الأخبار |
بريطانيا: دعوات لاستقالة جونسون بسبب حفل عيد ميلاده  ضبط بايدن وهو يوجّه إهانة إلى مراسل شبكة «فوكس نيوز»  الرئيس الإسرائيلي يزور الإمارات قريباً  افتح «السوشيال ميديا» وتفرّج.. بقلم: مارلين سلوم  اكتسح السّوق بـ «صولداته» الشّامية... وأشعل الجدل والحرائق  أنصار الله تضمّ «إسرائيل» إلى قائمة الأهداف  صناعيون يشتكون … ثلاثة أسعار للكهرباء وتفاوت بين منتج وآخر وطلب تضمن إيجاد حل عادل لآخر دورة من الفواتير  بريطانيا تثير زوبعة أوكرانية مع موسكو... وشحنة أسلحة ثانية من واشنطن  حراك روسيّ على خطّ دمشق ــ الرياض: آن وقت العودة  مهندسو إشراف لا يعرفون أماكن الأبنية التي يشرفون عليها إلا على الورق؟! … مهندسون: لا يوجد بناء ينفذ وفق الدراسة الموضوعة والفروق كبيرة وتؤثر في جودة البناء  الجيش يقضي على دواعش في البادية ويرد على اعتداءات «النصرة» في «خفض التصعيد»  المالية تلزم منشآت الإطعام ومطاعم الوجبات باستخدام تطبيق رمز التحقق الإلكتروني للفواتير … مرتيني: الآلية الجديدة لن تحمّل المنشأة أي تكاليف إضافية … مدير عام هيئة الضرائب والرسوم: يحقق العدالة الضريبية ويمنع التقدير لحجم العمل  الرئيس الأسد يمنح عفواً عاماً عن جرائم الفرار الداخلي والخارجي المرتكبة قبل تاريخ 25-1-2022  تركيا تستعدّ لاستقبال هرتزوغ: أهلاً بالتطبيع مع إسرائيل  حضور رسمي وفني في عزاء «الآغا»  واشنطن تحشد عسكرها لدعم «الناتو» شرق أوروبا     

تحليل وآراء

2020-08-17 04:04:07  |  الأرشيف

ثقافة الحياة أقوى من ثقافــة الموت.. بقلم: يوسف أبو لوز

الخليج
ينهزم وباء «كوفيد- 19» أمام انتصارات العالم العلمية والطبية. وأعلنت روسيا عن التوصل إلى الجرعات الأولى من لقاح ضد الوباء، جرى تصنيعه تحت اسم «سبوتنيك في»، والهند، وعلى لسان رئيس وزرائها ناريندرا مودي، جاهزة لإنتاج كميات ضخمة من لقاحات الوباء، بل أكثر من ذلك قالت الهند «ليس لقاحاً واحداً ولا اثنين، وإنما يجري اختبار ثلاثة لقاحات». وتعمل المختبرات الأمريكية على إنتاج لقاح ضد الوباء، وكذلك الصين، وألمانيا، وفرنسا. سباق علمي طبي مدني إنساني، وليس سباق تسلح وكارثيات صاروخية ونووية.
يعود الإنسان إلى حقيقته البشرية الأخويّة عندما تتوجه المختبرات العلمية إلى إنتاج الدواء الذي ينقذ من المرض والموت، وعندما يوظّف العالم المال والتنمية والاستثمار نحو كل ما يجعل الحياة أجمل وأفضل.
في خلال نصف عام، منذ أواخر 2019 وأوائل 2020، انقلبت صورة الحياة وصورة العالم: خوف وترقّب وتوتر فردي وجماعي وعالمي، تهديد كوني اجتاح البشرية، وأصبحت اللغة اليومية هي لغة «كورونا»، الاسم الجميل في إيقاعه الأبجدي، ولكن القبيح في مضمونه ومعناه.
نعم، ظهرت أعراض الخوف ونهاية العالم، واستعادت البشرية كارثيات الأوبئة القديمة من السل إلى الجدري إلى الكوليرا إلى الملاريا، ولكن، في الوقت نفسه، تضامنت البشرية وأصبح الإنسان أخاً حقيقياً للإنسان في مشتركاته اليومية مثل العزلة، والحجر والتباعد.
مع كارثية «كورونا» وبشاعة زمنها في نحو 200 يوم من العزلة، إلّا أن الإنسان العالمي البسيط، والخائف والمحب للحياة اكتسب ثقافة جديدة لابدّ منها، وإن خسرها ولم يتمسّك بها معرفياً ونفسياً وفكرياً، فإنه معرّض في أية أزمة وبائية أخرى إلى الضياع الكلي، هذه الثقافة هي ثقافة التضامن، والمحبة، والتعايش.
رواية هذا الوباء العابر للقارات أصبحت الآن من الماضي، ها نحن الآن نتعايش تدريجياً من «كوفيد -19»، اكتسبنا عادات صحية يومية لابدّ منها: التعقيم، والتطهّر، والحذر، والكمامة، وتجنب المصافحات المبالغ فيها، وتجنب المجاميع البشرية التي لا حاجة إليها أصلاً.
ينهزم «كوفيد -19» بالتدريج، صحيح أنه أودى بحياة المليون إنسان، لكن السباق والسبق نحو لقاح مُجرّب ومعتمد سيحميان مئات الملايين من الخوف والموت والانهيار النفسي والوجودي، سيحميان أكثر من مليار إنسان من الفراغ والضياع والجنون، في عالم قد جرّب الكثير من الكارثيات المرعبة سواء في الحروب أو في الأوبئة أو جنون الطبيعة.
وفي كل الأحوال، وكل الأزمان والأزمات التي شهدتها أرض البشر، تظل ثقافة الحياة أقوى وأبقى من ثقافة الموت.
 
 
عدد القراءات : 5359

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3559
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022