الأخبار |
ساركوزي ينفي أمام محكمة تهم الفساد  الأردن... 57 وفاة و5123 إصابة بفيروس كورونا  الأمم المتحدة: الصراع في اليمن أودى بحياة 233 ألف شخص  «كورونا» يحصد خيرة الكفاءات العلمية والطبية في اللاذقية  امرأة في ريف دمشق تصور أفلام خلا عية وترسلها للخارج مقابل حوالات مالية  استقالة مستشار ترامب بشأن فيروس كورونا  إصابات كوفيد-19 في الهند تتخطى الـ 9.4 مليون  إردوغان «لا يسمع تصفيقاً»: «العدالة والتنمية» يترهّل  إسرائيل تبحث عن «إنجاز» أمني: اشتداد الحرب الاستخبارية مع المقاومة  “النقل” في دمشق وريفها.. تكرار للوقائع اليومية واستمرار للمعاناة؟!  «أوبك» تحت رحمة «كورونا»: السعودية تضغط لتمديد خفض الإنتاج  زلزال بقوة 6.3 درجة يضرب المنطقة الحدودية بين تشيلي والأرجنتين  شاعر كرة القدم.. بقلم: موسى برهومة  لاعب كمال أجسام يتزوّج دمية!  “المصالحة المحتملة”.. لماذا يمثِّل حل الأزمة الخليجية مكسباً مهماً لكوشنر وترامب في أيامهما الأخيرة؟  الذهب يسجل أسوأ أداء شهري منذ 2016  إصابات كوفيد-19 في الهند تتخطى الـ 9.4 مليون  الوفد الوطني خلال اليوم الأول من اجتماعات لجنة مناقشة الدستور في جنيف: أهمية اعتماد موضوع عودة اللاجئين كمبدأ وطني جامع  الصحة تطلب التوسع ضمن أقسام المشافي لمصلحة مرضى كورونا  ترامب يخوض آخر معاركه الانتخابية.. وترقّب لنتائج المحكمة العليا     

تحليل وآراء

2020-04-26 11:53:40  |  الأرشيف

سادية رامز وشعوذة فيفي تسقطان الفضائيات..!!

صالح الراشد
وصلنا إلى عصر الإنحطاط حيث تتسابق القنوات العربية للترويج لمهازل تجرح الذوق السليم والخلق القويم، وتتجاوز كل حدود المنطق لتدخل في مرحلة الإجرام، ولا نعلم إصرار بعض القنوات المريضة على إدخال الإنحطاط إلى بيوتنا، وكأن الأخبار الملوثة التي تصنعها قنوات الجريمة المنظمة لا تكفينا، وكأن قنوات أفلام الخزعبلات هي التي ستبني فكرنا الحديث، لقد ضاعت الامة في هذه المهازل حتى شعرنا بأن ما يقدم الإعلام كالطعام الملوث الذي تصر بعض الدول على إطعامه لشعوبها واليوم تكتمل صورة القهر ببرامج أقل ما يقال عنها ” سفيهة”.
ففي شهر رمضان الفيصل حيث تصفد مردة الشياطين ينطلق مردة شياطين البشر لإظهار أسوء ما في داخلهم حتى شعار تسلية الصائمين، فيخرج علينا الحمقى بحمقهم وجنونهم وفي مقدمتهم رامز جلال ومن جديد الراقصة فيفي عبده، فهذان يُصران على الإساءة للبشرية والإنسانية ويمارسون أسوأ أنواع السادية على ضيوفهما في شيء يُطلق عليه برنامج، فيما هو مجرد صراخ وعويل وضحك أحمق لنعتقد لوهلة أننا في بيت للحمقى.
رامز وكعادته كل عام يقوم باستضافة نجوم ويقوم بإرهابهم على إعتبار ان هذا شيء مسلي، فيمارس معهم السادية بأقذر أشكالها “حتى لو كان متفق معهم”، لأن هذا لا يبرر سوء سلوكه وانخفاض بصيرته ويثبت للجميع أنه بلا رسالة تساهم في رقي المجتمع، ولا تقل عنه فيفي عبده بسوء تقديمها حيث ترعب ضيوفها بالسحر والشعوذة، وتعتقد أنها بذلك تزرع الفرح والابتسامة على وجوه المشاهدين الذين يشعرون بالاشمئزاز من تردي مستوى العمل كونه يخلو من أي هدف، ولا يستفيد منه إلا فيفي التي تفرغ طاقتها السادية البشعة على ضيوفها.
بشاعة المقدمان لم تنتهي حيث تشير الشائعات بأن هناك قضية بينهما في القضاء، وللحق هذا هو المكان المناسب لكليهما حيث نتمنى ان يرفع الأهالي قضايا بزراعة الإرهاب والجهل والغباء في المجتمعات العربية وعند الأطفال بالذات، وعندها قد نجدهما يقدمان لنا عملنا إبداعيا بعنوان” الأم المثالية ورامز المجنون في السجن”، وهذا العمل “راح يكسر الدنيا” في سوق العبودية والسادسة والسحر الأسود حين يبث عن قنوات السجون، فيما ينجو مجتمع العقلاء الشرفاء من حماقة رامز عبده وفيفي جلال.
 
عدد القراءات : 5922

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تتوقع تغيرات في السياسة الخارجية الاميركية مهما كان الفائز في الإنتخابات الرئاسية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3535
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020