الأخبار |
تحذيرات من توابع "قوية" محتملة بعد زلزال إندونيسيا  أبرزها القتل والابتزاز وتهريب السلاح.. إيطاليا تُحاكم 42 امرأة بالمافيا متورطات في جرائم ثقيلة  السبب ضعف التمويل والتسويق.. مشروعات صغيرة ومتوسطة مع وقف التنفيذ؟!  تغيير على الخطة.. هذا ما سيفعله ترامب في "يوم الوداع"  معهد ووهان في مرمى واشنطن.. "اتهامات خطيرة" بشأن كورونا  "تحذير ثلاثي" في أميركا من أكبر تهديد إرهابي في 2021  غنى رجب: الزومبا من أفضل الرياضات وأشجع كل الفتيات على تعلمها  ترامب باق وأميركا في مأزق وجودي.. بقلم: د. رلى الفرا الحروب  اعتقال 100 في أحداث الكونغرس.. وذعر من 200 قبل تنصيب بايدن  لورين الهندي: النشرة الجوية شهرتني ولهذا السبب لم أستمر فيها..!  بأكثر من 3.1 مليون دولار.. بيع أغلى غلاف لمجلة في التاريخ  حديث مواجهة «النيوليبراليّة» في سورية: هل تنفع الانتقائيّة؟.. بقلم: زياد غصن  مأزق الحزب الجمهوري: خيارات أحلاها مرّ  بعد أزمة واتساب: أرقام مليونية لـ «سيغنال» و«تليغرام»  ضوء عدادات التكاسي يخبو من جديد والمعنيون مكتوفو الأيدي  الحرس الثوري ينفي سقوط قتلى له في سورية ويهدد إسرائيل برد قوي على الغارات  خطّة بايدن التحفيزيّة: اغتباط ديموقراطي واستنفار جمهوري  زلزال قوي يضرب إندونيسيا.. سقوط قتلى ومئات المصابين  الرهان على تراجع قيم الغرب.. بقلم: لي هاميلتون     

تحليل وآراء

2020-06-26 05:06:07  |  الأرشيف

الحب كما لم تعرفه.. بقلم: د. ولاء الشحي

تعودنا وتبرمجنا كثيراً من المحيط حولنا، من قصص نسمعها، ومسلسلات وأفلام وأغانٍ، وللأسف أحياناً أخرى من أقرب الناس لنا، لأنهم كذلك لم يعرفوا الحب الحقيقي، «الحب الفطري»، الذي خلقنا الله به. كل ما تعلمناه عن الحب بوصفه ضعفاً ويذل صاحبه، ألم وجرح وتعذيب، خيانة ولوعة ودموع وبكاء، ومرارة وأحياناً أخرى مرض وشقاء، وآخر يصفه بالنار. وغير أنه غير لائق وغير مشروع، وعندما تنطق كلمة الحب لا يأتي في بال مستمعك إلا علاقة بين اثنين فقط وتحوم حولها علامات الاستفهام؟ أين الحب من كل هذا؟!
ظلم الحب بين كل هذا وذاك، الحب سلام روحي وسكينة تنعم بها الروح، الحب قوة كل ذرة تجري في هذا الكون، بالحب تصنع المعجزات. الحب المغلوط هو ذاك التعلق بالأشخاص أو المواقف والأشياء، حب مليء بالخوف للفقد، مليء بالنقص، والمشاعر السلبية التي تخفي نفسها خلف ستار الحب، فمن يحب لا يكره لا يبغض لا ينتقم، تعلم في البداية حب الذات، احترامها وتقديرها، هدوءها وسكينتها، فكيف تعطي حباً لأرض بور لا زرع فيها، جافة قاحلة، ففاقد الشيء لا يعطيه.
عندما تحب لا تتملك من تحبهم، ستسعد لسعادتهم، وتتعاطف مع حزنهم، وتكون مسلماً كل شيء لله لما بينك وبينهم. الحب ليس انتقاداً ومصيدة للنقص، الحب تقبل وتكيف ولطف، فلا يعني أن تحب أن تغير نفسك لمن تحب، ولا يعني أن تبدأ بوضع شروط للحب، فالحب يسير وسهل. وحرية واحترام.
تعودوا الحب ودعوه يتخلل كل التفاصيل بينكم وبين أنفسكم ومع كل شيء في عالمكم، تكلموا بالحب، فالكلمة الطيبة حب، وربوا أبناءكم بالحب، فالحب أساس قوي لبناء الأسر وبناء المجتمعات. ارتقوا بمشاعركم فالحب قوة.
 
عدد القراءات : 5792

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل سيشهد العالم في عام 2021 استقراراً وحلاً لكل المشاكل والخلافات الدولية
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3540
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021