الأخبار |
الرئيس الأسد يكافئ مهندسي وفنيي وزارة النفط الذين أجروا أعمال العمرة في مصفاة بانياس بخبرات محلية  إيران: إسرائيل أكبر تهديد للسلام والأمن لأنها تمتلك عشرات الأسلحة النووية  الجامعة العربية تتهاوى أمام التطبيع  أهالي منطقة الشدادي بريف الحسكة يتظاهرون احتجاجاً على جرائم ميليشيا “قسد” وقوات الاحتلال الأمريكي  الرئاسة اللبنانية: أديب لم يقدم لرئيس الجمهورية أي صيغة حكومية  "لسنا ضد أحد لكننا نريده إفريقيا".. تعثر محادثات تسمية مبعوث أممي جديد إلى ليبيا  صورة في الطائرة.. أول لاعب إسرائيلي في طريقه إلى دبي للانضمام إلى "النصر"  "ألحقوا بنا خسائر تفوق 150 مليار دولار".. روحاني يرد على منتقديه ويحدد مصدر مشكلات إيران  تفاصيل مثيرة... كشف مخطط خطير لتفجير البيت الأبيض وبرج ترامب  مقتل 15 شخصا على الأقل على يد ميليشيا مسلحة غرب إثيوبيا  "الفلسطينيون ارتكبوا مجازر ضد اليهود".. هل تزيّف السعودية التاريخ تبريراً للتطبيع؟  وفاة الفنان المنتصر بالله بعد صراع مع المرض عن عمر يناهز 70 عاما  اليونان تدعو تركيا لإعطاء فرصة للدبلوماسية أو اللجوء للمحكمة الدولية  تطور عمراني على حساب المساحات الخضراء  زاخاروفا: حذف "فيسبوك" صفحات روسية تدخل في شؤون بلادنا  ابعد من اتفاقيات التطبيع.. مشروع "الولايات المتحدة الإبراهيمية".. بقلم: أليف صباغ  قدري جميل يكشف عن 5 نقاط حملها جيمس جيفري لقسد بخصوص سورية  الشهباء” المدعومة من “قاطرجي” تكتسح انتخابات “تجارة حلب”  منطقة "جبل علي" الإماراتية توقع مذكرة تفاهم مع غرف التجارة الإسرائيلية  أوكرانيا… مصرع 25 من أصل 27 راكبا في حادث تحطم طائرة "آن-26"     

تحليل وآراء

2020-09-16 02:43:21  |  الأرشيف

الحب لا يبرر الخطأ.. بقلم: شيماء المرزوقي

الخليج
نلاحظ بين وقت وآخر بعض الكلمات والأحكام التي لا تستند إلى أي خبرات ولا معارف ولا علم، ونستغرب لأن من يتورط في هذه الحالة على درجة علمية ويملك الوعي والقدرة على البحث عن المعلومة التي يحتاج إليها إن كان لا يملكها أو عند الحاجة للاستزادة. قد يقوم أحد الأبناء، بدافع الحب والبر، بالتقليل من القدرات العقلية لأبيه، بحجة تقدمه في السن، فيفترض أنه يحتاج لمن يؤدي مختلف الواجبات الحياتية بالنيابة عنه، ومع أنه عندما يأخذ أباه إلى المستشفى يؤكد الأطباء له أن الأب يتمتع بعقلية قوية ونشيطة ولا يعاني أي مرض كالزهايمر على سبيل المثال، ومع هذا لا يأخذ الابن هذا التأكيد على محمل الجد، ويتعامل مع أبيه بشكل متشكك في قدراته العقلية، بل يقول: «أبي لم يعد قادراً على مواكبة الحياة الحديثة، لقد توقف تفكيره في محطة قديمة قبل سنوات».
وغني عن القول بأن هذا خطأ، لأن العقل البشري قادر على النمو والتأقلم والاستيعاب فلا تأثير للعمر والتقدم في السن، بل إن الدراسات الحديثة أكدت على قدرات العقل الواسعة وأنه غير صحيح أن هذه القدرات تتوقف أو تتراجع كلما تقدم الإنسان في العمر، فلا يضعف العقل أو تتدنى قدرة الإدراك بسبب عوامل العمر ومرور السنوات. والأطباء في هذا المجال يتحدثون دوماً عن أهمية الحياة الطبيعية لكبار السن، وعدم إخراجهم من إيقاع الحياة ومتطلباتها، بل من الأهمية مشاركتهم الدائمة والاستماع لهم والاستئناس بأفكارهم، إبعاد كبار السن عن نمط الحياة وعزلهم هو ما يسبب لهم الهمّ والتوتر والقلق، ويوجه لهم رسالة خاطئة بأن دورهم قد توقف أو انتهى، هذا يبعث على الحزن والألم، وهنا تكمن المشكلة حيث قد يعاني كبير السن شعوراً بالرفض الاجتماعي، مما يسبب له المرض النفسي مثل الكآبة أو نحوها. كبار السن هم الخبرة، وهم كنز من المعلومات، والتجارب التي تسير بيننا، يجب إحسان التعامل معهم ومنحهم ما يستحقون من التقدير والاحترام، والإعلاء من دورهم ومكانتهم.
الاجتهاد بدافع الحب ليس كافياً ولا مبرراً، إن لم تكن تملك معلومات ومعارف في التعامل مع كبار السن، يمكنك القراءة والسؤال والبحث وتطوير علمك ومعرفتك. كبير السن يملك قدرات عقلية واسعة تدعمها الخبرات والتجارب التي مر بها، فلا تستخف بها، ولا تقلل من قيمتها.
 
 
عدد القراءات : 3876

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3532
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020