الأخبار |
وفد وزاري لبناني خلال لقائه الرئيس الأسد: مستعدون لفتح المطارات والموانئ لاستقبال المساعدات التي ترد إلى سورية  مساعدات صينية طارئة إلى سورية  بعد خطاب بايدن... الصين تؤكد أنها «ستدافع بحزم» عن مصالحها  الرئيس الجزائري يستدعي سفير بلاده لدى فرنسا بشكل فوري للتشاور  نداء عاجل من شيخ الأزهر لإنقاذ سورية وتركيا  العالم يهتز.. عشرات الهزات الأرضية في يوم واحد  الأمم المتحدة تمهّد لاتفاق جديد في اليمن  الدمشقيون يهبّون لـ«الفزعة»: كلّنا «قلب واحد»  رئيس «أطلسي» للتشيك: كارِهو الصين يزدادون واحداً  300 ألف بئر معظمها مخالف.. “صحوة” حكومية لمعالجة وضع الآبار العشوائية ومهلة شهرين للترخيص  رسائل تضامن ودعم لسورية من قادة دول عربية وأجنبية  مخلوف يوضح أولويات خطة الإغاثة وآليات توزيع المساعدات  طائراتان إماراتية وهندية تصلان إلى مطار دمشق محملتان بالمساعدات لمتضرري الزلزال  ارتفاع عدد ضحايا الزلزال في البلاد إلى 1622 وفاة و3649 مصاباً … سفارات سورية تدعو للتبرع للتخفيف من معاناة المتضررين  من يملك العلم يحكم العالم.. بقلم: هديل محي الدين علي  النادي الدولي للإعلام الرياضي يتضامن مع سورية بعد كارثة الزلزال     

تحليل وآراء

2020-09-16 02:43:21  |  الأرشيف

الحب لا يبرر الخطأ.. بقلم: شيماء المرزوقي

الخليج
نلاحظ بين وقت وآخر بعض الكلمات والأحكام التي لا تستند إلى أي خبرات ولا معارف ولا علم، ونستغرب لأن من يتورط في هذه الحالة على درجة علمية ويملك الوعي والقدرة على البحث عن المعلومة التي يحتاج إليها إن كان لا يملكها أو عند الحاجة للاستزادة. قد يقوم أحد الأبناء، بدافع الحب والبر، بالتقليل من القدرات العقلية لأبيه، بحجة تقدمه في السن، فيفترض أنه يحتاج لمن يؤدي مختلف الواجبات الحياتية بالنيابة عنه، ومع أنه عندما يأخذ أباه إلى المستشفى يؤكد الأطباء له أن الأب يتمتع بعقلية قوية ونشيطة ولا يعاني أي مرض كالزهايمر على سبيل المثال، ومع هذا لا يأخذ الابن هذا التأكيد على محمل الجد، ويتعامل مع أبيه بشكل متشكك في قدراته العقلية، بل يقول: «أبي لم يعد قادراً على مواكبة الحياة الحديثة، لقد توقف تفكيره في محطة قديمة قبل سنوات».
وغني عن القول بأن هذا خطأ، لأن العقل البشري قادر على النمو والتأقلم والاستيعاب فلا تأثير للعمر والتقدم في السن، بل إن الدراسات الحديثة أكدت على قدرات العقل الواسعة وأنه غير صحيح أن هذه القدرات تتوقف أو تتراجع كلما تقدم الإنسان في العمر، فلا يضعف العقل أو تتدنى قدرة الإدراك بسبب عوامل العمر ومرور السنوات. والأطباء في هذا المجال يتحدثون دوماً عن أهمية الحياة الطبيعية لكبار السن، وعدم إخراجهم من إيقاع الحياة ومتطلباتها، بل من الأهمية مشاركتهم الدائمة والاستماع لهم والاستئناس بأفكارهم، إبعاد كبار السن عن نمط الحياة وعزلهم هو ما يسبب لهم الهمّ والتوتر والقلق، ويوجه لهم رسالة خاطئة بأن دورهم قد توقف أو انتهى، هذا يبعث على الحزن والألم، وهنا تكمن المشكلة حيث قد يعاني كبير السن شعوراً بالرفض الاجتماعي، مما يسبب له المرض النفسي مثل الكآبة أو نحوها. كبار السن هم الخبرة، وهم كنز من المعلومات، والتجارب التي تسير بيننا، يجب إحسان التعامل معهم ومنحهم ما يستحقون من التقدير والاحترام، والإعلاء من دورهم ومكانتهم.
الاجتهاد بدافع الحب ليس كافياً ولا مبرراً، إن لم تكن تملك معلومات ومعارف في التعامل مع كبار السن، يمكنك القراءة والسؤال والبحث وتطوير علمك ومعرفتك. كبير السن يملك قدرات عقلية واسعة تدعمها الخبرات والتجارب التي مر بها، فلا تستخف بها، ولا تقلل من قيمتها.
 
 
عدد القراءات : 9983

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الصواريخ الأمريكية وأسلحة الناتو المقدمة لأوكرانيا إلى اندلاع حرب عالمية ثالثة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3573
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2023