الأخبار |
لليوم الثاني.. الأردنيون يتظاهرون مطالبين بطرد السفير الإسرائيلي  متحدث: الجيش الإسرائيلي بدأ مهاجمة أهداف حماس العسكرية في غزة وأرسل قوات إضافية إلى هناك  التوتر يتأجج في القدس.. ودوي انفجارات يطلق صافرات الإنذار  ساعات حاسمة أمام المقدسيين: المقاومة تُهندس ردّها  السعودية تعلن إقامة مناسك الحج هذا العام  إدارة جو بايدن في الشرق الأوسط: الإمبراطوريّة تعدِّل المسار.. بقلم: أسعد أبو خليل  تدخّل بريطاني في سورية بهدف تفعيل غرفة «الموك» لإحياء الدواعش  بايدن السوري في 100 يوم.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  العيد والناس.. للفرح أم للألم؟! … الهموم كثيرة والأعباء فوق الاحتمال والمشهد يقترب من الكوميديا السوداء!  اليوم الإعلان النهائي لأسماء المرشحين المقبولين لانتخابات رئاسة الجمهورية  مصر.. حريق ضخم بفندق مكون من 20 طابقا في طنطا  مقتل سبعة أشخاص بإطلاق للنار في حفل عيد ميلاد في كولورادو الأمريكية  مع انخفاض مستوى مياه الفرات.. إجراءات حكومية ناجعة لإنقاذ المحاصيل ومياه الشرب  الكشف عن اجتماع مهم ومصيري في دمشق     

تحليل وآراء

2020-07-30 03:26:10  |  الأرشيف

الوقوع في حب الوهم!.. بقلم: عائشة سلطان

البيان
تخيلوا معي شكل الحياة بعد عدة سنوات من الآن، أريد أن نتخيل معاً كيف ستكون حياة الإنسان نفسه؟ كيف سيعيش حياته، تفاصيله اليومية، علاقاته؟ كيف سيقضي أوقاته خارج العمل؟ ما هي القيم والمشاعر التي ستضبط وتيرة حياته وعلاقاته الإنسانية، إذا كان بقي ثمة «علاقات إنسانية»؟
يطرح الفيلم الأمريكي (HER) أو (هي) حالة العلاقات الإنسانية في مدن الحداثة المتقدمة، أو مدن المستقبل، من خلال حياة رجل وحيد يعيش أياماً صعبة إثر طلاقه. يعمل هذا الرجل كاتب رسائل، ويمضي وقته في منزله يلعب ألعاب الفيديو، أو يدخل غرف الدردشة ليكسر حالة الأرق الذي يقع فريسته باستمرار بينما تطارده أشباح ذكريات زواجه السابق، وفشله في إقامة علاقات صداقة جديدة.
من أنتم؟ وعن ماذا تبحثون؟ كان مقدمة إعلان لتسويق نظام التشغيل الأذكى الجديد، والذي سيمكن الإنسان من تلبية جميع احتياجاته وكذلك رغباته الشخصية وربما الخاصة كذلك، الأمر الذي يدفع الرجل لشراء النظام وضبط إعداداته مفضلاً أن يكون الصوت أنثوياً، لكن ما لم يكن في الحسبان هو أن (تيودور) وقع في حب سامانثا الصوت الذي يحدثه ويرافقه طيلة الوقت عبر نظام التشغيل!
عمق وهدف ومسار العلاقات الإنسانية، ذلك هو المأزق الإنساني الدائم الذي يتعثر الإنسان في أوقات كثيرة في التعامل معه بشكل صحيح، حيث تفرض التناقضات بين الناس إضافة لاختلاف المصالح والأهداف والطبائع وقعها وهيمنتها على مسار العلاقات فتقودها إما للفشل أو للنجاح وغالباً لحالة الجمود.
معلوم أن البقاء أو الاستمرار مع شريك طبيعي لوقت طويل يبدو محفوفاً بالمصاعب، في ظل تطوّر شخصية وتطلعات الشركاء، فما بالنا إذا كانت العلاقة مع صوت أو مع كائن ليس له وجود بالمعنى الحقيقي؟.
 
عدد القراءات : 5856

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3544
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021