الأخبار |
قتلى وجرحى في هجوم على حافلة للمستوطنين في القدس المحتلة  عن وثائق دونالد ترامب.. "يوم آخر في الجنة" قد يودي إلى حرب أهلية  كيسنجر: الولايات المتحدة على شفا حرب مع موسكو وبكين  بسبب صوته القبيح .. الشرطة تقبض على مغن وتطلب منه اعتذاراً رسمياً  مصرع 4 أشقاء صعقا بالكهرباء في مصر  10 % من سكان العالم يستخدمونها.. اليد اليسرى مهارات تطول كل شيء  هل تحارب الصين في تايوان؟.. بقلم: عماد الحطبة  آخر الأنباء عن حالة رشدي: لم يعد على جهاز التنفس الاصطناعي وقادر على الكلام  بعد تصريحات جاويش أوغلو حول التقارب مع دمشق.. النظام التركي ومرتزقته يتخبطون  العراق يتسلم 50 داعشياً أغلبهم متزعمون خطرون  في حادثة غريبة.. إطلاق جامعة أوروبية للتعليم الافتراضي في دمشق لكن من دون ترخيص!  في حالة نادرة اللحم الأحمر أرخص من الأبيض … أسعار الفروج تحقق ارتفاعات قياسية ورئيس لجنة المربين متفاجئ!  أول رحلة خارجية للرئيس الصيني منذ بداية «كوفيد»: هل يلتقي بايدن؟  واشنطن: سنواصل التحليق والإبحار في مضيق تايوان بشكل اعتيادي  الدفاع الروسية: قوات كييف تتحصن في المباني السكنية بخاروكوف ونيكولاييف  ليبيا.. هزة أرضية بقوة 5.9 درجة تضرب مدينة بنغازي  النفوذ الأميركي في العالم يهتز.. ماذا بقي من عالم القطب الأوحد؟  بكين: صراع الولايات المتحدة ضد الصين لن ينتهي على خير  رسميا.. تغيير موعد انطلاق مونديال قطر  ما هو أدنى مبلغ يحتاجه المواطن السوري لشراء عقار في منطقة متواضعة؟     

تحليل وآراء

2020-10-31 04:48:46  |  الأرشيف

ليبيا.. تفاؤل وترقّب.. بقلم: ليلى بن هدنة

البيان
دخلت الأزمة الليبية منعرج التسوية السياسية بعد اتفاق على وقف إطلاق النار وإخراج مرتزقة أردوغان، وإن كانت هذه المبادرة تحوز جل مقومات النجاح في تحقيق الوفاق المنشود بين كل الأطراف الليبية بلا استثناء، إلا أنها مرتبطة أساساً بإبعاد تركيا ورجالها عن المشهد الليبي، وتفكيك الميليشيات التي كانت أيضاً سبباً في انتشار العنف والفوضى بما يضمن السيطرة على السلاح.
بات هذا البلد رهينة التدخل الخارجي، الذي يؤجل في كل مرة حلم الشعب الليبي بمستقبل ديمقراطي إلى أجل غير مسمى، لكن اعتماد الحوار والتوافق كنهج لإدارة الأزمة بين مختلف الفرقاء الليبيين، أعطى نظرة تفاؤلية لمستقبل أفضل بطيّ صفحة الشقاق والاحتراب الداخلي، وبدء مرحلة جديدة من التوافق والاتفاق الذي تحتاجه ليبيا، الوصول إلى حكومة توافق وطني من مهامها الأساسية قيادة البلاد إلى انتخابات عامة نزيهة وشفافة للتخلص من الأجسام السياسية القديمة التي لم تنجز شيئاً لليبيا - بل على العكس، حاولت توريطه باتفاقات مشبوهة مع تركيا لتحقيق أطماع أردوغان في النفط الليبي - واختيار أناس آخرين لا انتماء لهم إلا الوطن ثم الوطن.
لا شك أن المرحلة الحالية هي أصعب مرحلة تمرّ فيها ليبيا، وعلى جميع الليبيين أن ينتبهوا للعقبات والمتاريس التي تضعها التدخلات الأجنبية في طريق التسوية، لكن الشعب الليبي بيقظته ووعيه وعطائه اللامحدود، سيفك شفرة التدخل الأجنبي غير المحمود للمرحلة القادمة، فقد اقتنع بأن الحوار يعد بوابة حقيقية للتقدم، وتجاوز نقاط الضعف، من أجل ليبيا قوية، قادرة عل قطع دابر الفاسدين والمفسدين وتجار الحروب والدماء ومحاسبتهم، وإعادة الأمور إلى مسارها الطبيعي. فالشعب بات ناضجاً، ويدرك أنّ الحل يكمن في تحقيق السلام، ومن دون السلام لن تنطلق عملية بناء مستقبل البلاد.
 
عدد القراءات : 5307

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3567
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022