الأخبار |
في حوار مع "الأزمنة" فخامة رئيس جمهورية أرمينيا الدكتور أرمين سركيسيان: " وتبقى معاهدة سيفر وثيقة هامة حول حق الشعب الأرمني للوصول الى حل عادل في القضية الأرمنية"  السيد نصر الله: لا شيئ لحزب الله في المرفأ .. والتحقيقات ستؤكد موقفنا  الكفاءة أولاً.. بقلم: د.يوسف الشريف  دورات المعاهد الخاصة.. مناهج “مسلوقة ” وأسعار كاوية  المستوطنون يمنحون نتنياهو فرصة حتى أيلول لتنفيذ مخطط الضم  الصحة البرازيلية: حصيلة الوفيات بكورونا تقترب من 100 ألف  75 سنة على هيروشيما  أسباب انفجار مرفأ بيروت والمسؤوليّات…  صحّة بايدن العقلية محور تجاذبات مع ترامب  كورونا يواصل تمدده وتحقيق “دولي” بشأن مصدره  العراق يسجل 3047 إصابة و67 حالة وفاة بكورونا خلال الـ24 ساعة الماضية  غليان شعبي ضد جرائم الاغتصاب.. الجانحون بين رحمة القانون وقصور مراكز الإصلاح!  «الأونروا» تواصل استرضاء واشنطن: نحو طمس الأسماء الوطنية للمدارس  إسرائيل للدول الغربية: ممنوع أن تملأ ايران الفراغ في لبنان  ميليشيا (قسد) المدعومة أمريكيا تقوم بسرقة محتويات مبنى الشركة العامة لكهرباء الحسكة  ماكرون من بيروت: لبنان يواجه أزمة ومعاناته ستستمر ما لم يتم إجراء الإصلاحات  وزير الري المصري يطالب المسؤولين بتجهيز السدود لمواجهة أي أمر طارئ يحدث بالمنطقة  تدمير مرفأ بيروت: العبور الشاق نحو البديل  "انفجار أم هجوم"... ترامب "حائر" بشأن ما حدث في بيروت     

تحليل وآراء

2020-05-18 05:00:39  |  الأرشيف

أنصفوهم من دون شعارات !!.. بقلم: سناء يعقوب

تشرين
عندما قالوا عنهم: (الخط الثاني للدفاع عن الوطن) لم يكونوا يبالغون فتلك هي الحقيقة, هم باختصار الدرع الواقية في زمن الحرب والأمراض والفقر, لذلك يحق لهم أن نتذكرهم في عيدهم الذي احتفل فيه العالم ( اليوم العالمي للتمريض ) وقد أثبتوا خلال الحرب اللعينة على بلدنا أنهم فعلاً رسل الخير والمحبة والسلام, ولكن ماذا عن أحوال كل من يعمل في قطاع التمريض, بل ماذا يعانون؟
ملف مهنة التمريض قيل عنه الكثير وتناولته العديد من الأقلام, ولكن على مرور السنوات ماذا حدث؟ لا يزال الملف غامضاً وشائكاً ولا يلقى استجابة, على العكس من ذلك يستمر الظلم بحق من يعطي مهنة التمريض وقته وجهده وكل إنسانيته!
دعونا نتحدث عن المرأة الممرضة التي تعاني ما تعانيه من تعب وسهر ودخل مادي محدود , تفتقد فيه إلى أبسط مقومات العمل وهي التي تستحق الدعم والحوافز, تستحق الاهتمام والمتابعة وتقدير الجهد, ومع ذلك يبدو أن متابعة ذلك الملف غائبة تماماً عن بال وزارة الصحة والتي مازالت تقدم الوعود المجانية!
شكاوى عديدة وصرخات لا تتوقف تسأل :ماذا عن الحوافز وطبيعة العمل؟ في زمن بات فيه الراتب الشهري لا يكفي أياماً معدودة, وماذا عن تفعيل نقابة التمريض وهل هي موجودة أصلاً ؟ وهل يكفي الاحتفال بعيدهم وبيعهم الكلام المجاني؟ نعم هم وهنّ ملائكة الرحمة, ولكن لا تكفي الشعارات, وعلى الأقل تفعيل مرسوم الأعمال الخطرة!!!!
رجال ونساء مهنة التمريض مازالوا ينتظرون الإنصاف والعدالة, وإلا ما معنى أن يكون التريث هو سيد الموقف في كل ما يتعلق بالممرضين والممرضات؟ وأين هم من زيادة طبيعة العمل أسوة بغيرهم, علماً أن مخاطر عملهم تجعل الاهتمام بهم واجباً على الحكومة مجتمعة!
ونسأل : لماذا التقصير بحق من يعطي بلا كلل أو ملل؟ ولماذا لا يتم تفعيل المرسوم لإعادة الحقوق لأصحابها؟ ولماذا نقابة التمريض معطلة؟ وهل تعد المطالبة بتلك الحقوق تعجيزية, بل هل تكفي الشعارات وقصائد المديح, أم إن تحقيق العدالة يدعم البعض ويستثني أهل الحق؟!
 
عدد القراءات : 4663

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3524
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020