الأخبار |
ميركل تدعو إلى حوار مع روسيا... على خطى أميركا  إيران.. محادثات فيينا تتواصل: عودةٌ إلى التفاؤل  عندما تحرك الأسماء التجارية لشركات الأدوية مخاوف.. غير مبررة!!  المقاومة في مفاوضات الأسرى: لا تبادل مقابل تخفيف الحصار  المعارك تنحسر والوفيات ترتفع: لماذا لا يستريح الموت في سورية؟  أمريكا تقلص وجودها العسكري في الشرق الأوسط  نتنياهو يرفض مغادرة سكن رئيس الحكومة الرسمي وبينيت يمهله أسبوعين  كندا تستقبل المزيد من اللاجئين وأسرهم هذا العام  بايدن وملف الغاز في أوروبا.. بقلم: الحسين الزاوي  إسلام آباد: لن نسمح للاستخبارات الأميركية بالتمركز على أراضينا أبداً  إبراهيم رئيسي يفوز بانتخابات الرئاسة الإيرانية  من هو ابراهيم رئيسي؟  الرئيس الأسد يهنئ الرئيس الإيراني المنتخب إبراهيم رئيسي  بشارة خير.. الصحة العالمية تعلن التغلب على "الوباء القاتل"  بايدن يهادن بوتين: «همُّ» الصين يكفينا  «الخزانة» الأميركية تمنح استثناءات لدول «معاقبة»... والسبب «كورونا»  إعلام: المقاومة تسقط طائرة مسيرة إسرائيلية غرب غزة  كيم جونغ أون: نستعد "للحوار كما المواجهة" مع أميركا  قتيل و13 مصابا بإطلاق نار في ولاية أريزونا الأمريكية     

تحليل وآراء

2020-11-23 05:12:19  |  الأرشيف

بايدن وحلف «الناتو».. بقلم: د. أيمن سمير

البيان
أكثر الملفات الشائكة التي تنتظر الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، هو ملف حلف الشمال الأطلسي «الناتو»، فكثير من دول الحلف، وخاصة الجناح الغربي، الذي يضم دولاً مثل فرنسا وألمانيا وهولندا وبلجيكا وغيرها، تنتظر من بايدن سياسة تخلو من الضغوط التي مارسها الرئيس الأمريكي الحالي، دونالد ترامب، لكي ترفع دول الحلف نسبة إنفاقها العسكري إلى 2 في المئة من ناتجها القومي، فترامب كان يطالب دول الحلف، وخاصة الدول الغنية، بأن تزيد من إنفاقها على الدفاع لمواجهة روسيا، كما أنه شكك في قدرات الحلف، عندما وصفه بأنه «عفا عليه الزمن».
الثابت أن خبرة بايدن في مجلس الشيوخ، والتي بدأت منذ عام 1972، ورئاسته لفترات طويلة للجنة العلاقات الخارجية بالكونغرس، ومسؤولياته عن الملفات الخارجية في عهد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، يجعله يستطيع إعادة الوحدة من جديد لحلف «الناتو»، من خلال رسم «خريطة طريق» جديدة، لتجنب الأخطاء التي وقع فيها الحلف خلال السنوات الـ 20 الأخيرة، خاصة تراجع الحلف أمام التفوق الروسي شرق أوروبا، نووياً وتقليدياً، في عهد جورج بوش الابن وأوباما.
لكن بايدن سيواجه مشاكل أكثر تعقيداً في الحلف، وستشكل تحدياً كبيراً لإدارته، خاصة ما يتعلق بنقل 9500 جندي أمريكي خارج ألمانيا، فالأوساط الألمانية، تتوقع من بايدن التراجع عن هذه الخطوة، بينما برنامج بايدن والديمقراطيين، ليس واضحاً في هذا الملف.
كما أن بايدن، الذي بنى حملته الانتخابية في الملف الخارجي، على فكرة التدخل الروسي في انتخابات عام 2016، تنتظره مواجهة روسيا في اتفاقية منع نشر الصواريخ النووية قصيرة ومتوسطة المدى في أوروبا، والتي انسحبت منها الولايات المتحدة وروسيا في شهر أغسطس الماضي، وعندما يدخل بايدن البيت الأبيض، يوم 20 يناير المقبل، سيكون أمامه شهر واحد، لتجديد اتفاقية «ستارت 3»، أو الانسحاب منها.
لكن أكثر المشاكل التي تنتظر الرئيس المنتخب، في حلف «الناتو»، تتعلق برؤية أعضاء الحلف أنفسهم لمستقبل الحلف، فهناك من يقول إن أوروبا تحتاج لـ «جيش أوروبي موحد»، مثل فرنسا، بينما تتمسك دول مثل رومانيا وبلغاريا وإستونيا ولاتفيا وليتوانيا والمجر، بالمظلة الأوروبية، ناهيك عن الشرخ الكبير الذي وقع في الحلف، بسبب الصراع التركي مع كل من فرنسا واليونان، وإصرار الرئيس التركي رجب أردوغان، على تفعيل منظومة الدفاع الصاروخية الروسية «إس 400».
 
عدد القراءات : 4321

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3548
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021