الأخبار |
في سابقة من نوعها.. أستراليا تنزع جنسية رجل دين إسلامي  قصور أمميّ عن معالجة الجذور: «ليبيا الجديدة» لم تولد بعد  الخرطوم لتل أبيب: حاضرون لمحاصرة المقاومة  "ميدل إيست آي": ترامب يعيق عودة بايدن إلى الاتفاق النووي الإيراني  كباش روسي ــــ تركي في جنوب القوقاز: قره باغ أمام تحدّيات اليوم التالي  ممنوع الدخول.. بقلم: سارة عبد الرحمن الريسي  لافروف: التدخل الأمريكي في سورية والعراق وليبيا أدى إلى انتشار الدمار والخراب في تلك الدول  أولمبياد طوكيو… الاستحقاق الأبرز لرياضيينا في العام المقبل وتوقع بزيادة عدد المتأهلين  تحسبا للموجة الثانية من تفشي "كورونا"... بيان من الحكومة المصرية بشأن غلق المساجد  بايدن يطوي صفحة “أمريكا أولاً” التي اتبعها ترامب: بلادنا عادت ومستعدة لقيادة العالم  عدوان إسرائيلي باتجاه جنوب دمشق أسفر عن خسائر مادية  غوتيريش قلق بشأن إقليم تيغراي ويوجه طلبا للطرفين المتصارعين في إثيوبيا  لخلل في التنسيق والتعاون..خريجون دون وظائف.. وسوق العمل دون فرص؟!  الحكومة توجه وزاراتها لإعداد خططها الإسعافية للعام القادم  وزير الصحة: الإصابات بـ«كورونا» بازدياد ولا قرار بالإغلاق الجزئي حتى الآن  21 ديسمبر المقبل.. المشتري وزحل في مشهد لم يحدث منذ 800 عام  إدارة بايدن.. حضور نسائي كبير وبمناصب حساسة لأول مرة  لقاح «سبوتنيك 5» الروسي ضد كورونا بـ20 دولاراً وأرخص 3 مرات من غيره  الصين ترد على البابا فرنسيس بشأن الإيغور  انفجار سيارة مفخخة في مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي     

تحليل وآراء

2020-03-10 03:49:55  |  الأرشيف

العالم في سجن الكورونا..!!.. بقلم: صالح الراشد

توقف الطيران بين عديد الدول، وتم فرض الحصار على بعضها، وطلبت الدول من مواطنيها عدم السفر إلا للضرورة القصوى، بل طالبت بعض الدول مواطنيها بعدم الإنتقال في ذات الدولة إلا لحاجة هامة، وتم تعطيل المدارس والجامعات ومنعت الأفراح والأتراح والمسيرات والإعتصامات والتجمعات وأُغلقت المقاهي ودور العبادة، فأصبحت الدول حبيسة كورونا، ففرضت على نفسها الحصار.
لم يكن الحصار بحاجة إلى قرار من مجلس الأمن ولا يحتاج إلى جيوش ومدافع، بل ان الدول العظمى والتي كانت تستمع بحصار الشعوب وتتلذ برؤية أبناء هذه الدول يسقطون الواحد تلو الآخر أصبحت محاصرة أيضاً بقرار داخلي، فتعادل القوي والضعيف والغني والفقير فجميع الدول في الهم "كورونا".
فالصين الدولة العظيمة أصبحت في مهب الريح وكذلك إيطاليا وإيران وكوريا، فأغلقت الأبواب والحدود وأصبحت شعوبها تنتظر القضاء والقدر ، بل يخفق قلب مواطنيها مع كل طارق على الباب أو جرس الهاتف فالخبر السيء سريع الوصول والإنتشار وكذلك كورونا، وانتشر الخوف بين بقية دول العالم في ظل زيادة قوة الحصار مما يعني أن كل منها ستلاقي مصيرها منفردة.
وفي السجن تتساوى الرؤوس والكل يرتعب من السجان ويأكلون من ذات الطعام ويفترشون نفس الفراش ، وهذا حال العالم اليوم فالصين سيدة الصناعات أصبحت كانجولا المستوردة، وإيران كالعراق كلاهما محاصر ، وإيطاليا صاحبة الماركات العالمية تحولت الى صحراء قاحلة كالصومال، وحتى الولايات المتحدة الأمريكية الأقوى عالمياً لا يختلف حالها عن أفغانستان، ففي السجن الكل سواء.
المرعب ان هذا السجن ينتقل لمحاصرة البشرية في صورة معكوسة، حيث يتم إقتياد المجرمين للسجن ولا ينتقل السجن إليهم، لكن هذا حال العالم المرعوب حد الموت، لذا نجد الشعوب تتقبل الجلوس في سجن الحصار خوفاً من الموت المتنقل في طائرات وقطارات وبواخر وسيارات العالم، فأصبح العالم يقبع في سجن كورونا.
 
عدد القراءات : 5977

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تتوقع تغيرات في السياسة الخارجية الاميركية مهما كان الفائز في الإنتخابات الرئاسية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3534
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020