الأخبار |
ترامب يغادر مؤتمرا صحفيا بشكل مفاجئ بسبب "اتصال طارئ"  «كورونا».. والسلوك المسؤول.. بقلم: ليلى بن هدنة  "الجيش الوطني الليبي" يعلن مقتل زعيم كبير في "داعش"  إيران و«الحرب الصامتة»: لن نمنح ترامب ورقة رابحة  مادورو يدعو دول العالم للتحرك ضد عقوبات واشنطن  واشنطن تهدّد بإغلاق سفارتها: أوقفوا استهداف مصالحنا  بيلاروسيا.. لوكاشنكو يؤدّي اليمين: واشنطن وأخواتها ينزعون شرعيّته  الصين VS أميركا.. من يربح الحرب التجارية؟  إصابة شرطي بالرصاص في احتجاجات بريونا تايلور بولاية كنتاكي الأمريكية  البيت الأبيض يكشف موعد إعلان ترامب عن مرشحه للمنصب الشاغر في المحكمة العليا  مقاتلتان روسيتان تعترضان قاذفتين أمريكيتين فوق البحر الأسود  “إعادة تشكيل المنطقة”.. ماكرون يريد أن يكون “قوة عظمى” في الشرق الأوسط، لكن محاولاته مرشحة للفشل  مصر... مقتل ضابطين وشرطي و4 محكوم عليهم بالإعدام في سجن طرة  الأمين العام للناتو يعلن عن "تقدم جيد" في المحادثات العسكرية بين تركيا واليونان  “وثيقتان من صفحةٍ واحدة واحتفاء مبالغ فيه”.. بلومبيرغ: صفقة التطبيع الإماراتية البحرينية مع إسرائيل تجاهلت الكثير من التفاصيل  حادثة صادمة.. الشرطة الأمريكية تطلق 11 رصاصة على صبي متوحد!  البرهان بحث في الإمارات مع الأمريكيين شطب السودان من القائمة السوداء والسلام العربي الإسرائيلي     

تحليل وآراء

2020-08-12 04:04:40  |  الأرشيف

ليلة صفراء .. بقلم: صفوان الهندي

 ليلة صفراء تلك التي عاشتها جماهير نادي تشرين السوري وهم يحتفلون بتتويج فريقهم بطلاً للدوري للمرة الثالثة بعد عامي 1982 و1997 في مواكب فرح شهدتها مدينة اللاذقية .. طبعاً للنجاح لابد من كلمة سر وسر نجاح تشرين يكمن في الإستراتيجية الإدارية التي وفرت للفريق الاستقرار الفني الذي كان من الأسباب الحقيقية التي قادت الفريق للنهاية السعيدة بعد أن تمكن من تصدر لائحة الترتيب 23 أسبوعاً ولم يتخل عن الصدارة وبفارق جيد من النقاط..
ومع أن الفريق تعرض في سنوات مضت لعدة أزمات كغيره من الأندية السورية إلا أن التعامل العقلاني للجهاز الفني والإداري وإدارة النادي الجدية حفظت للفريق كيانه واستقراره الذي لم يهتز ولو للحظة وظلت مسيرة الفرقة الصفراء مستمرة بنفس قوة الدفع التي استمدها اللاعبون من الدعم والتوجيه بقيادة الكابتن ماهر بحري الذي كانت لمتابعته وقربه الدائم والمستمر للفريق كلمة السر الحقيقية في الإنجاز التشريني الذي جاء نتيجة فكر احترافي عال هو نتاج تراكمات خبرات ميدانية طويلة.
الفرحة التشرينية كانت هذه المرة مختلفة لأنها جاءت بعد جهود كبيرة من اللاعبين والكوادر الفنية والإدارية لتحقيق حلم جمهور الفريق وعشاقه الذي صبر لسنوات حتى تحقق حلمه باللقب الذي كان قاب قوسين أو أدنى أكثر من مرة بالمواسم الماضية ولا سيما في المراحل الأخيرة لذا فمن الطبيعي أن تكون الفرحة بذلك الحجم الذي حوّل كل شيء في اللاذقية للون الأصفر.. ومن حق جماهير أبطال الدوري أن تسعد وأن تفرح لأن فريقهم هو أقوى الأندية السورية.. فكل التقدير لمن أوصل تشرين لهذا الإنجاز وأجمل التهاني لمدربه وللاعبيه.. وحظاً أوفر للوصيف الوثبة وبقية الفرق الأخرى في مواسم قادمة.
 
 
عدد القراءات : 4853

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3532
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020