِنان ليست للضعفاء  فرنسا... إصابة 37 شرطيا في اشتباكات مع محتجين في باريس ضد مشروع قانون "الأمن الشامل"  إصابات واشتباكات وقنبلة في مباراة بين فريقين سوريين  اغتيال العالم زاده.. دلالة التوقيت.. بقلم: شرحبيل الغريب  إعلام ألماني: الشرطة الألمانية ساهمت بصد مهاجرين بزوراق مطاطية في بحر إيجه  ليس أوانه..!.. بقلم: وائل علي  كورونا في تركيا.. "قفزة الإصابات" تكشف خداع الحكومة لأشهر  هل اقتربت إيران من إنتاج القنبلة النووية؟  بعد اغتيال فخري زادة.. البرلمان الإيراني يلزم الحكومة برفع نسبة تخصيب اليورانيوم  السورية للحبوب: خلايا الصومعة في مرفأ طرطوس التي شهدت حريقاً سليمة ولم تتضرر أي حبة قمح  روسيا تحتج لأميركا على محاولة انتهاك مدمرة "جون ماكين" حدودها  "الصحة العالمية" تكشف موعد حدوث الموجة الثالثة من كورونا  عالمة أحياء: الطيور يمكن أن تنقل عدوى "كوفيد-19" بين مزارع المنك  المعركة القضائية.. "صدمة جديدة" لترامب في بنسلفانيا  عباس يبدأ اليوم جولة عربية تشمل الأردن ومصر  ما حقيقة صورة بيليه يودع مارادونا في مثواه الأخير؟  مدير المواساة : إصابات «كورونا» ارتفعت 3 أضعاف.. وأكثر من 50 حالة إيجابية سُجلت هذا الشهر  سفارات "إسرائيل" حول العالم في حالة "تأهب قصوى" بعد التهديدات الإيرانية  غزة تسجل رقما قياسيا وعدد المصابين الفلسطينيين بكورونا يتجاوز 94 ألفا     

تحليل وآراء

2020-02-23 03:34:09  |  الأرشيف

ضد الكسر!.. بقلم: سناء يعقوب

تشرين
أرسل لي أحد الأصدقاء صورة عن قرار إعفاء رئيس مجلس مدينة في ريف دمشق، وباغتني بسؤاله: ماذا بعد الإعفاء؟! ألن تكون هناك مساءلة لمن قصّر وأهمل وتجاوز القانون؟ هكذا وببساطة يتم الإعفاء من دون محاسبة ومن دون أي تحقيق؟!
أجبته: هل سمعت يوماً عن مسؤول مهما كبر شأنه أو صغر أن تمت محاسبته بعد إقالته؟ على العكس من ذلك قد يمنح ثانية المسؤولية في مكان ما!! وأيضاً من دون إعلان الأسباب!!
هذا يقودنا إلى سؤال بمنتهى البساطة: كيف يمكن لجم الفساد والحدّ منه، أليست المساءلة والعقوبات والمحاكمة لمن يثبت تورطهم هي الحلول المنطقية لردع الفساد؟ للأسف اليوم تتشابك الأمور والمصالح ويطفو إلى السطح فساد بأذرع مسمومة جديدة وفنون مبتكرة!
ما يحدث حالياً، اتهامات متبادلة، وكل جهة تسعى للنأي بنفسها عما يعانيه المواطن من فقر وحاجة، رجال أعمال وتجار يتحكمون ويحاكمون ويفرضون ما يشاؤون، وحكومة تارة ترفع الصوت تهديداً ووعيداً لكل من أوصل الناس إلى هذه الحالة، وتارة أخرى تأخذهم باللين، وفي كل الأحوال يبقى الوضع على ما هو عليه من دون سؤال من امتهن الغش واستغل الناس أو حتى فرض قيود عليه!
تهرّب ضريبي واتجار غير مشروع وإثراء فاق التوقّعات، في المقابل فئة تهوي في فقرها وحاجتها وانعدام الخدمات المقدمة لها، وكل ذلك يمضي مرور الكرام من دون أن نسمع عن محاكمة تمت فيها تبيان الأسباب لمن اتخذ من الناس دريئة لمكاسب ومنافع شخصية، علماً أن هناك فساداً كبيراً نعانيه حالياً لا يتعلق فقط بسرقة الأموال وإنما بالإهمال وعدم العمل على مبدأ «يمشون الحيط الحيط» تجنباً لإقالتهم وتالياً للحفاظ على منصبهم!
بصراحة.. أغلب أزماتنا أسبابها فساد وإهمال وسوء إدارة وعدم مساءلة أو محاسبة، وكل ما يُحكى عن محاربة فساد وفاسدين يظل بلا جدوى إن لم تعلن الأسماء والأسباب والنتائج، وإلا فإن المرحلة القادمة تنذر بفساد أشد، ضحيته مواطن امتهن الصبر وصار «ضد الكسر» ربما إلى حين، وبات يتوقع الأسوأ بل يتندّر بأزمات قادمة وتصح توقعاته!!
عدد القراءات : 6026

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تتوقع تغيرات في السياسة الخارجية الاميركية مهما كان الفائز في الإنتخابات الرئاسية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3535
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020