الأخبار |
"سر لا يخفى على أحد".. موسكو تتهم الاستخبارات الأمريكية بتهريب المخدرات من أفغانستان  مصطفى الكاظمي: اختبار النجاح... فالبقاء!  المعلم “الملقّن” لم يعد ينفع.. مدارسنا بحاجة لمدرسين بمهارات عالية!  الحكومة تطلب كشف حساب 6 أشهر من كل وزارة.. والسبب؟  قسد تهرّب قمح الحسكة إلى العراق  إصابات جديدة بكورونا في سورية.. والصحة تطلب الإبلاغ عن الحالات المشتبهة  ما هي خطة ضم الضفة الغربية ووادي الأردن.. وما هي السيناريوهات المحتملة؟  قتل شقيقته ذبحاً بالسكين بعد أن اغتصبها.. والأب متورط بالقتل!  الهيئة الوطنية للانتخابات في مصر تعلن مواعيد انتخابات مجلس الشيوخ  القوات الروسية تؤمن سير القوافل على الطريق الدولي في سوريا "إم 4"  حجر بناء في ضاحية الأسد بعد رصد إصابة بفيروس كورونا  ماكرون يستبدل فيليب بكاستيكس: إصلاحٌ صوَري تمهيداً لانتخابات 2022  هل تعود السياحة في البلدان العربية إلى ما كانت عليه قبل كورونا؟  في مواجهة الحصار: فتّش عن الدعم الزراعي والصناعي  أنت جيّد وهم أنانيون!.. بقلم: عائشة سلطان  تركيا تُغرق الاسواق بمليارَي دولار: التهريب يكمل ما بدأته العقوبات  البرلمان التونسي يرفض تصنيف "الإخوان المسلمين" تنظيما إرهابيا  الدوري الممتاز لكرة القدم… فوز حطين والوثبة والفتوة يشعل المنافسة على الصدارة والهبوط  ماذا يحدث على الحدود السودانية-الإثيوبية.. اشتباك مسلح يتصاعد بين البلدين فمن يقف خلفه؟  عالم تنبأ بـ"كوفيد-19" يحذر من وباء أكثر فتكا في غضون 5 سنوات     

تحليل وآراء

2020-05-13 08:08:19  |  الأرشيف

الأمل.. روح الحياة ومن فقده فليستقيل ..!!.. بقلم: صالح الراشد

يتوقف العمل وتضيع الجهود ويصبح الموت أقرب من الحياة بل تموت القلوب في حال فقدنا الأمل، فالأمل هو الضوء القادم من بعيد ليُحيي القلوب التي جف فيها دفق الحياة، وهو تلك المنارة التي تهتدي بها السفن الضائعة في البحر، وهو ذلك المريض المتشبث بالحياة على أمل إكتشاف علاج يعيد إليه عافيته، الأمل هو الحياة بذاتها ودونها تصبح الحياة صحراء جرداء لا قيمة لها، والأمل موجود في النفوس السليمة التي تؤمن أن الغد سيكون أجمل وأن المستقبل سيُنسينا ألم الحاضر وأن الفرج المأمول يتفوق على الضيق المهول.
الأمل هو ماء الحياة ونبع الحب والدافع لكل شيء جميل وعظيم، فبالأمل تُبنى الحضارات والمؤسسات ويقضي الطلبة السنوات الطوال على مقاعد الدراسة، ويعمل الباحثون أعوام متواصلة لإيجاد علاج أو إختراع شيء يسهل حياة الإنسان، والأمل هو الذي يجعل العاقر تعانق الحياة في اليوم مرات ومرات، وهو الذي يجعل اليتيم يوزع الإبتسامات لعل الله يمد في عمره ويجعله أب حنون، فالأمل ليس ماء الحياة بل الحياة.
وعندما يتلاشى الأمل نموت واقفين، فتغيب الإبتسامات ويحل مكانها التجهم، فيضيع العمل والمعرفة ونصبح مجرد الآلات تسير على الأرض دون أحلام وبلا طموح، لذا علينا دوماً أن نتذكر أن الأمل هو الشيء المميز في حياتنا وهذه أشياء لا تموت، لذا علينا أن نرويها بحسن الظن بالله، وأن نصبر وننظر من نافذة الأمل الضيقة صوب الرحاب الواسعة، وأن ندرك بأن الأمل هو من يمنح المريض والمظلوم تلك البسمة التي تقول أن الغد سيكون أجمل.
وتفرض علينا الحياة مواقف صعبة تُشعرُ البعض ان نافذة الأمل أصبحت أضيق وأضيق، وأنها غير قادرة على منحهم الفرصة للنظر لأبعد من حواف النافذة، وهنا يتميز أصحاب الأفكار العظيمة عن أصحاب الفكر الضيق، فأصحاب الرؤى يجعلون أحلامهم تتسع حتى يضمون الأمل بين أجنحتهم ويحلقون به إلى أعالي الفضاء فيصنعون المستقبل الجميل، فيما أصحاب الفكر الضيق يقبعون في أماكنهم ينعون أنفسهم ويبكون على القادم أكثر من الذي مضى.
هو الأمل الذي يميز شعب عن شعب وأمةٍ عن أمة، فدعونا نتمسك بأمل أن نكون في مكان أفضل وموقع يفوق الكثيرين، دعونا نتمسك بتلك الفرصة الضئيلة حتى نشعل الضوء في آخر النفق ليضيء كالشمس ويبهر العالم، هي فرصتنا لأن نكون نبراساً للبشرية أجمع فدعونا نتكاثف ولا نتخالف, هي أحلامنا فلا تسمحوا لعابث أن يهدر تلك الآمال العظيمة، هو مستقبلنا المشرق الذي نحلم به فمن كان دونه فليستقيل ويغادر، هي حياتنا القادمة نريدها أجمل وأروع، وفي وطننا من يستطيع أن يزرعها ورداً وياسمين وأمل وأن يجعلها أفضل، فتمسكوا بزارعي الأمل وابحثوا عن القادرين على ري الأمل بالعمل وعندها سيتحول الأمل والحلم إلى واقع جميل.
 
عدد القراءات : 3955

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3522
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020