الأخبار |
صحيفة: شركة فرنسية خرقت حظر تصدير الأسلحة إلى ليبيا  المتقاعدون يطالبون برسائل تبلغهم بتحويل رواتبهم إلى الصرافات … بعبع: خروج الصرافات من الخدمة بسبب عدم وجود عقود صيانة  للبحث في عقد الجولة السابعة للدستورية … بيدرسون في دمشق الثلاثاء المقبل ويلتقي المقداد  المشاورات غير الرسمية بدأت.. وروسيا: التوصل لاتفاق يتطلب جهوداً كبيرة … مفاوضات فيينا «النووية» بين إيران و4+1 تنطلق غداً  للتشويش على عمليات التسوية الحكومية في دير الزور … «قسد» تطلق سراح ٧٠٠ إلى ٨٠٠ موقوف من سجونها بدءاً من اليوم  "خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات".. الجيش السوداني يعلن صد هجوم نفذته القوات الإثيوبية  قطاع الدواجن في تدهور بسبب ارتفاع أسعار الأعلاف وانخفاض دخل المواطن  واشنطن للرياض: «الحوثيون» لن يتراجعوا... فتّشوا عن طرُق أخرى  بوتين يزور الهند الشهر المقبل  السفير الروسي لدى واشنطن: موسكو سترد إن حاول أحد ما اختبار قوتها الدفاعية  وزارة الأمن الإسرائيلية: الاتفاق مع المغرب يخضع لمصالحنا!  30 عملية قلب يوميا.. ماذا يحصل لقلوب السوريين..؟؟؟  كيف سيحتفل السوريون بعيد الميلاد.. أسعار أشجار العيد بين 80 ألف والمليون!  تأكيد عسكري عراقي: لا تأجيل لموعد انسحاب القوات القتالية الأميركية  بعد اكتشاف «أوميكرون»... إلامَ دعا بايدن؟  بريطانيا تدعو فرنسا لاستعادة جميع المهاجرين الذين عبروا المانش  الصحة العالمية تجتمع لبحث خطورة سلالة جديدة من كورونا  الرئيس الجزائري: نأسف لاتفاق المغرب مع إسرائيل وتهديد الجزائر من الرباط خزي وعار  واشنطن تغلق حدودها بعد «أوميكرون»: تبرّعوا مثلنا  العرب يواجهون متحور "أوميكرون"     

تحليل وآراء

2020-03-07 06:58:42  |  الأرشيف

الخوف ينتصر.. والضياع قادم..!!.. بثلم: صالح الراشد

إنتصر الخوف فارتعبت وارتجت البشرية من مرض أصاب مجموعة قليلة جداً من الأشخاص، فأصبح من ترتفع حرارته يُسارع إلى المستشفيات حتى لو كان متأكداً أنها بسبب الضغط أو أي أمر آخر، فالخوف من كورونا أصبح الهاجس لسكان العالم في ظل التغطية الإعلامية غير المسبوقة للمرض، مع العلم إن الذين ماتوا بحوادث السير يعادل أضعاف الإصابات بالكورونا خلال فترة إنتشاره، فالكورونا لن ينتصر على البشرية في ظل وجود العديد من الإجراءات الصحية، لكن الخوف كان صاحب الكلمة العليا ليستغل الأمر العديد من تُجار الأوهام ليبدأوا بنشر خرافاتهم وخزعبلاتهم.
الخرافات تنوعت فهناك من إعتبره إعلان حرب على العالم من قبل الولايات المتحدة، وذهب شيوخ الدين ورجال الكنيسة والمتشددين من اليهود أنه حرب من الله، وذهب البوذيون للإحتماء ببوذا للإنتصار على المرض، واعتبر رجال الإقتصاد ان كورونا جندي لتدمير إقتصاد دول معينه، فضاعت بوصلة العالم في ظل تعدد الآراء حول نشأة المرض.
وهنا فقد تناسى العالم إيبولا وسارس وإنفلونزا الطيور والخنازير وخطورتها وكيف إنتهت قصتها جميعاً بهزيمة الأمراض ونجاة البشرية، واليوم لم يختلف الوضع كثيراً عن سابقه، فالتهديدات ذاتها والخرافات نفسها والحمقى والمتفيهقين والمتشدقين والثرثارين هم ذاتهم، وجل ما يفعلونه غرس الخوف والرعب في النفوس البشرية، ليخسر الجبناء المرعوبين ويستفيد مروجوا الإشاعات ومن يُسيرَهم بربح المال من شراء عقارات مرتفعة الثمن بأسعار بخس كما ستستفيد شركات الأدوية، وهنا فإن تجار الدم هم الرابحون من الحروب والأمراض بفعل إنتشار الخوف.
وتنتهج هذه الظاهرة وتسير حسب نظرية "كذب ما بعد الحقيقة"، حيث أصبحت الحقيقة وكشفها أمر في غاية الصعوبة على الرغم من شعور العصبة العاقلة بحجم وخطورة الكذب المتداول، وهؤلاء العقلاء يرتعبون من إنحدار المجتمعات بسبب الخوف والرعب بالإنتقال إلى مرحلة دونية في التفكير باللجوء إلى العرافين والمشعوذين والكاذبين مما يؤدي إلى زيادة الضلال والجهل والخوف وضياع المجتمعات التي إن نجت صحياً فستموت فكرياً.
عدد القراءات : 7087

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3557
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021