الأخبار |
الروليت والدومينو  قرابة مئة قتيل يومياً... ولا حلول: «وباء إطلاق النار» يجتاح أميركا  باريس تخسر حليف «مكافحة الإرهاب»: انقلاب تشاد لا يزعج الغرب  كيف قُتل إدريس ديبي... وإلى أين تذهب تشاد؟  لن يتم ترحيلهم دفعة واحدة والهدف هو تنظيم وجودهم … لبنان يبدأ أولى خطوات تفعيل ملف إعادة اللاجئين السوريين  دمشق وموسكو: الاحتلال الأميركي مسؤول عن الأزمة الإنسانية وعدم الاستقرار في سورية … «حظر الكيميائي» تتحضر لقرار عدواني جديد.. وروسيا: الأهداف جيوسياسية  نذر حرب في دونباس.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  استئناف مباحثات «فيينا» النووية الأسبوع المقبل: بحثٌ عن ضمانات!  شكاوى بخصوص قرار عدم توثيق عقود بالبيع قبل إيداع 5 ملايين في حساب المالك … مصدر في وزارة النقل: إشكاليات واجهت تطبيق القرار ومهمتنا تنفيذ قرارات الحكومة ولا يمكن منح أي استثناءات أو جوازات به  واشنطن: إغلاق روسيا للملاحة في البحر الأسود "تصعيد بلا مبرر"  زلزال قوي يضرب إندونيسيا  إسرائيل أمام أسوأ السيناريوات: أميركا عائدة إلى الاتفاق النووي  أندية أوروبا تتمرّد... «سوبر ليغ» يهزّ الوسط الرياضي  الذهب ينخفض مجدداً برفقة الدولار  بلاغ مهم جداً للحكومة.. عرنوس يمنع استخدام عبارة «أصولاً» … عدم رفع أي موضوع لجهة أعلى ما لم يستوجب القانون الحصول على موافقة هذه الجهة  البرازي: لست أنا من أرفع سعر المحروقات بل أوقع القرار فقط  رُقية عن بُعد..!.. بقلم: منى خليفة الحمودي  شارلي شابلن.. بقلم: حسن مدن  «منتدى الدفاع والأمن الإسرائيلي» يحذّر بايدن: الصفقة مع إيران «نكبةٌ» للتطبيع  الراكب يشتكي.. والسائق يتذمر … «تكاسي وفانات» تستغل الوضع الراهن وتتقاضى أجوراً «ملتهبة».. و«سرافيس وباصات» غير راضية؟!     

تحليل وآراء

2020-03-30 04:53:40  |  الأرشيف

تجار الفيروس!!.. بقلم: سناء يعقوب

تشرين
بقرار ومواكبة من رجال الأمن والمرور استطاعت وزارة الداخلية ومنذ اللحظات الأولى تنفيذ التعليمات وفرضها في ساعات الحظر الجزئي ليتقيد بها كل مواطن, وهي بذلك تستحق الشكر على جهودها، وهنا نسأل: ما هو الفارق بين الوزارات وعلى أي مبدأ تعمل كل وزارة؟ وكيف يمكن لوزارة تطبيق ما يصدر عنها من قرارات, بينما “حماية المستهلك” ما تزال تدور في فلك الكلام والمناشدات والتصريحات, أما المواطن فلسان حاله يقول: ليت وزارة الداخلية تمسك بلهيب أسعار أسواقنا لتخمد نارها، لتعود الروح من جديد للناس التي تعبت من جشع تجار لا يرحمون!!
علماً سبق لفرع مكافحة جرائم التزييف والتزوير في إدارة الأمن الجنائي أن لاحق الأسواق ومخالفات التجار وكل من تسول له نفسه تزوير الماركات والعبث بلقمة المواطن وغشها, واستطاعوا ضبط العديد من المخالفات وملاحقتها, وباستثناء هؤلاء لا كلمة على التجار ولا سبيل لإيقافهم!!
الحكومة طلبت من المواطنين وحرصاً على صحتهم البقاء في منازلهم وتجنب الازدحام, ولكن بالمقابل ما هي الإجراءات التي قامت بها لكبح جنون الأسواق والباعة, ولماذا لا تطبق وزارة التجارة الداخلية قوانينها للوقوف في وجه من استغل إقبال المواطن على المواد لتكديس الأموال وتحقيق الأرباح بشكل لا يصدق, بل ماذا فعلت بطوابير الخبز والسكر والرز والغاز الغائب عن كثير من المنازل منذ شهور؟ خاصة أن المواطن يلجأ لمنافذ السورية للتجارة في ظل استغلال التجار والباعة للفيروس وما صاحبه من رفع أسعار صار ضربا من الخيال!!
اليوم حال بعض المعنيين بلقمة عيشنا الصمت والوقوف على أطلال فقر ينهش ما تبقى من مواطن يصارع فقره وحيداً، وهو يصرخ مستغرباً بسبب ما آلت إليه الأسواق من فوضى عارمة وتحكم باحتياجات الناس ولقمة عيشهم!!
كلمة أخيرة.. لكل أثرياء الوطن ورجاله الأغنياء.. أليس للوطن عليكم حقٌّ، أين أنتم من كل ما يجري؟ بل أين النخوة لمد يد المساعدة لكل محتاج؟ ولكن ليدرك هؤلاء أن ذاكرة الناس لا تنسى ولا ترحم!!
عدد القراءات : 6190

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3544
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021