الأخبار |
أردوغان والبحث عن خزانة جديدة لإنقاذ الانهيار.. بقلم: د. أيمن سمير  إيفانكا ترامب وكوشنر يهددان برفع دعوى قضائية بسبب إعلانات في نيويورك  شيفرة السعادة  همسات في الغربة.. بقلم:الباحثة النفسية الدكتورة ندى الجندي  هل تعرقل سياسات بايدن المنتظرة مسار التطبيع في الشرق الأوسط؟!  نتنياهو: وفد إسرائيلي سيزور السودان لاستكمال اتفاق التطبيع  بيدرسون وصل دمشق ويلتقي المعلم اليوم  لماذا لن تكون أمريكا قوة عظمى في ولاية ترامب الثانية؟  "سرايا القدس" تعلن حالة النفير العام ... ما السبب؟  لمواجهة "مضايقات" صينية.. واشنطن ترسل دوريات لخفر السواحل إلى المحيط الهادئ  هزة أرضية بقوة 5.4 درجة تضرب شمالي إيران  رئيس وزراء إثيوبيا يرد على تصريحات ترامب بشأن احتمال ضرب مصر لسد النهضة  ترامب يعلن التوصل لاتفاق لتطبيع العلاقات بين السودان وإسرائيل  وزير الري المصري الأسبق: ضوء أخضر من ترامب لمصر لضرب سد النهضة  إطلاق نار في عاصمة غينيا مع تجدّد المواجهات على خلفية نتائج الانتخابات الرئاسية  رئيس بلدية نيويورك يرد على وصف ترامب مدينته بـ"مدينة الأشباح"     

تحليل وآراء

2020-05-11 05:48:02  |  الأرشيف

لن نعود كما كنا!.. بقلم: عائشة سلطان

البيان
عندما كان العالم في الحادي عشر من شهر سبتمبر لعام 2001، يتابع متجمداً من هول ما يراه على شاشات التلفزة التي كانت تبث الحدث، كانت مدينة نيويورك تعيش دمارها المتناهي الذي ستصدره لاحقاً لجهات الأرض، وكان الجميع بالكاد يلتقطون أنفاسهم، كانوا بين مصدق ومكذب، بينما برجا التجارة ينهاران تماماً أمام أنظار العالم.
يومها تساءل الأمريكيون هل فقدنا هيمنتنا على العالم؟ أما الأوروبيون فقد تساءلوا هل سقطت قداسة العولمة؟ بقية العالم كان ينتظر الغد، اليوم التالي للزلزال، ليطرحوا السؤال الأهم: هل سيتغير العالم؟ وكيف سيكون هذا التغيير!الذين أجروا حساباتهم العلمية الدقيقة أيقنوا أن العالم، وليس مدينة نيويورك أو الولايات المتحدة فقط هي التي ستتغير، لكن ما من أحد توقع حجم وشكل التغيير، صناع القرار في واشنطن هددوا وتوعدوا، وتتابعت نظريات المؤامرة تفسر ما حدث، وطفت على السطح نظرية المؤامرة بشكل قوي، وخرجت جيوش أمريكا، ووجدت أفغانستان نفسها في مرمى النيران، واحتلت العراق، وأطيحت أنظمة، وأصبحت خصوصية الجميع منتهكة بذريعة الحفاظ على الأمن القومي للولايات المتحدة، وتغيرت بشكل كامل ونهائي خريطة السفر وما تبع ذلك من المعاملات في المطارات، والطائرات، وتحويلات الأموال، وضرب عرض الحائط بحرية التنقل والتعبير والخصوصية و و و.
كل ذلك ونحن نتحدث عن تفجير برج التجارة العالمي في مدينة أمريكية، وعن ضحايا لم يصلوا إلى 3000 ضحية، فكيف نستبعد تغييرات جذرية وصادمة في ما بعد كارثة كورونا التي أودت بحياة ما يقارب من 277000 إنسان؟ التغييرات ستحصل وستكون جذرية بل مخيفة ولن يعود شيء كما كان عليه قبل جائحة كورونا، لكن الإنسان سيعتاد وسيواصل سعيه للبقاء والاستمرار!
 
 
 
عدد القراءات : 5833

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3532
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020