الأخبار |
نتائج أولية لانتخابات قبرص: السباق الرئاسي يتّجه لجولة إعادة  ميدفيديف: المزيد من الأسلحة الأميركية يعني «احتراق» أوكرانيا بأكملها  الأردن.. انتشار جديد للحمى القلاعية وإغلاق أسواق المواشي 14 يوما  المقداد يستذكر "أنبوبة باول التي يمكنها قتل عشرات الآلاف من البشر"  لافروف في العراق.. فما أهداف الزيارة؟  هولندا.. مقتل امرأة وإصابة شخصين في هجوم بسكين  عصي الدمع.. بقلم: حسن مدن  مقاطعة السلع تفرض نفسها “مجبر المستهلك لا بطل”.. دعوات لا صدى لها وآمال تصطدم بقلة الجدوى والنفعية!  بعد استبعاد مستلزمات صناعتها من التمويل عبر “منصّة المركزي”… ظاهرة تصنيع المنظفات منزلياً مرشّحة للانتشار.. وخبيرة كيميائية تحذر من المخاطر المحدقة  عشرات الآلاف من الإسرائيليين يحتجون ضد حكومة نتنياهو  اليونان تقترح على بيدرسون استضافة مناقشات بشأن سورية للسفراء المعتمدين  «الأغذية العالمي» يخفض المساعدات لسورية ويحدد آلية جديدة للتوزيع  هل تراجعت «التموين» عن تعميم تحرير الأسعار؟! … مصدر في «التموين»: ليس هناك تحرير للأسعار بل إلغاء للنشرات السعرية من قبل الوزارة  تداعيات الحرب في أوكرانيا.. بقلم: د. محمد عاكف جمال  سورية نحو انفراجات لم تعد بعيدة… ستكون إعادة فتح السفارة السعودية في دمشق أولى تجلياته  رانيا ناصر: الإذاعة رسمت طريقي وحددت أهدافي المستقبلية     

تحليل وآراء

2020-08-12 04:04:40  |  الأرشيف

ليلة صفراء .. بقلم: صفوان الهندي

 ليلة صفراء تلك التي عاشتها جماهير نادي تشرين السوري وهم يحتفلون بتتويج فريقهم بطلاً للدوري للمرة الثالثة بعد عامي 1982 و1997 في مواكب فرح شهدتها مدينة اللاذقية .. طبعاً للنجاح لابد من كلمة سر وسر نجاح تشرين يكمن في الإستراتيجية الإدارية التي وفرت للفريق الاستقرار الفني الذي كان من الأسباب الحقيقية التي قادت الفريق للنهاية السعيدة بعد أن تمكن من تصدر لائحة الترتيب 23 أسبوعاً ولم يتخل عن الصدارة وبفارق جيد من النقاط..
ومع أن الفريق تعرض في سنوات مضت لعدة أزمات كغيره من الأندية السورية إلا أن التعامل العقلاني للجهاز الفني والإداري وإدارة النادي الجدية حفظت للفريق كيانه واستقراره الذي لم يهتز ولو للحظة وظلت مسيرة الفرقة الصفراء مستمرة بنفس قوة الدفع التي استمدها اللاعبون من الدعم والتوجيه بقيادة الكابتن ماهر بحري الذي كانت لمتابعته وقربه الدائم والمستمر للفريق كلمة السر الحقيقية في الإنجاز التشريني الذي جاء نتيجة فكر احترافي عال هو نتاج تراكمات خبرات ميدانية طويلة.
الفرحة التشرينية كانت هذه المرة مختلفة لأنها جاءت بعد جهود كبيرة من اللاعبين والكوادر الفنية والإدارية لتحقيق حلم جمهور الفريق وعشاقه الذي صبر لسنوات حتى تحقق حلمه باللقب الذي كان قاب قوسين أو أدنى أكثر من مرة بالمواسم الماضية ولا سيما في المراحل الأخيرة لذا فمن الطبيعي أن تكون الفرحة بذلك الحجم الذي حوّل كل شيء في اللاذقية للون الأصفر.. ومن حق جماهير أبطال الدوري أن تسعد وأن تفرح لأن فريقهم هو أقوى الأندية السورية.. فكل التقدير لمن أوصل تشرين لهذا الإنجاز وأجمل التهاني لمدربه وللاعبيه.. وحظاً أوفر للوصيف الوثبة وبقية الفرق الأخرى في مواسم قادمة.
 
 
عدد القراءات : 7530

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الصواريخ الأمريكية وأسلحة الناتو المقدمة لأوكرانيا إلى اندلاع حرب عالمية ثالثة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3573
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2023