الأخبار |
بريطانيا.. وصْفة تراس لـ«الانهيار»: فلْنعلن الحرب على الفقراء!  إزالة «نقاط النزاع» بين قرغيزستان وطاجيكستان... واتفاق على ترسيم الحدود  اليابان.. استنفار رسمي عشية تشييع رئيس الوزراء شينزو آبي  يختم لقاءاته الرسمية في نيويورك مع رئيس الدورة الحالية تشابا كوروشي … المقداد يلقي اليوم كلمة سورية أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة  أزمة فقدان أدوية السرطان تعود إلى الواجهة.. ووزارة الصحة لا تجيب … معاون مدير عام البيروني: بعض الأصناف المخصصة لعلاج الأورام الخبيثة غير متوفرة حالياً  طهران استدعت سفيري بريطانيا والنرويج احتجاجاً.. وعبد اللهيان: التدخلات الأميركية مرفوضة  داعش تهدد الأهالي الممتنعين عن دفع الإتاوات في مناطق سيطرة «قسد» بريف دير الزور  القضاء يشرف على توثيق حالات الضحايا … تسليم جثامين 45 ضحية لذويها بعد التعرف عليها 30 منهم من الجنسية السورية  "فراتيلي ديتاليا".. ماذا يعني وصول يمين الوسط إلى السلطة في إيطاليا بعد الانتخابات البرلمانية؟  أين السينما العربية اليوم؟  "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية تختار زيلينسكي اليهودي "الأكثر نفوذا في العالم"  خطف ملكة جمال مصرية وهتك عرضها!  شولتز «يتسوّل» الغاز في الخليج... والإمارات تلبّي بالفتات  وانغ يي: ندعم إقامة إطار أمني جديد في الشرق الاوسط لتحقيق الأمن لدوله     

تحليل وآراء

2020-05-24 03:46:48  |  الأرشيف

بهجة العيد وآمال السلام.. بقلم: ليلى بن هدنة

البيان
الأعياد والمناسبات الدينية لها أهمية رمزية وروحية في معانيها الإنسانية والأخلاقية والتي تسعى المجتمعات لترسيخها، منها التعاون والتسامح ونبذ الخلافات، ومع جائحة كورونا التي تهز العالم فإن الآمال تتزايد يومياً في تجاوز هذه المحنة بسلام وأن نرى السكينة في أعين الأطفال الذين شردتهم الحروب والصراعات، وأن يعم الاستقرار في جميع الدول بإنهاء الحروب وبعث السلام.
ها نحن اليوم ورغم ما يكابده العالم من تحديات وأزمات خطيرة بسبب انتشار وباء كورونا، إلا أن البعض حريص على وضع العراقيل أمام السلام والاستقرار في المنطقة، فمهما كانت الأحوال قاتمة في البلدان التي تعيش الحروب فإنها لن تكون أكثر ضرراً من جائحة كورونا التي تهدد البشرية، فلقد آن الأوان لوقف طبول الحرب وحقن الدماء في العالم بالتماسك وتحمل الضغط في هذا الوقت وهذه الظروف خصوصاً، أليس في مقدور هؤلاء القلة أن ينتظروا حتى تنجلي غمة الوباء ثم يستحضرون وقت العتاب، فيجب الابتعاد عن الأنانية التي قد تكون مفهومة في الأحوال العادية لكنها الآن تضر بالجميع على هذا الكوكب، فالجهد لا يجب هدره في الحروب وإنما في العلم من أجل احتواء هذا الفيروس القاتل الذي يبث سمومه ويلدغ البشرية دون إيجاد لقاح لردعه.
وقد حان الوقت لرسم ملامح الإنسانية وفقه التعامل مع الظروف والتفاعل مع الأحداث على اعتبار أن سعادةَ الإنسان لا تتحقق إلا في نطاق من العلم والعمل، ويبقى التحدي الأكبر في مُواجهة كورونا، ليس فقط اتباع التعليمات الاحترازية وإنما أيضاً الوقاية من النزاعات بما يعظم التواصل والحوار والجوار بين البشرية برمتها من أقصى الشرق إلى أقصى الغرب.
 
عدد القراءات : 7560

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3569
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022