الأخبار |
مستشار الأمن القومي العراقي لواشنطن: لا حاجة لأي قوة أجنبية على أراضينا  طوكيو تنتصر.. بقلم: محمد الجوكر  انهيار مبنى فلوريدا.. عمليات البحث تقترب من نهايتها  ترامب: الولايات المتحدة فقدت استقلالها في مجال الطاقة  الحادثة الثانية خلال أسبوع.. شاب عمره 28 عاماً ينهي حياته في حمص  كوبا تتلقى شحنة حقن طبية من قبل منظمات أميركية معارضة للعقوبات  قصف متبادل بين “قسد” والاحتلال التركي.. ومعلومات عن جرحى أتراك  بحضور مئات الشخصيات والهيئات الحكومية الروسية وممثلي المنظمات الدولية والبعثات الدبلوماسية … الاجتماع السوري- الروسي المشترك لمتابعة تنفيذ مقرّرات «مؤتمر اللاجئين» ينطلق اليوم  «انقلاب» على البرلمان والحكومة: سعيّد يصادر السلطات  مصر تستأنف اتصالاتها مع غزّة: المقاومة نحو تصعيد متدرّج  هذا ما يقدمه الأدب.. بقلم: عائشة سلطان  الاحتلال يختطف امرأتين.. وشكاوى ضد «قسد» لتجنيدها الأطفال … اقتتال بين مرتزقة أردوغان في رأس العين ومقتل وجرح عدد منهم  أهالي إدلب جوعى و«المحيسني» يأكل «المنسف» والفاكهة!  أتمتة الخبز.. ورسائل طمأنة للمواطن … آلية جديدة لتوزيع الخبز تحدّ من الفساد وضبط تهريب الدقيق .. التوطين بإلزام المخابز بعدد محدد من البطاقات لا يمكن تجاوزها  في ذروة «كورونا»600 عملية جراحة عينية شهرياً … مدير مشفى العيون: تراجع زراعة القرنية بسبب قلة التوريدات  عربات للجيش التونسي تطوق مبنى البرلمان بعد تجميد أنشطته بقرار الرئيس  تعزيزات عسكرية للجيش السوري إلى درعا لتطبيق “اتفاق المصالحة”  فلسفة الادخار والاستثمار… كيف تصبح مليونيرا قبل التقاعد؟  تزامناً مع أولمبياد طوكيو 2020.. "غوغل" تطلق أكبر لعبة رسوم متحركة على الإطلاق  التدخين وبريق الأنوثة.. بقلم: الأخصائية التربوية خلود خضور     

تحليل وآراء

2020-07-04 19:23:22  |  الأرشيف

ممثلو شعب ..أم ..؟!.. بقلم: هني الحمدان

تشرين
استحقاق دستوري مهم سنشهده خلال الأيام القليلة المقبلة، يتزامن إجراؤه مع مرحلة صعبة في حياة السوريين، الذين ما زالوا يكابدون الآلام وغلاء المعيشة ،وظروف الحصار الاقتصادي الظالم. لكن مهما ادلهمّت الخطوب سيسجل السوريون بصمتهم ويختارون من سيمثلهم تحت قبة المجلس ،وهذا هو المأمول من شعب لايعرف مطرحاً للخنوع أو الاستسلام .
هنا ومع قرب الاستحقاق يطرح السؤال التالي نفسه : من هم ممثلو هذا الشعب أمام الحكومات وأمام المجتمعات الأخرى ..؟ و من هم حملة الأصوات الحقيقية عبر الاقتراع والاختيار الصحيحين، بعيداً عن الولاءات والمزايدات الفَجّة التي مافتِئت أن تخرج لنا أسماء وتروِّج لأخرى بعيدة عن الواقع المأمول؟!
هناك معايير…وأعطيت التوجيهات الرسمية لوضع الإصبع على مكامن الوجع ،بمعنى حسن الاختيار للأشخاص الذين يمثلون الناس بعملهم المخلص وكفاءتهم ونزاهتهم ،هؤلاء هم الممثلون الحقيقيون لأبناء الشعب ..لا مشترو الذمم والمناصب و( راشو ) الملايين للوصول إلى كرسي الشعب ..!
نحتاج لمنظومة صحيحة، تتم من خلالها متابعة الناخب لمرشحه ومساءلته في تنفيذ ماوعد به أو قصّر حياله ..لا وقت لتقريب أسماء بعيدة كل البعد عن مشكلات الناس ، أسماء عليها إشارات استفهام كثيرة ..لنعي أهمية الاستحقاق ونختار ممثلين مشهود لهم بالعلم والكفاءة والقدرة على الصبر والبحث عن بدائل حلول ..
الآمال معقودة على نواب حقيقيين يعوّل عليهم مجتمعهم في رصف طريق التقدم أمام الأجيال القادمة ،لتكون شروط حياتهم أقل قسوة مما كابده العباد من ويلات معيشية صعبة. نواب يعون بحق تلك الأصوات التي اكتسبوها أملاً في تغيير واقع الناس من خلال تشريعات تفتح آفاق الحل لكل الضائقات التي تعترض تحسين مستوى معيشة العباد وتحقق لهم بعضاً من حزَم آمالهم .. !
هل سيلمس المواطن واقعاً جديداً من خلال وصول أشخاص على قدر كبير من المسؤولية والكفاءة ..أم..؟!
ربما فقد المواطن الثقة بوصول من يحملون همومه ويسارعون لإيجاد مخارج وحلول ، وكيف سيقتنع ياترى إذا وصل من جديد نواب لايزالون يصلون إلى تحت القبة على مدى ثلاثة أدوار سابقة؟! وللأمانة لا يعرفون مهامهم كاملة ،ولم يسجلوا أي بصمة لمصلحة المواطن أو المجلس ..!!
يتطلع المواطن اليوم إلى وصول نواب حقيقيين يعوّل عليهم مجتمعهم في تغيير الواقع السابق، ويكونون أداة نهوض حقيقية ،ووسيلة رادعة لمسببات تبعات الفساد والترهل ،وقوة فاعلة تجاه تسهيل المسار التنموي للبلد ،عندها سيكونون ممثلي الشعب بحق..وليسوا ساعين للمظاهر وتحقيق المصالح الشخصية..!
 
عدد القراءات : 5706

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3551
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021