الأخبار |
البعث حزب التوازن  "أنصار الله" تعلن مهاجمة سفينة نفط وسفن حربية أمريكية وتتوعد بمزيد من الهجمات  ترامب يؤيد بوتين في تفضيله وجود بايدن بمنصب الرئاسة الأمريكية  نولاند: الجزء الأكبر من الأموال المخصصة لأوكرانيا يذهب إلى الاقتصاد الأمريكي  مصر.. وداعا للسوق السوداء  آخر فصول المأساة: أسانج يقترب من استنفاد أوراقه  عزز قطعاته العسكرية على طول الشريط الحدودي مع سورية … العراق يصف مخيم الهول بــــ«القنبلة الموقوتة» ويطالب الدول بسحب رعاياها منه  فوانيس المدينة القديمة بالطاقة الشمسية … بقيمة 6 مليارات البدء بأعمال تأهيل المتحلق الجنوبي.. ومحافظ دمشق: مركز انطلاق جديد لباصات درعا والسويداء  ترامب يهزم نيكي هايلي آخر منافسيه الجمهوريين بالانتخابات التمهيدية بكارولاينا الجنوبية  عمليات نوعية في خان يونس وحيّ الزيتون.. جنود الاحتلال وآلياته في مرمى نيران المقاومة  أميركا اللاتينية في وجه "إسرائيل النازية".. طوفان الأقصى كحركة إصلاح عالمية  نسب النفوق بسبب “طاعون الدجاج” ضمن الحدود الطبيعية.. ومديرية الصحة الحيوانية تكشف عن إجراءات لإعادة ترميم القطيع  صنعاء لا تريح حلفاء إسرائيل: البحر الأحمر مسرحاً لـ «حرب يومية»  المقاومة في معركة التفاوض: لا غفلة عن الغدر الإسرائيلي  وثيقة نتنياهو لـ«اليوم التالي»: وهم النصر المطلق  48 عملية بحرية في 3 أشهر: واشنطن تموّه نتائج الحرب  إسرائيل تعترف: الهجمات اليمنية ضاعفت مدّة الشحن 3 مرات  سنتان على حرب «التنجيم الإستراتيجي»: أوكرانيا تدفن طموحات «الريادة الأبدية»  تحطم مروحية "أباتشي" تابعة للحرس الوطني في الولايات المتحدة ومقتل طاقمها     

تحليل وآراء

2020-02-25 04:11:26  |  الأرشيف

أردوغان... وحلقات رعاية الإرهاب.. بقلم: ليلى بن هدنة

البيان
من إدلب إلى طرابلس لا يختلف النموذج التركي في التعاطي مع الأزمة الليبية من خلال استمرار حلقات رعاية وتصدير الإرهاب إلى الغرب الليبي، بعد أن وفر لها كل الدعم والغطاء المالي والسياسي في سوريا.
حيث تضع التنظيمات الإرهابية نفسها في خدمة مخطط تركيا الاستعماري، بينما يحاول أردوغان استثمار الأزمة السورية لربط علاقات وثيقة مع جماعات متطرفة كان العالم قد تجنّد لمحاربتها، حيث يسعى لإحياء الحلم العثماني عبر بوابة نشر الفوضى الخلاقة في ليبيا.
فلا يكاد يمر يوم حتى تتكشف حقائق جديدة تثبت نوايا تركيا تجاه ليبيا وحقيقة دعمها التنظيمات الإرهابية، حيث اعترف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بمقتل عدد من جنوده في ليبيا، ما يؤكد أن أنقرة سبب مآسي الليبيين، وأنها هي من أسهمت في استمرار انتشار الفوضى وحرب الميليشيات، فقد عاد أردوغان لينفذ مخططه القديم من جديد عبر حشد مدرعاته وأسلحته بيد المتطرفين لمواجهة الجيش الليبي، ما يضع المنطقة أمام موجة إرهاب جديدة كالتي أصابت سوريا بعد الدعم التركي لتلك المجموعات الإرهابية، حيث جعلت أرضها ممراً لكل فصائل القتل القادمة من أنحاء العالم إلى سوريا وليبيا.
إلى متى سيبقى النظام التركي طليق اليدين يدفع بأرتال المجرمين الإرهابيين لشن الهجمات الإرهابية دون أي ردع دولي؟
تركيا اليوم بعدوانها السافر، تريد وضع ليبيا كساحة للإرهاب في العالم، مستفيدةً من دعم قوى داخلية متطرفة لا يهمها لا البلد ولا السيادة.
إن الوقت حان لوقف أوهام أردوغان التي قد تضع بلد عمر المختار في مستنقع لا يحمد عقباه، فسكوت العالم على إرهاب أردوغان معناه مشاركته ولو من بعيد في تهديد أمن وسيادة واستقرار ووحدة ليبيا.
 
عدد القراءات : 10104

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تتسع حرب إسرائيل على غزة لحرب إقليمية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3573
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2024