الأخبار |
الجيش يواصل تمشيط البادية لتأمين طريق حمص – دير الزور.. والحربي يدك الدواعش بنحو40 غارة  المأكولات الشعبية بأسعار سياحية ورواد المطاعم من الأغنياء … العادات الاستهلاكية تغيرت جذرياً والنشرات التموينية «منفصلة عن الواقع»  خبير أمني عراقي يحذّر من تدريب أميركا لدواعش في التنف وإرسالهم إلى العراق  تركة ترامب.. بقلم: دينا دخل الله  الرئيس الجزائري يجري عملية جراحية ناجحة بألمانيا  هكذا وصفت الخارجية الصينية "بومبيو" قبل رحيله!  "بين أُقسم وأُقر".. قصة "القسم الرئاسي" الأميركي  أسوة ببغداد.. "منطقة خضراء" وسط واشنطن يوم التنصيب  ليس البرد وحده مسؤولاً عن زيادة التقنين.. نقص بنسبة 20% في توريدات الغاز  بايدن يعلن بداية عهد جديد.. ويحذر "أعضاء إدارته"  منخفض جوي جديد الثلاثاء المقبل ويستمر خمسة أيام  «قسد» تمعن في التضييق على أهالي الحسكة … أنباء عن إرسال الجيش تعزيزات ضخمة إلى خطوط التماس معها في غرب الرقة  «قسد» تبرر حالات القتل في المخيم بانتعاش داعش! … العثور على 7 جثث لعائلة عراقية بريف الهول  مع مغادرة ترامب واستلام بايدن … الشرق الأوسط بين رئيسين.. بقلم: منذر عيد  السيدة أسماء الأسد تلتقي الفرق الوطنية للأولمبياد العلمي السوري 2021  كيف نعبد طرق وصول حوالات المغتربين إلى سورية؟! … المستفيدون سماسرة وصرافون وشركات في الخارج  آخر وصايا بومبيو للإدارة الجديدة: لا تنسوا الإيغور!  قبل ساعات من خروجه من البيت الأبيض..."ديموقراطيون" يدعون إلى إلغاء اتفاقيات أبرمها ترامب فما هي؟  كيف قضى ترامب ليلة الوداع؟     

تحليل وآراء

2020-05-04 05:28:28  |  الأرشيف

التباكي ما عاد ينفع!!.. بقلم: سناء يعقوب

تشرين
مع بداية تسلم الحكومة أعمالها بادرت إلى اجتماعات قيل عنها في حينها إنها نوعية, واعتقدنا أنها قد تكون بداية موفقة لمساندة الناس التي عانت وتعاني ويلات الحرب وفقراً لا يرحم, فصدر الكثير من القرارات الحكومية والتي كانت تحتاج إلى ترجمة فعلية لتنفيذها, ومن تلك الاجتماعات التي لاقت صدى ما قدمته الحكومة حول رؤيتها لتطوير القطاع الزراعي وكيفية دعم الفلاح للارتقاء بمعيشته و لاسيما في ظل ارتفاع أسعار غير مسبوق وأجور ما عادت تناسب ما يحدث في الأسواق من متغيرات تدفع المواطن إلى تحت هاوية الفقر!!
كان الحديث عن ضرورة تشجيع الزراعات المنزلية من خلال تقديم منحة إنتاجية للأسر الفقيرة, لتكون منتجة وفعالة, ولتأمين المردود المادي وبالتالي السيطرة على ارتفاع الأسعار, من خلال زراعة أسطح وشرفات المنازل, إلى هنا وكان الكلام جميلاً, ولكن -كما العادة – بقيت تلك المقترحات والقرارات حبيسة تلك الاجتماعات, وكل ما تغير أن المواطن ازداد فقراً وأن الأسعار تضاعفت منذ ذلك الوقت عشرات المرات!!
ما حدث مؤخراً من ارتفاعات أسعار جنونية للمنتجات الغذائية كان صادماً للمواطن والذي حوصر بين فقره وقلة حيلته, بينما إنتاجنا يتم تهريبه إلى الدول المجاورة, أما مبررات الجهات المعنية فإن أسعارنا هي الأرخص, متناسين أن دخل المواطن السوري وانخفاضه لا مثيل له مع الدول المجاورة, وبدلاً من إيجاد الحلول كانت سلسلة لا تنتهي من تصريحات بدأت بعنصر المفاجأة, وانتهت بتحميل المواطن مسؤولية الإخبار عن صفقات التهريب!!
وببساطة نسأل: أين كنتم من تجار التهريب؟ ولماذا تبعات أي موضوع تقع في النهاية على رأس المواطن؟ وأين أنتم من دعم المزارع بدلاً من تركه يواجه مشكلاته وحيداً, بينما كل ما يتم إقراره في الاجتماعات يذهب أدراج الرياح!!
أخيراً :التصريحات المجانية لا تطعم فقيراً ولا تساند مزارعاً, ما نحتاجه فعلاً إدخال القطاع الزراعي غرفة العناية المشددة لتشخيص المرض وإعطاء العلاج, ما نحتاجه صدق الحوار والابتعاد عن القرارات العشوائية وسياسة التباكي والندب, وكأنه ليس بالإمكان أفضل مما كان!!
 
عدد القراءات : 5563

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل سيشهد العالم في عام 2021 استقراراً وحلاً لكل المشاكل والخلافات الدولية
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3540
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021