الأخبار العاجلة
  الأخبار |
الجزائر.. إيداع 35 شخصا الحبس بتهم تتعلق بالتزوير في الانتخابات التشريعية  رئيسي في أوّل خطاب بعد انتخابه: لا مفاوضات من أجل المفاوضات... ولن أجتمع ببايدن  واشنطن تقترح لقاءً «في أيّ مكان وأيّ وقت وبدون شروط مسبقة» مع بيونغ يانغ  مليار جرعة لقاح ضد «كورونا» وُزّعت في الصين  بلينكن سيبحث مع زملائه بالتحالف الدولي محاربة "داعش" في إفريقيا  من أجل نافالني... عقوبات أميركية ضد موسكو «على النار»  وفد روسي اقتصادي كبير برئاسة نائب رئيس الوزراء يوري بوريسوف يصل اليوم إلى دمشق  صحفي تركي يدعو إلى محاكمة مرتزقة أردوغان لنهبهم الثروات السورية  بايدن لأوروبا المترددة: حيّدنا روسيا.. فلنذهب إلى الصين  موقع إسرائيلي: لابيد سيزور الإمارات قريبا في أول زيارة خارجية له  الرئيس الأفغاني السابق: الأمريكيون يتركوننا في عار وكارثة لكن الأفضل أن يرحلوا  «نيزافيسيمايا غازيتا»: واشنطن تسعى لتغيير رأي موسكو بشأن معبر «باب الهوى»  العراق: الحدود مع سورية مؤمّنة بنسبة 70 بالمئة والفراغات سيتم إغلاقها قريباً  المالية: وجهنا بمعالجة المشكلة … متقاعدون: معظم الصرافات معطلة والتي تعمل عليها ازدحامات كثيرة والمشكلة لم تعالج بعد!!  اعتداءات الاحتلال تتواصل: «الإرباك الليلي» بالمرصاد  بوتين- بايدن.. نصف قمة، نصف نجاح.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  سعر صحن البيض وصل لحدود 9 آلاف ليرة … مربو الدواجن باعوا الدجاج البياض لحوماً بعد ارتفاع أسعارها وهذا ما خفض إنتاج البيض  لا رسائل «خلبية» في توزيع الخبز للمواطنين! … مشاهد الازدحام تعود لبعض أفران العاصمة والخبز الحر تصل الربطة لـ1000 ليرة  مصرع شاب سقط من شقة عشيقته بعد عودة زوجها المفاجئة!     

تحليل وآراء

2020-06-28 20:33:46  |  الأرشيف

(شرعنة) الغلاء!!.. بقلم: سناء يعقوب

تشرين
عندما يرتفع سعر أي مادة غذائية إلى حوالي الضعف خلال أسابيع قليلة في (السورية للتجارة) أليس ذلك بمنزلة مجاراة للسوق وتثبيت للأسعار وفتح الطريق أمام ارتفاعات سعرية لا تنتهي ولا تتوقف؟
سلسلة المواد التي تم رفع أسعارها بالمؤسسة قد تبدأ بالمنظفات ولا تنتهي بالمواد الغذائية كافة! وهنا بيت القصيد.
إذ يقول التجار إن وزارة التجارة الداخلية دخلت على خط (شرعنة ) زيادات الأسعار, والمصيبة أن حكاية إبريق الزيت لا تنتهي, فكيف الحال مع التجار والباعة الذين وجدوها فرصة لفرض ما يشاؤون من أسعار تغيب علناً وتظهر عند دفع الفاتورة, فالتسعيرة المعلنة اختفت من الواجهات دون أدنى محاسبة!
ما يحدث اليوم في الأسواق منافسة حقيقية ولكن ليس لإرضاء المستهلك الزبون وإنما للانقضاض على ما تبقى في جيوبه الممزقة أصلاً, بينما غاية المواطن ماذا يأكل اليوم ويترك أمر الغد والتفكير به لإدراكه بأنه بات في غابة وأن أقصى أحلامه لقمة عيش تقي أطفاله لؤم الجوع !
قد يقول بعض من يطلقون تصريحات بمنزلة السهام الموجهة إلى الصدور (ليبحث المواطن عن الأماكن والمحال الأرخص سعراً) وبطبيعة الحال هذا ما يحدث كل يوم, ولكن تلك مهمة ليست سهلة لأن ما هو معلن من أسعار يكاد يكون صدمة لكل فقير أدماه الفقر والحاجة!
المضحك المبكي خلال الأيام الماضية إشادة بضعة أعضاء من مجلس الشعب تحت قبة المجلس بوزارة التجارة الداخلية, دون أن يسألوا ماذا عن الناس التي يتآكلها الفقر!, أما التباهي فلا يزال عنوان وزارة التجارة الداخلية من جهة تنظيم الضبوط, وحتى الآن لم نلحظ أي إجراءات من شأنها التأثير على استقرار الأسعار, بل على العكس ما نشهده ارتفاعات متتالية, وطبعاً مع غياب العقوبات الرادعة!.
نعود لنؤكد للمرة الألف أن مشكلتنا ليست بأسماء الوزراء والمسؤولين, مشكلتنا الحقيقية بالنهج المستمر لآليات العمل والسياسات المتبعة منذ عقود, وإذا كان تجار السوق كما يؤكد وزير التجارة الداخلية شرفاء فإذاً من يتلاعب بلقمة الناس؟
 
عدد القراءات : 6096

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3548
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021