الأخبار |
أوكرانيا تقلل من احتمال «غزو روسي»... ومقاتلات أميركية تحط في إستونيا  بريطانيا: جونسون يقول إنّه لن يستقيل على خلفيّة الحفلات المزعومة  أسعار النفط ترتفع لأعلى مستوى لها منذ سبعة أعوام  لا جيش، لا سلاح، ولا سيادة: عندما أرادوا جعْل اليمن «المنطقة 14»  هرتسوغ إلى أنقرة وإردوغان إلى الإمارات: ترتيب الأوراق الإقليميّة  قرار ألمانيا «دعم» كييف بخمسة آلاف خوذة يثير موجة سخرية وانتقادات  بيلوسي تعلن ترشحها لولاية جديدة في الكونغرس  ابن سلمان لإدارة بايدن: أريد الخروج «بكرامة»  أكثر قطاع دعمته المؤسسة هو الدواجن … مدير مؤسسة الأعلاف: دعم قطاع الثروة الحيوانية بـ90 ملياراً بالبيع بأسعار أرخص من السوق  أكدت أنها لا تعير أي اهتمام لمواقفه … دمشق: بيان المجلس الأوروبي حول سورية لا يساوي الحبر الذي كتب فيه  “حصاد المياه” تقانة حديثة لحل مشكلات العجز والهدر المائي.. لماذا لا نعتمدها؟  المنزل الطابقي بالسكن الشبابي تجاوز الـ 50 مليون ليرة… سكن أم متاجرة بأحلام الشباب؟  فقدان 39 شخصاً قبالة ولاية فلوريدا الأميركية  أكد استمرار بلاده بمفاوضات «فيينا» من دون ربط الملفات ببعضها … الرئيس الإيراني: سندخل في حوار مباشر مع واشنطن بعد رفع الحظر  توقعات بهطلات مطرية غزيرة وثلوج غير تراكمية في المناطق الداخلية … ذروة المنخفض تبدأ مساء اليوم وتستمر حتى ظهر غد الخميس  روسيا ــ الغرب: حافّة الهاوية  متابعون: غاية الميليشيات من الأحداث الاعتراف بها وبـ«الإدارة الذاتية» دولياً … البدء بإسدال الستار على مسرحية «سجن الصناعة»  الأخطاء الإدارية تلاحق كرتنا مرة أخرى.. المنتخب بالإمارات والجوازات بدمشق!     

تحليل وآراء

2020-08-22 07:26:31  |  الأرشيف

تعطيش السوريين..تركيا وابتزاز المياه.. بقلم سيرينا محمد

 عمدت "القوات التركية" إلى إيقاف عمل مضخة المياه الشرب في محطة علوك... في إطار الضغظ المتكرر على السكان في مناطق نفوذ "قوات الديمقراطية"
...
تؤمن تلك المحطة مياه الشرب لعدد من المخيمات التي تضم آلاف النازحين بحسب اللجنة الدولية للصليب الأحمر
نحن في خضم الحرب الوبائية التي اجتاحت العالم تطل حرب أخرى علينا حرب المياه كارثة كبيرة على سوريا... تعتمد مناطق الجزيرة بالدرجة الأولى على الزراعة مستودعاً لمادة القمح الاستراتيجية بالنسبة لسوريا تسهم محافظة الحسكة (36_37%) من إنتاج القمح في سوريا
ابتراز تركيا وحرب المياه كان عامل اساسي ساعد في تدهور الأراضي الزراعية في محافظة الحسكة  تولد سلسلة من الصراعات والعنف والنزوح حيث تبقى الزراعة مصدر هام للعمل. 
.. الآن.. 
مايقرب من مليون مواطن في مركز المدينة بدون مياه وليس لديهم القدرة على حفر أبار بسبب التكلفة المرتفعة التي تصل إلى مليون ليرة للبئر الواحد.... معاناه الشعب اهل الجزيره السورية قديمة... قبل /3/ عقود كان نهر الخابور في مدينة راس العين شمال الحسكة /36/نبعا إضافة إلى النبع الأساسي في جبال طوروس في تركيا.... لكن اتساع أعمال التنقيب عن النفط في المحافظة أنخفض مستوى مياه الينابيع وتوقف معظمها عند رفد النهر بالماء  تزامن تدهور الواقع المائي في تسعينات القرن الماضي تحولت المحافظة إلى محافظة فقيرة بالماء وشراء الماء الصالح للشرب من صهاريج تنقل المياه من بعض الأبار معاناه فقدان المياه مستمرة إلى يومنا هذا..
 
عدد القراءات : 6991

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3559
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022