الأخبار |
طائراتان إماراتية وهندية تصلان إلى مطار دمشق محملتان بالمساعدات لمتضرري الزلزال  القديس والإبليس  ارتفاع عدد ضحايا الزلزال في البلاد إلى 1622 وفاة و3649 مصاباً … سفارات سورية تدعو للتبرع للتخفيف من معاناة المتضررين  من يملك العلم يحكم العالم.. بقلم: هديل محي الدين علي  النادي الدولي للإعلام الرياضي يتضامن مع سورية بعد كارثة الزلزال  الدمشقيون يهبّون لـ«الفزعة»: كلّنا «قلب واحد»  رئيس «أطلسي» للتشيك: كارِهو الصين يزدادون واحداً  300 ألف بئر معظمها مخالف.. “صحوة” حكومية لمعالجة وضع الآبار العشوائية ومهلة شهرين للترخيص  رسائل تضامن ودعم لسورية من قادة دول عربية وأجنبية  مخلوف يوضح أولويات خطة الإغاثة وآليات توزيع المساعدات  وفد وزاري لبناني خلال لقائه الرئيس الأسد: مستعدون لفتح المطارات والموانئ لاستقبال المساعدات التي ترد إلى سورية  مساعدات صينية طارئة إلى سورية  بعد خطاب بايدن... الصين تؤكد أنها «ستدافع بحزم» عن مصالحها  حصيلة الزلزال في تركيا وسورية تتجاوز 11700 قتيل في حصيلة غير نهائية  الرئيس الجزائري يستدعي سفير بلاده لدى فرنسا بشكل فوري للتشاور  نداء عاجل من شيخ الأزهر لإنقاذ سورية وتركيا  الملك الأردني عبد لله الثاني خلال اتصال هاتفي مع الرئيس الأسد.. مستعدون لتقديم ما يلزم للمساعدة في جهود الإغاثة  الخارجية: العقوبات الأمريكية تعيق أعمال الإغاثة الإنسانية في سورية  سوناك يُجري تعديلات وزارية لتحفيز الاقتصاد البريطاني  وزارة الدفاع الروسية تعلن مقتل نحو 300 جندي أوكراني وتدمير مستودعات أسلحة وذخيرة     

تحليل وآراء

2020-06-03 04:10:48  |  الأرشيف

أقالوهم ولم يحاسبوهم!!.. بقلم: سناء يعقوب

تشرين
لم نسمع ذات يوم أنه تم تفعيل مبدأ ربط موقع المسؤولية بالمحاسبة, طبعاً قد يقول البعض : إن الحكومة الحالية منذ بدايات تسلم مهامها قدمت أفكاراً عن رقابة ومحاسبة الوزارات والمؤسسات وسألنا حينها : من يحاسب ومن يراقب العمل؟! ولكن كما العادة تاهت الأفكار والمقترحات في دهاليز الروتين والسير وفق مبدأ ” المشي الحيط الحيط ويا رب السترة ” وبصراحة هذا ما تعمل وفقه الكثير من دوائر العمل والمؤسسات وحتى الوزارات, من دون تقديم أي مقترحات للتطوير والتخفيف مما يعانيه المواطن من فقر أو حتى نقص وسوء خدمات!
في كل يوم, بل في كل ساعة نسأل : هل نحن بخير؟ والسؤال الأكثر أهمية إلى أين يمضي المواطن الفقير بفقره؟ نحاول جميعاً الحصول على المعلومة, ومع غياب المصدر الرسمي يبقى التحليل والتوقعات هما السائدان , فتضيع الحقيقة بين الواقع و الشائعات بما فيها الأخبار الرسمية, ويبقى المؤكد أن نيران الأسعار التي يزداد لهيبها يغذيها بضعة تجار ومستوردين, والغرابة في الأمر أن هؤلاء لا يخضعون لقرارات تهديد أو وعيد, فهم مستمرون وفق مصالحهم الشخصية ورصيدهم الذي يتنامى كل طلوع شمس!
لا يزال البعض يعتقد أن تكليف أي شخص بمنصب المسؤولية يعني مكافأته أو حتى منحه امتيازات, وربما فترة راحة بعيداً عن الضغوطات, وينسون أن المسؤولية تعني بذل جهد أكبر, وتقديم مبادرات للارتقاء بالواقع الصعب الذي يعيشه المواطن, وليست الاستكانة والقبول بالأمر الواقع!!
ولعل خير مثال ما حدث ويحدث في وزارة التجارة الداخلية والتي أضحت حقل تجارب وقرارات عشوائية, ومما لاشك فيه أن بعض الناس رأت في التغيير الحاصل بارقة أمل, ولكن بدأت الأسئلة تتلاحق ما الذي ينتظرونه؟ فالأمور واضحة ومن هو على رأس الوزارة لم يأتِ من فراغ, وما يحتاجه الناس والأسواق سياسة هو ردع جدية تُطبّق على الجميع دون استثناء, فاللعب على الوقت ليس لمصلحة الفقير!
وخير الكلام يبقى أن إبعاد أي مسؤول فاسد أو مقصر بحق الناس لا يكفي من دون المحاسبة وإلا فإن الأمور ستبقى نهايتها الهاوية!!
عدد القراءات : 8708

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الصواريخ الأمريكية وأسلحة الناتو المقدمة لأوكرانيا إلى اندلاع حرب عالمية ثالثة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3573
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2023