الأخبار |
حزب العمال البريطاني يريد إلغاء مجلس اللوردات  تركيا تُواصل تهديداتها: العملية البرّية مزدوجة «الفوائد»  إيران.. تجميد «الإرشاد» يزكي الجدل: ترقّب لـ«قرارات الحجاب»  نهاية «صفر كوفيد»: الصين نحو «حياة طبيعية» قريباً  كوريا الشمالية ترد على قذائف صاروخية من جارتها الجنوبية  وزير الأمن الأميركي: التطرف في البلاد واحد من أكبر التهديدات الإرهابية  لقاح “الكريب” في طريقه إلى المراكز الصحية.. و”بالجملة تهريباً” في الصيدليات!  فخ اللسان.. بقلم: مارلين سلوم  لم تنجُ من آثار الحرب.. آخر أخبار الثروة الحيوانيّة في أهم مناطق تربيتها.. تقهقر ونفوق ولم يعد لها من اسمها نصيب..  لافروف: سياسة «الأطلسي» تهدد «بصدام مباشر» بين القوى النووية  القوات الإسرائيلية تهدم مسجدا في الخليل  ترامب يدعو إلى إنهاء العمل بالدستور الأمريكي  ضابط مخابرات أمريكي يكشف عن خطة بولندية لضم جزء من أوكرانيا  أميركا تزعج السعودية: دور نفطيّ أكبر للعراق  على ضوء قرار حماية المستهلك.. منشآت حرفية تغلق أبوابها واتحاد الحرفيين: “أزمة وبتمر!!”  رسائل روسيا وأميركا تكبح الغزو التركي وأردوغان متمسك به  أيام حاسمة في سياسة الإنفاق الأميركية.. تسليح أوكرانيا ومشاريع عسكرية قد تتوقف  بولندا.. البديل القوي لأوكرانيا.. بقلم: هديل محي الدين علي  باب السريجة وسوق الجمعة أكبر أسواق بيع اللحوم بدمشق … تهريب الخراف يرفع أسعار اللحوم     

تحليل وآراء

2020-03-02 04:31:16  |  الأرشيف

من مفارقات الحرب!.. بقلم: زياد غصن

تشرين
كثيراً ما يطرح هذا السؤال.. كيف يستقيم الحديث اليوم عن ارتفاع معدلات الفقر بوقت لا تكاد تخلو المطاعم والمولات من الزبائن والمتسوقين؟
مبررات طرح هذا السؤال متباينة، فهناك شريحة من الأشخاص غايتها من ذلك التشكيك بالمعلومات التي تتحدث عن زيادة نسبة الأفراد ممن هم دون خط الفقر بحديه الأعلى والأدنى، لأسباب مختلفة..
وهناك شريحة أخرى، وهي الأوسع، ترغب بالحصول على تفسير منطقي لهذه المفارقة الصارخة في زمن الحرب، حيث الفقر الشديد.. والثراء الفاحش.
ونظراً لأن تفكير الشريحة الأولى هو تفكير سطحي وساذج، لكونه يحاول حجب الشمس بإصبعه.. فإن ما يستحق النقاش يتجه نحو محاولة دراسة الأسباب الكاملة خلف مفارقة انتعاش الاستثمار حالياً في المطاعم، والإقبال على أوجه الإنفاق الاستهلاكي، في وقت يرتفع فيه عدد الأسر غير الآمنة غذائياً إلى مستويات مخيفة..
ببساطة متناهية، ما يحدث ليس سوى أحد مفرزات عدم العدالة في توزيع الدخل، وتعمق ذلك أكثر خلال سنوات الحرب، ولاسيما مع ازدهار الأنشطة الاقتصادية غير المشروعة، وفقدان أسر كثيرة مصدر دخلها الأساسي، أو تراجعه إلى مستويات تعجز معها أي أسرة عن تأمين احتياجاتها الغذائية الأساسية.
ورغم عدم توفر بيانات إحصائية دقيقة يمكن البناء عليها، إلا أن هناك مؤشرات واضحة على زيادة سوء توزيع الدخل، منها ما يتعلق بحصة الطبقة العاملة من الدخل القومي، تراجع نسبة الطبقة الوسطى في المجتمع السوري، وطبيعة العبء الضريبي ومن يتحمل الجزء الأكبر منه.
يلخص اقتصادي كبير المسألة بقوله: مقابل كل طاولة تفتح في مطعم مصنف سياحياً هناك على الأقل خمس أسر ينام أفرادها من دون أن يتمكنوا من تناول وجبة العشاء.. ومقابل كل حفلة من الحفلات التي نسمع بها، هناك عشرات الأسر قد لا يتاح لها أن تأكل سوى وجبة واحدة باليوم.. وربما لا تحصل على ذلك أيضاً..
وكي لا يكون كلامنا بنظر البعض اعتباطياً أو ذا بعد إيديولوجي، نشير إلى أن مسح الأمن الغذائي لعام 2015 المنفذ بين المكتب المركزي للإحصاء وبرنامج الغذاء العالمي أشار صراحة إلى أن نصف الأسر السورية المحرومة غذائياً تكرر عدم تمكنها من الحصول على الغذاء من 3 إلى 10 مرات خلال الشهر السابق لتنفيذ المسح.
كما أن 12,7% من الأسر المبحوثة تعرضت للحرمان من الحصول على الطعام، وذلك لعدم توفر أي نوع منه ليوم كامل أو أكثر خلال فترة تمتد لنحو 30 يوماً أو أكثر..
ليس عيباً أن نتحدث عما تسببت فيه الحرب والحصار على صعيد انتشار الفقر، فالدولة هي التي بادرت مع بداية العام 2000 للحديث علناً عن الفقر في سورية، وحاولت عبر تقارير أو دراسات عدة رصد مستوياته وتوزعه الجغرافي، وتنفيذ مشروعات للحد منه، سواء اتفقنا مع نتائجها أو اختلفنا.
وتالياً.. الأحرى بنا اليوم أن نكون أكثر شفافية وموضوعية بتناول كل ما أفرزته الحرب، وما تسببت به من مفارقات وتداعيات على مختلف الصعد والمستويات.
عدد القراءات : 8253

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الصواريخ الأمريكية وأسلحة الناتو المقدمة لأوكرانيا إلى اندلاع حرب عالمية ثالثة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3570
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022