الأخبار |
سورية.. أسعار الأراضي والعقارات أصبحت أقرب للخيال  اعتباراً من اليوم.. ربطة الخبز بـ ١٠٠ ليرة سورية  فرنسا عقب حملات المقاطعة: الدين والثقافة الإسلامية جزء من تاريخنا ونحن نحترمهما  الإعصار زيتا يجتاح الجنوب الأمريكي ويقتل 3 أشخاص على الأقل  "مأساة" بالمكسيك.. مقابر سرية وجثث لمراهقين  الانتخابات الأمريكية.. من يحسم السباق إلى البيت الأبيض؟.. بقلم: أمل عبد الله الهدابي  تهديد أميركي شديد اللهجة لتركيا بعد "تجاوز الخط الأحمر"  البيت الأبيض يضغط لإتمام صفقة بيع طائرات إف-35 للإمارات.. ونتنياهو يعلق: نواجه تهديداً مشتركاً  كلام الناس.. آلة بلا قلب!.. بقلم: عائشة سلطان  الحكومة تنوي دعم الدقيق التمويني والخميرة بـ700 مليار ليرة العام القادم  اكتشاف مقبرة جماعية لأبناء عشيرة «الشعيطات» قتلهم داعش في دير الزور  "سفاح نيس" كان يحمل هوية تابعة للصليب الأحمر الإيطالي  في انتظار اليوم الفصل: رهان على «موجة حمراء»!  مقتل 27 باشتباكات مسلحة عنيفة في إثيوبيا  الكويت تبعد أكثر من 13 ألف وافد منذ بداية عام 2020  البرازيل.. وفاة قاصر بعد إنجابها من رجل أكبر منها بـ33 عاما عاشرها على مدى 3 سنوات  ترامب وسورية.. أربع سنوات من الارتجال والتناقضات  هل يعلم المطبّعون مع "إسرائيل" إلى أين هم ذاهبون؟.. بقلم:شارل أبي نادر  تصفية المسؤول عن سرقة حقول النفط السورية في ريف دير الزور  واشنطن تحذر الأمريكيين من هجمات إرهابية في الخليج     

تحليل وآراء

2020-04-21 03:36:36  |  الأرشيف

ماذا فعل الفيروس التاجي بنا؟!.. بقلم: دميا فنيانوس

يلقي الفيروس التاجي بظلاله الثقيلة على العادات والتقاليد في كافة مجتمعات العالم سواء في الافراح او الاتراح.
فكيف غيّرت كورونا حياتنا؟
– في زمن “كوفيد-١٩” لا مجال للسلام ولا للقبلات ولا للعناق لأن هذه الأساليب تسهم في انتشار “كورونا” بشكل مباشر خصوصًا وأن معظم المصابين بهذا الفيروس لا تبدو عليهم أعراضه.
– في وقت ينشغل فيه العالم في كيفية الحد من انتشار هذا الفيروس الغامض لا يزال بعض الأشخاص يتحدّون “كورونا” من خلال إقامة الأعراس انما بطريقة مختلفة تمامًا عن تلك التي كنا نعرفها، ففيما فضّل البعض التأجيل بسبب الإجراءات الوقائية مثل الحجر المنزلي وحظر التجوّل والتباعد الاجتماعي، أصبحت الأعراس تقتصر فقط على مشاركة عائلتي العريس والعروس بشكل مختصر في غياب الأقارب والأصدقاء وأيضًا من دون الاحتفالات التي تلي الاعراس عادة بسبب اقفال المطاعم والفنادق كإجراء لمنع التجمعات وتعرّض صحة الناس للخطر.
– مراسم الدفن باتت تقتصر على حضور عائلة المتوفي ومن دون تحديد موعد الدفن وذلك منعًا للاكتظاظ والتجمعات. وأصبح أهل المتوفي يتقبّلون واجب العزاء من خلال الاتصالات الهاتفية ومواقع التواصل الاجتماعي اذ يحدّد موعد لاحق بعد انتهاء أزمة “كورونا”.
– الغيت احتفالات القربانة الاولى وتلقي سر المعمودية حتى انحسار هذا الفيروس والغيت كذلك الاحتفالات بالاعياد والمناسبات السعيدة.
– باتت ممارسة الشعائر الدينية تتم في المنازل لا في الكنائس او الجوامع او الحسينيات.
– اصبح الناس يسيرون اعمالهم من منازلهم حفاظا على التباعد الاجتماعي واضطرت مؤسسات ومصالح كبيرة الى الاغلاق التام.
لم يكتفِ وباء كورونا بالتأثير على الاقتصاد العالمي والوضع الاجتماعي إنما دخل على العادات والتقاليد المختلفة في كل بلد ولا نعلم الى متى سيستمر تأثيره ولكن بفعل جهود الخبراء والاطباء والاختصاصيين وبفعل الدعوات والصلوات ستنكسر شوكته ويحل به الهوان ويلاقي الموت المحتم لتعود دورة الحياة بعد هذه التجربة المريرة، زاهية تُكللها القيم الانسانية والمثل العليا.
 موقع المرده
عدد القراءات : 6418

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3532
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020