الأخبار |
تحذيرات من توابع "قوية" محتملة بعد زلزال إندونيسيا  المجتمع الإسرائيلي الزائف ينهار.. ما بُني على باطل لا ديمومة له  أبرزها القتل والابتزاز وتهريب السلاح.. إيطاليا تُحاكم 42 امرأة بالمافيا متورطات في جرائم ثقيلة  السبب ضعف التمويل والتسويق.. مشروعات صغيرة ومتوسطة مع وقف التنفيذ؟!  غنى رجب: الزومبا من أفضل الرياضات وأشجع كل الفتيات على تعلمها  اعتقال 100 في أحداث الكونغرس.. وذعر من 200 قبل تنصيب بايدن  لورين الهندي: النشرة الجوية شهرتني ولهذا السبب لم أستمر فيها..!  بأكثر من 3.1 مليون دولار.. بيع أغلى غلاف لمجلة في التاريخ  مأزق الحزب الجمهوري: خيارات أحلاها مرّ  الحرس الثوري ينفي سقوط قتلى له في سورية ويهدد إسرائيل برد قوي على الغارات  زلزال قوي يضرب إندونيسيا.. سقوط قتلى ومئات المصابين  قوات أمريكية إلى اليونان وحاملة طائرات ‏فرنسية في الطريق… ماذا يحدث شرقي المتوسط؟  الرهان على تراجع قيم الغرب.. بقلم: لي هاميلتون  انتخاب أعضاء المجلس المركزي الجديد لاتحاد الفنانين التشكيليين السوريين  انتشال العربية من المأزق.. بقلم: عبد اللطيف الزبيدي  التونسية سماح شعبان : كلما زاد جمال روح الإنسان زاد جماله الخارجي  الرئاسات العراقية تبحث تأجيل الانتخابات المبكرة  سورية تستهجن المزاعم الأمريكية حول دعم إيران لتنظيم “القاعدة” الإرهابي  هل يمكن الاستمرار في عزل ترامب بعد مغادرته المنصب؟     

تحليل وآراء

2020-05-18 05:00:39  |  الأرشيف

أنصفوهم من دون شعارات !!.. بقلم: سناء يعقوب

تشرين
عندما قالوا عنهم: (الخط الثاني للدفاع عن الوطن) لم يكونوا يبالغون فتلك هي الحقيقة, هم باختصار الدرع الواقية في زمن الحرب والأمراض والفقر, لذلك يحق لهم أن نتذكرهم في عيدهم الذي احتفل فيه العالم ( اليوم العالمي للتمريض ) وقد أثبتوا خلال الحرب اللعينة على بلدنا أنهم فعلاً رسل الخير والمحبة والسلام, ولكن ماذا عن أحوال كل من يعمل في قطاع التمريض, بل ماذا يعانون؟
ملف مهنة التمريض قيل عنه الكثير وتناولته العديد من الأقلام, ولكن على مرور السنوات ماذا حدث؟ لا يزال الملف غامضاً وشائكاً ولا يلقى استجابة, على العكس من ذلك يستمر الظلم بحق من يعطي مهنة التمريض وقته وجهده وكل إنسانيته!
دعونا نتحدث عن المرأة الممرضة التي تعاني ما تعانيه من تعب وسهر ودخل مادي محدود , تفتقد فيه إلى أبسط مقومات العمل وهي التي تستحق الدعم والحوافز, تستحق الاهتمام والمتابعة وتقدير الجهد, ومع ذلك يبدو أن متابعة ذلك الملف غائبة تماماً عن بال وزارة الصحة والتي مازالت تقدم الوعود المجانية!
شكاوى عديدة وصرخات لا تتوقف تسأل :ماذا عن الحوافز وطبيعة العمل؟ في زمن بات فيه الراتب الشهري لا يكفي أياماً معدودة, وماذا عن تفعيل نقابة التمريض وهل هي موجودة أصلاً ؟ وهل يكفي الاحتفال بعيدهم وبيعهم الكلام المجاني؟ نعم هم وهنّ ملائكة الرحمة, ولكن لا تكفي الشعارات, وعلى الأقل تفعيل مرسوم الأعمال الخطرة!!!!
رجال ونساء مهنة التمريض مازالوا ينتظرون الإنصاف والعدالة, وإلا ما معنى أن يكون التريث هو سيد الموقف في كل ما يتعلق بالممرضين والممرضات؟ وأين هم من زيادة طبيعة العمل أسوة بغيرهم, علماً أن مخاطر عملهم تجعل الاهتمام بهم واجباً على الحكومة مجتمعة!
ونسأل : لماذا التقصير بحق من يعطي بلا كلل أو ملل؟ ولماذا لا يتم تفعيل المرسوم لإعادة الحقوق لأصحابها؟ ولماذا نقابة التمريض معطلة؟ وهل تعد المطالبة بتلك الحقوق تعجيزية, بل هل تكفي الشعارات وقصائد المديح, أم إن تحقيق العدالة يدعم البعض ويستثني أهل الحق؟!
 
عدد القراءات : 5879

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل سيشهد العالم في عام 2021 استقراراً وحلاً لكل المشاكل والخلافات الدولية
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3540
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021