الأخبار |
"الجيش الوطني الليبي" يعلن مقتل زعيم كبير في "داعش"  إيران و«الحرب الصامتة»: لن نمنح ترامب ورقة رابحة  الصين VS أميركا.. من يربح الحرب التجارية؟  إدارة ترامب تستعجل إخضاع السودان: الخرطوم إلى فخ التطبيع... رسمياً!  البيت الأبيض يكشف موعد إعلان ترامب عن مرشحه للمنصب الشاغر في المحكمة العليا  مقاتلتان روسيتان تعترضان قاذفتين أمريكيتين فوق البحر الأسود  “إعادة تشكيل المنطقة”.. ماكرون يريد أن يكون “قوة عظمى” في الشرق الأوسط، لكن محاولاته مرشحة للفشل  مصر... مقتل ضابطين وشرطي و4 محكوم عليهم بالإعدام في سجن طرة  الأمين العام للناتو يعلن عن "تقدم جيد" في المحادثات العسكرية بين تركيا واليونان  “وثيقتان من صفحةٍ واحدة واحتفاء مبالغ فيه”.. بلومبيرغ: صفقة التطبيع الإماراتية البحرينية مع إسرائيل تجاهلت الكثير من التفاصيل  إدارة النقص..؟!.. بقلم: سامر يحيى  طبول الحرب تُقرع في ادلب  حادثة صادمة.. الشرطة الأمريكية تطلق 11 رصاصة على صبي متوحد!  إخماد حريق في المخبز الآلي بالمزة فيلات غربية ولا إصابات بين العمال-فيديو  البرهان بحث في الإمارات مع الأمريكيين شطب السودان من القائمة السوداء والسلام العربي الإسرائيلي  بعد افتتاحها أول مطعم يهوديّ.. أبوظبي تبيح شراء المشروبات الكحوليّة  غانتس: تفوق إسرائيل العسكري أمر حيوي لأمن المنطقة وواشنطن ملتزمة بحمايته  الطوابير أمام الأفران أيضاً: أزمة الخبز تتصاعد  "طائر" يجبر طائرة نائب ترامب على العودة لمطار بنيو هامبشاير     

تحليل وآراء

2020-03-04 03:36:37  |  الأرشيف

سيناريو الإصلاح !!.. بقلم: ميساء العلي

لا يخفى على أحد أن الحديث عن الإصلاح الإداري قد أخذ الكثير من النقاش وتداول الآراء وتعدد النظريات حتى أصبح الحديث عن نتائجه، يرافقه عدم الرضا عن الإدارة في معظم الوزارات المؤسسات والشركات، ولو تحدثنا بشفافية أكثر لوجدنا أن جميع السيناريوهات التي طرحت بشأن الإصلاح الإداري لم تترجم فعلياً على أرض الواقع، هذا يؤكد على أن هناك حلقة مفقودة نتيجة غياب التنفيذ الفعلي وعرقلة هذا المشروع الذي يعدّ حاملاً للتنمية الاقتصادية، في الوقت ذاته لا يمكن أن نختلف على أن محاربة الفساد مرهون أولاً وأخيراً بإصلاح الإدارة، لاسيما وأن الترهل الإداري موجود في الكادر البشري ويعتريه في جانب كبير الكثير من الضعف والقصور وغياب الرؤية ..
ولو تأمل كل منا الحالة الإدارية في بعض مؤسسات وشركات القطاع العام لأدركنا أن الإدارة هي الأساس، ولا يخفى على أحد أن العنصر الأهم لإصلاح أي جهة يبدأ بإدارة تمتلك مقومات مهنية، وبقوانين صحيحة فالإدارة هي الرابط بين مكونات الوزارات والـمؤسسات..
وحتى لا نبقى نراوح في مكاننا، لابدّ من تحديث هياكل الوزارات والمؤسسات وفتح أبواب جديدة وخلق ثقافة الإصلاح، لأنه لا يخفى على أحد أن العنصر الأهم لإصلاح أي جهة يبدأ بإدارة تمتلك مقومات مهنية، و قوانين وتشريعات محكمة وعندها نستطيع أن نجزم بأن القضاء على الفساد والبطالة والفقر هو جوهر الإصلاح الإداري.
و اليوم، سورية تؤسس لحقبة جديدة للنهوض بالاقتصاد وإعادة الإعمار، وتتطلب تضافر جميع الجهات الحكومية لاستكمال منظومة الإصلاح الإداري من مختلف قطاعات الدولة.
ومن الواجب علينا أن نأخذ في حسباننا أن الإصلاح ومحاربة الفساد من أولويات بناء سورية
لذلك من المفيد التذكير أن مشروع الإصلاح الإداري هو مشروع وطني لا مجال فيه للتنظير والانتظار ..!!
عدد القراءات : 6210

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3532
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020