الأخبار |
حالات الشفاء من فيروس كورونا في العالم تتجاوز 7 ملايين حالة  إصابة نجمة بوليوود آيشواريا راي بكورونا  الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بإعفاء المشتركين في الطاقة الكهربائية للأغراض الزراعية المدينين بذمم مالية على التوترات 20 ك ف وما دون من الغرامات بحال التسديد خلال عام  اليونان: سنطلب من الاتحاد الأوروبي إعداد قائمة إجراءات قوية بحق تركيا  معتقدات زائفة  إدلب: تمرد وانشقاقات بالآلاف عن القوات الموالية لتركيا  مجلس الأمن الدولي يوافق على قرار بإرسال مساعدات إلى سوريا عبر تركيا  نجاح اختبارات أول لقاح في العالم مضاد لكورونا بجامعة "سيتشينوف" الروسية  أميتاب باتشان مصاب بكورونا  تقديرات إسرائيليّة: الردّ مؤجّل... ولكن  هوي هوكينز مرشحا للرئاسة الأمريكية عن حزب الخضر  إيران .. معدلات ضحايا كورونا اليومية تواصل ارتفاعها  إنه الجوع ..!.. بقلم: هني الحمدان  الله ووطن ممزق.. بقلم:سفيان توفيق  صحة اللاذقية تجري مسحات للكادر الطبي و200 مشتبه بإصابته بكورونا  يدخلن حوامل ويخرجن على محفات الموت.. ماذا يحدث في مشفى التوليد “التخصصي” بدمشق!؟  إصابة 4 مدنيين بانفجار سيارة مفخخة في مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي  صناعة الموت في اليمن.. بريطانيا والسعوديّة في خندق واحد  هل نحن على أعتاب “القرن الآسيوي” وأفول “الأمريكي”.. “كورونا” غير شكل العالم     

تحليل وآراء

2020-02-25 04:11:26  |  الأرشيف

أردوغان... وحلقات رعاية الإرهاب.. بقلم: ليلى بن هدنة

البيان
من إدلب إلى طرابلس لا يختلف النموذج التركي في التعاطي مع الأزمة الليبية من خلال استمرار حلقات رعاية وتصدير الإرهاب إلى الغرب الليبي، بعد أن وفر لها كل الدعم والغطاء المالي والسياسي في سوريا.
حيث تضع التنظيمات الإرهابية نفسها في خدمة مخطط تركيا الاستعماري، بينما يحاول أردوغان استثمار الأزمة السورية لربط علاقات وثيقة مع جماعات متطرفة كان العالم قد تجنّد لمحاربتها، حيث يسعى لإحياء الحلم العثماني عبر بوابة نشر الفوضى الخلاقة في ليبيا.
فلا يكاد يمر يوم حتى تتكشف حقائق جديدة تثبت نوايا تركيا تجاه ليبيا وحقيقة دعمها التنظيمات الإرهابية، حيث اعترف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بمقتل عدد من جنوده في ليبيا، ما يؤكد أن أنقرة سبب مآسي الليبيين، وأنها هي من أسهمت في استمرار انتشار الفوضى وحرب الميليشيات، فقد عاد أردوغان لينفذ مخططه القديم من جديد عبر حشد مدرعاته وأسلحته بيد المتطرفين لمواجهة الجيش الليبي، ما يضع المنطقة أمام موجة إرهاب جديدة كالتي أصابت سوريا بعد الدعم التركي لتلك المجموعات الإرهابية، حيث جعلت أرضها ممراً لكل فصائل القتل القادمة من أنحاء العالم إلى سوريا وليبيا.
إلى متى سيبقى النظام التركي طليق اليدين يدفع بأرتال المجرمين الإرهابيين لشن الهجمات الإرهابية دون أي ردع دولي؟
تركيا اليوم بعدوانها السافر، تريد وضع ليبيا كساحة للإرهاب في العالم، مستفيدةً من دعم قوى داخلية متطرفة لا يهمها لا البلد ولا السيادة.
إن الوقت حان لوقف أوهام أردوغان التي قد تضع بلد عمر المختار في مستنقع لا يحمد عقباه، فسكوت العالم على إرهاب أردوغان معناه مشاركته ولو من بعيد في تهديد أمن وسيادة واستقرار ووحدة ليبيا.
 
عدد القراءات : 4894

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3522
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020