الأخبار |
الحواسيب المستعملة تجارة حولها علامات استفهام … رئيس جمعية المخلصين الجمركيين يحذر من إدخال «نفايات الحواسيب» إلى البلد  لتبرير استمرار وجود القوات الأميركية المحتلة … «التحالف الدولي»: داعش ما يزال يشكل تهديداً في سورية والعراق!  الصحفيون ينتخبون مجلسهم والزميل هني الحمدان يتصدر الأصوات … اجتماع اليوم في القيادة المركزية للحزب فهل نشهد وجوهاً جديدة تلبي الآمال؟  النظام التركي يضغط على إرهابييه لتسريع الانصهار مع «النصرة» … الجيش على أهبة الاستعداد لتنفيذ أي أوامر لتحرير إدلب  الرئيس الأسد يصدر قانوناً يقضي بإحداث صندوق دعم استخدام الطاقات المتجددة ورفع كفاءة الطاقة  هوامش ربح الألبسة كبيرة وغير مضبوطة … عقلية التجار «بأي سعر فيك تبيع بيع»  بيلاروسيا تطرد السفير الفرنسي بعد اجتماعه مع معارضين  مؤتمر الصحفيين ..المشكلة فينا ..!!.. بقلم: يونس خلف  زلزال في البحر المتوسط شعر به سكان مصر ولبنان وسورية وتركيا  إعلام إسرائيلي: خطاب نصر الله أمس من أهم الخطابات في السنوات الأخيرة  نظام تعريف الأجهزة الخليوية يتصدر شكاوى المستخدمين.. و”هيئة الاتصالات” تعد بحل متوازن  سقوط "رؤوس داعش".. كيف يؤثر على الإرهاب في العراق؟  دراسة بحثية بـعنوان «إستراتيجية الحكومة 2021 والمشاريع الصغيرة» … بدران: عجز الميزان التجاري 4.5 مليارات دولار  رئيسي: سنتابع المفاوضات النووية إن لمسنا جدّية  أوستن: نراقب الأسلحة الصينية المتطوّرة عن كثب  باريس: الحكومة البيلاروسية طردت السفير الفرنسي  هل يعطي أردوغان الضّوء الأخضر لتنفيذ عمليّة عسكرية شمال سوريا؟  تحديات أفريقية جديدة بعد نهاية «برخان».. بقلم: د. أيمن سمير  بدء تنفيذ التسوية في بلدة وقريتين بريف درعا الشرقي والجيش ينتشر في «الجيزة»     

تحليل وآراء

2020-07-23 04:28:55  |  الأرشيف

العرب صمام أمان ليبيا.. بقلم: ليلى بن هدنة

لا راحة لأحد في المنطقة إلا بأمان وراحة ليبيا، فليبيا القوية المستقرة هي مصلحة كل ليبي غيور على بلاده ومصلحة كل العرب، فليبيا تمر بأخطر مرحلة في تاريخها تستدعي التفاف عربي صارم ضد مخططات تركيا في تفتيت هذا البلد.
فالتهديد المصري بالتدخل لحماية سيادة ليبيا هو تهديد عربي ضد كل من تسول له نفسه التعدي على الأرض التي طهرها عمر المختار من أيادي الاستعمار. ولا غنى عن القول، إن هدف أردوغان من خلال تدخله في ليبيا هو طمس الهوية العربية وتعميق الانقسامات السياسية، وترسيخ الشرخ في النسيج المجتمعي الليبي، وترسيخ عقيدة العنف لدى العديد من الجماعات المتطرفة، بما يؤدي إلى ضرب استقرار المنطقة العربية، لكن العرب لن يسكتوا أمام هذه التجاوزات التي تتضاعف يومياً في غياب ردع دولي، بالرغم من فضح الدول الغربية انتهاكات أردوغان في ليبيا، إلا أنها لم تتحرك لإجبار أنقرة على إخراج مرتزقتها وعدم التدخل في الشؤون العربية، بل لجأت إلى سياسة التنديد دون التحرك الفعلي القادر على وضع حد نهائي لمشاريع أردوغان في ليبيا والمنطقة.
ليبيا من خلال الدعم العربي باتت تكتب خواتيم الرواية الإرهابية المفتعلة بأيادي مرتزقة أردوغان، ولن تجد تركيا نفسها أمام خيارات، بل ستكون مجبرة على الإذعان للأمر الواقع والخروج خالية الوفاض بعدما راهنت على الإرهاب والفوضى لتحقيق حلم الدولة العثمانية، وعلى أردوغان أن يدرك أن كل أجنداته المشبوهة وخطواته العدوانية سيكون مصيرها أدراج النسيان، وأن ليبيا لن تكون بعد الآن مرتعاً لمشاريعه المشبوهة، فالاستراتيجية الإرهابية التي بدأها في ليبيا قد تكلفه غالياً، هو ما سيؤدي بكل تأكيد إلى انحسار الخطر الإرهابي الذي يراد له أن ينطلق من ليبيا ليهدد دول المنطقة.
الأزمة في ليبيا التي بدأت بنشر السلاح لن تنتهي إلا بالقضاء على مرتزقة أردوغان والميليشيات المسلحة. واللجوء إلى فرض الحل السياسي لا يعني بتاتاً السكوت عن انتهاكات التنظيمات الإرهابية، فأي اتفاق سياسي سيفشل حتماً إذا ما تم غض النظر عن المتسببين في نشر الإرهاب والفوضى في البلاد.
 
عدد القراءات : 6309

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3554
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021