الأخبار |
بعد انتخاب "رئيس من أصل عربي".. هل تنزلق النيجر نحو الخطر؟  أسوأ انكماش لاقتصاد بريطانيا منذ الحرب العالمية الثانية!  حراكٌ في الكونغرس لكفّ يد بايدن عسكرياً  واشنطن: علاقتنا مع الصين أكبر اختبار جيوسياسي  بسبب الحصار.. تحديات الواقع الكهربائي تزيد أعباء المواطن  8 جرحى جراء حادث طعن في السويد... والشرطة تعتبره "هجوما إرهابيا"  هذا ما نفعله كل يوم!.. بقلم: عائشة سلطان  بعد استيلائها على المطاحن العامة.. الميليشيات تنذر العاملين بمؤسسة إكثار البذار بإخلاء مقراتهم … «قسد» تنفذ «قيصراً» جديداً بحق السوريين في محافظة الحسكة  «قسد» تمنع وفداً فرنسياً من دخول «مخيم الهول» … موسكو تستعيد 145 طفلاً من أبناء المسلحين الروس  الحزب الجمهوري إلى أين؟.. بقلم: دينا دخل الله  المستهلك لم يعد يثق بجدوى الشكوى … رئيسة جمعية حماية المستهلك: الأسعار في الأسواق جنونية ويجب وقف التصدير  مناسبات عديدة تجعل شهر أذار شهر المرأة.. وهذه ألوان يومها العالمي  الاحتلال الأميركي نقل 25 منهم من العراق وأطلقهم في دير الزور.. وروسيا: «النصرة» نفّذ 29 اعتداء … الجيش يثأر لرعاة الأغنام في البادية ويكبد الدواعش خسائر فادحة  ميليشيات «قسد» وداعمها الاحتلال الأميركي متفرغون لسرقة النقط والمحاصيل الزراعية … عدوان الاحتلال التركي يفرغ 23 قرية شمال الحسكة من سكانها  الألعاب الإلكترونية.. آثار خطيرة على الأبناء.. والأهالي خارج التغطية  عودة التناغم الأميركي ــ الأوروبي: الغرب يتكتّل ضدّ روسيا  الأرجنتين تحقّق في قروض «منهوبة» تحت حكم الرئيس السابق  الأمم المتحدة: اليمن على أعتاب «مجاعة كبرى»  إسبانيا.. زعيم اشتراكي كتالوني يحث على مزيد من الحوار لحل النزاع الانفصالي     

تحليل وآراء

2020-10-06 04:18:48  |  الأرشيف

عصر النفاق.. بقلم: صفوان الهندي

نعيش في وسط لا يعرف للصدق مكان، كل من حولك يعانون من متلازمة بالكاد تقارن بالحرباء.. إنه النفاق يا صاح! إنه أسوء الأزمنة على الإطلاق ولا ندري لعلّ القادم أشد وزراً.
لقد شقّ النفاق طريقه إلينا في كل مناحي حياتنا حتى وصل إلى الرياضة .. في يومياتنا لا نتقدم ولا نرتقي ولا نحظى بمنصب أو سفرة إلا إذا نافقنا زملائنا ورؤسائنا واتبعنا سياسة (( بوس اللحى )) و (( تمسيح الجوخ )).
ربما يصدم كلامنا كثيرين فيسارعون للاحتجاج ومن أنتم حتى تتهمونا بالنفاق ؟ من نصبكم حراساً للحقيقة حتى تلقوا الاتهامات جزافاً .
ولذا نسارع بدورنا إلى توضيح أن النفاق درجات بعضه (( حميد )) وبعضه الآخر (( خبيث )) ومستنكر فعندما يخرج كل منا إلى المجتمع فإنه يسعى إلى إظهار أفضل ما لديه بحيث يقدم للآخر صورة نموذجية هي غالباً ليست صورته على الدوام وإذا شئتم ليست صورته الكاملة وهذا يعد من ((النفاق الحميد)) الاجتماعي الذي لا غنى عنه والبعض ربما يكونون محقين لا يعتبرونه نفاقاً بل تجملاً تستوجبه الحياة الاجتماعية وهذا نفاق لا اعتراض عليه لكن المهم ألا يتحول النفاق إلى سلوك وألا ينفلت خارج حدود التجمل وألا يطال الأشياء المبدئية والأساسية في حياتنا الرياضية وعلاقاتنا مع الآخرين لأنه يتحول عندئذ إلى سلوك مؤذ لنا ولغيرنا.
وليس كلامنا على وصف بعض النفاق بأنه حميد تشجيعاً على النفاق بل هو إقرار بواقع نعيشه ليس إلا.
 
فالج لا تعالج
للأسف فإن الجانب الأسود في (كوميديا) النفاق الكلامي بالوسط الرياضي مازال متصاعداً على صفحات (صفراء) من أجل الدس والنميمة والخروج عن المألوف وللأسف أيضاً.. نقول فالج لا تعالج.
 
انتبهوا
يلعب بعض الدخلاء على الرياضة دوراً تشويشياً ويمارسون النفاق، وهم للأسف يكثرون كالطحالب في كواليس رياضتنا وعدد من مفاصلها، والغريب أن بعضهم قد اقترب كثيراً من موضع أصحاب القرار الرياضي ويحاولون أن يفصلوا الأمور على مقاسات أحوالهم ومصالحهم الشخصية.. فانتبهوا لهم يا سادة.
 
قالوا
*- النفاق موهبة، نعم موهبة، فليس كل من أراد أن يكون منافقاً طبالاً يستطيع.
*- كل المسؤولين إلا باستثناءات نادرة يحبون المنافقين أكثر من الناصحين.
*- في السابق من يولد أديباً يضمن المجد.. اليوم من يولد منافقاً يضمن المجــد.
*- المنافق لا يخلص لشيء إخلاصه لنفاقه، لذلك هو يكذب بصدق وأمانة.
*- لأن النصيحة رغم إخلاصها ستكون ثقيلة كالزوجة، أما التطبيل فبرغم العلم بخيانته محبوب كالعشيقة.
*- المنافق شخص فشل عملياً في الحياة ونجح قولياً.
فليحيا عصر النفاق والتطبيل ..
 
عدد القراءات : 4357

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3543
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021