الأخبار |
أكثر من 18 مليون إصابة في العالم: منظمة الصحة تقلّل من أهمية اللقاحات المرتقبة  الصين.. عين واشنطن على «تيك توك»: الحظر التامّ أو مشاركة المُلكية!  أضرار مادية جراء عدوان إسرائيلي على بعض نقاطنا باتجاه القنيطرة  بولتون: ترامب قد يخرج الولايات المتحدة من الناتو إن تمت إعادة انتخابه  تقرير أممي: كوريا الشمالية قد تكون طورت أجهزة نووية لصواريخها الباليستية  صناعة النسيج تنوء تحت ارتفاع التكلفة.. والألبسة تخرج من حسابات المواطنين!  انفلونزا الفساد …!!.. بقلم: هناء غانم  كورونا لم يمنع ازدحامه.. ما هو المطار الأكثر نشاطًا حول العالم؟  أسعار الفروج تطير .. المتهم “الأعلاف” والمستفيد تجار السوق .. والخاسر المربي والمستهلك  30 يوماً لتنفيذ «اتفاق الرياض»: حكومة «التحالف» الرابعة على خطى سابقاتها  مليارديرات في أميركا يتخلون عنه.. ترامب يخسر دعماً مالياً مهماً لإعادة انتخابه  التربية: استقبال طلبات التسجيل لامتحانات الثانوية العامة للدورة الثانية الإضافية حتى 12 آب الجاري  إدارة المنتخب تعلن إصابة عدد من اللاعبين بفايروس كورونا  مسؤول إيراني: الحكومة استعجلت رفع قيود كورونا وقد نواجه 1600 وفاة يوميا في سبتمبر  اليونان.. تعديل حكومي واحتفاظ وزيري المال والخارجية بمنصبيهما  انفجار كبير في بيروت ناجم عن حريق في المرفأ  بينها مصر وسورية... الكويت تضع شرطا لاستقبال مواطني الدول "عالية الخطورة الوبائية"  الولايات المتحدة تعول على اتفاق مع روسيا والصين للحد من جميع الأسلحة النووية  الهند تطالب الصين بانسحاب كامل للقوات من لاداخ  باريس تدعو لفرض عقوبات مالية على الدول الأوروبية التي تنتهك حقوق الإنسان     

تحليل وآراء

2020-03-21 04:38:29  |  الأرشيف

مواطن مستهتر..!.. بقلم: هني الحمدان

تشرين
في أوقات الأزمات الصعبة وزمن الأوبئة -أبعدها الله عن الجميع- تصبح كل الأمور على المحك، وما على العباد سوى الالتزام المطلق بما يصدر عن الجهات الرسمية التي تعي خطورة الأمور وتداعياتها على حياة العباد، هنا الاختبار الحقيقي والموضوعي بكل ما تحرص عليه الحكومة تجاه المواطن الذي يجب أن يكون متعاوناً ومتفهماً، حيث تختبر معادن الناس في ميدان الحقيقة، ذلك الميدان الذي لا نجده في أوقات الرخاء والسلامة، فلنعِ أيها الإخوة أن وباء «كورونا» ليس بتلك «اللعبة»، إنه الخطر القاتل، وما علينا جميعاً إلا الانصياع التام للجهات الرسمية وما تصدره من قرارات وتوجهات لحماية العباد وتجنيبهم مهالك لا تحمد عقباها (لا سمح الله)..
الحكومة عبر أجهزتها ووزاراتها مستنفرة وتواكب كل المتغيّرات التي قد تحصل، وتحاول جاهدة بذل كل الإمكانات المتاحة حماية الناس من أوبئة كهذه، عطلت المدارس والجامعات وخففت من ساعات الدوام للموظفين، إلى توقف بعض الخدمات تجنباً لحصول تجمعات في بعض مرافقها، وغيرها من الإجراءات الاحترازية المهمة، لكن الملاحظ بحق ذاك الاستهتار والاستخفاف من قبل البعض وعدم تعاونه المطلق مع إجراءات الحكومة الاحترازية وقراراتها التي تصب في حمايته..!
إن الإجراءات الرسمية جاءت بمواقيتها المناسبة ووفق منظور أعم وأشمل، تصب في خانة الحماية الاستباقية والاحترازية، فكانت الكثير من الإجراءات كإيقاف الدراسة والرحلات الجوية وإغلاق أماكن التجمعات وغيرها، ليس من باب التقليد بل من باب أخذ الاستعدادات الضرورية، ليأتي دور البعض مستهتراً بعدم التعاون مع الجهات على غير عادته المعهودة، ضارباً عرض الحائط بكل ما تم اتخاذه، فخرج هو وأطفاله إلى الأسواق والمحال، وكأنه في رحلة..! أيها السادة.. الأمر ليس كما تتصورون من البساطة.. الوقاية خير وأضمن من أي علاج.. هناك دول وصلت بها الحال إلى فقدان السيطرة وانهيار أنظمتها الصحية وترك المرضى بلا علاج…!!
أبعد الله عنا الأمراض، ووقانا جميعاً من أي أوبئة، لنتعاون ونتكاتف أفراداً ومؤسسات وجمعيات وحكومة، لنأخذ من الجهات الرسمية ونسمع ماذا تقول لنا.. لا أن نتعاطى بعنجهية وقلة وعي، فالأمر خطير.. ودمتم سالمين..!
عدد القراءات : 5212

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3524
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020