الأخبار |
ترامب يتوقع تصعيدا كبيرا وحربا  سلوفاكيا ترحّب بفنلندا والسويد في «الأطلسي»... العين على أنقرة وبودابست  قادة دونيتسك ولوغانسك وخيرسون وزابوروجيه في موسكو للقاء بوتين واستكمال إجراءات الانضمام لروسيا  زاخاروفا: حادثة "السيل الشمالي" وقعت في المنطقة التي تسيطر عليها الاستخبارات الأمريكية  صحيفة: أسلحة كورية بقيمة 2.9 مليار دولار ستصل إلى أوكرانيا عبر التشيك  لبنان.. أب يقتل ابنه ثم ينتحر  المغرب.. مصرع 19 شخصا احتسوا خمورا فاسدة  بتوجيه من الرئيس الأسد.. أهالي معرة النعمان إلى منازلهم بدءاً من الأسبوع المقبل  الفلتان الأمني على أشده في مناطق سيطرة الميليشيات في دير الزور  العدو يغامر بجيشه: «بروفة» اجتياح في جنين  دروس قاسية من زورق الموت اللبناني … خبير بحري: 160 شخصاً على متن القارب دفعوا أكثر من ملياري ليرة للمهربين  هل أتى الدور على رغيف الخبز؟ ولماذا لا تنتقل “السورية للمخابز” من الخسارة إلى الربح؟  «البنتاغون» تتهرب من الإفصاح عن عدد ضحاياها المدنيين في سورية  الإعصار «إيان» يقطع الكهرباء عن كوبا بأسرها ويتّجه نحو فلوريدا  هاريس من اليابان: إجراءات الصين مقلقة... وسنواصل عملنا في المنطقة «بشجاعة»  المشهد الرياضي في زمن التضخم الإداري والمالي…رياضتنا مهددة بالمزيد من التراجع فهل نبادر إلى الحل قبل أن فوات الآوان؟  توتر كبير في العراق.. قذائف على الخضراء ومحتجون يسيطرون على مباني محافظات     

تحليل وآراء

2020-05-23 04:47:39  |  الأرشيف

الأسرة ما بعد «كورونا».. بقلم: د. فاطمة عبدالله الدربي

البيان
تُعد الأسرة نواة المجتمع، والحاضن الرئيس لأفرادها ومصدراً أساسياً للسعادة والطمأنينة والاستقرار لهم، وتُعد الحياة الزوجية أساس حفظ استقرار الأُسرة، ويعتمد ذلك على مدى تفهم الزوجين لبعضهما البعض، ووأد المشكلات الحاصلة بينهما في بدايتها، ومنع تطورها ووصولها لمرحلة تنتهي معها الحياة الزوجية، إن تكوين الأسرة يعد مسؤولية مشتركة بين شريكين أساسيين وهما الزوج والزوجة، ويقع عليهما معاً عبء نجاح هذه الشراكة القائمة على المودة والرحمة.
لا تخلو أي أسرة مهما كان عدد أفرادها من المشكلات، فهناك بعض الاختلافات في طريقة تفكير الزوجين، كما أن تفكيرهما يختلف أيضاً عن تفكير الأبناء، فلكل عمر خصائص وطريقة تفكير، ولكن هناك من يكبر هذه المشكلات ويضخمها ولا يستطيع التعامل معها بالشكل السليم لتترك أثراً كبيراً في النهاية، فحل المشكلات الأسرية يحتاج إلى نوع من المهارات التي يفتقدها الكثيرون وبالتالي تبقى هذه المشكلات موجودةً وتؤثر بشكل سلبي في سير الحياة الأسرية.
نحن الآن وفي هذه الأوقات الفرصة مواتية للتقارب الاجتماعي والأسري، وإعادة اهتمام الآباء والأمهات بالعلاقات الاجتماعية والأسرية وتعظيم الدور الرقابي ولم شمل الأسر، إن الكثير من الأسر تعاني ضغوط الحياة السريعة التي أثرت بدورها في أفرادها، فالأمهات تحملن الكثير من الأعباء الأسرية في تربية الأبناء في ظل غياب الآباء عن المنزل، والمسؤولية تعود الآن مشتركة بين الاثنين لتمضي سفينة الأسرة مستقرة آمنة، إن الدروس من أزمة «كورونا» كثيرة وعلينا الاستفادة منها، والاستمرار على هذا النهج المطلوب.
خلقت الأزمة نوعاً من التوازن في الأدوار بين الزوجين في المنزل، وهذا التوازن أعاد السعادة إلى الزوجة والأبناء، كونه خفف عنها الضغط والعبء الذي أثقل كاهلها قبل الأزمة بسبب انشغال الأب. وأضافت تعزيز العلاقة بين الأب وأبنائه بسبب قربه منهم خلال هذه الفترة جعلته يصادقهم ويشاركهم اهتماماتهم وأمور حياتهم. كلي أمل أن يستمر دور الأب فاعلاً بعد انتهاء أزمة كورونا وأن يعيد حساباته سعياً وراء الاستقرار الأسري.
رسالة أبعثها مليئة بالحبّ والتّقدير والاحترام، لكل أب ولكل أم سهرا وتعبا في إخراج جيل واعٍ ملتزم بالولاء والانتماء لأسرته ووطنه.
 
عدد القراءات : 7580

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3569
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022