الأخبار |
زلزال يضرب سواحل اليونان  مقتل فلسطيني وإصابة 8 آخرين برصاص الجيش الإسرائيلي في شمال الخليل  هل سنبقى نتفرج على فرح الآخرين.. بقلم: صفوان الهندي  رفض متكرّر للعرْض الروسي: مقامرة قاتلة جديدة  64% فقراء و51% عاطلون عن العمل: غزة... عامٌ جديد تحت الحصار  ألمانيا تعتزم إنفاق 20 مليار يورو لتجديد مخزون أسلحة الجيش  تصريحات مسؤولي أنقرة تتواصل حول عدوان بري وشيك: ننتظر الأوامر!  الغنوشي أمام القضاء مجدداً للتحقيق معه بإرسال إرهابيين إلى سورية  «المازوت والبنزين» بأكثر من 7 آلاف للتر الواحد وجرة الغاز «حدث بلا حرج»! … شح المحروقات «المدعوم» ينعش السوق السوداء  «الصناعة» تحدد مجلس إدارة اتحاد غرف الصناعة السورية وغداً انتخاب رئيس الاتحاد  الموز اللبناني المستورد وصل إلى «الزبلطاني» و 15 براد حمضيات إلى الخليج والعراق يومياً  سياسيون فرنسيون يصفون زيلينسكي بـ "الشخص الخطير" ويطالبون بلادهم بالكف عن دعمه  انتخابات تايوان: خطاب معاداة الصين لا يحشد  الكاميرون.. مصرع 11 شخصا بانهيار أرضي خلال تجمع تكريما لأناس متوفين  حرب «الغرب الجماعي» على الجبهة الأيديولوجية: إيران لا تتنازل  فرنسا: الوضع المالي لباريس خطير وقد توضع تحت الوصاية  ضحايا جراء حادث تصادم شاحنة بحافلة إستونية تقل جنودا أوكرانيين في لاتفيا  البنتاغون يدرس تزويد أوكرانيا بأسلحة يصل مداها لأكثر من 150 كيلومتراً  تحطّم طائرة صغيرة يقطع الكهرباء قرب واشنطن العاصمة     

تحليل وآراء

2020-11-25 05:20:50  |  الأرشيف

ممنوع الدخول.. بقلم: سارة عبد الرحمن الريسي

في لحظة مميتة بدأ بها العد التنازلي لإحضار كومة من الأفكار التي تبلورت في صورة عقل أصبحت تجاعيده تنطق بدلاً عنه قائلة «النجدة»، فقد توقفت جميع الأفكار والمشاعر لدي، لذا يرجى من قسم الطوارئ القيام بالإسعافات الأولية لوقف ذلك الجمود الفكري الذي أصاب ذلك العقل المرهف. 
لعل أكثر ما نشاهده في هذه الأيام هو توقف العقول عن التفكير خارج الصندوق مما يجعل فهم آراء ومعتقدات الآخرين أشبه بالمستحيل. 
هذا الفن من التفكير يتطلب مهارة القدرة على الخروج من المألوف مع مراعاة أخذ التدابير الاحتياطية لمواجهة التحديات التي من الممكن أن تواجهك، ولكن ماذا إذا أصبح ذلك العقل مهدداً بالانقراض! 
هنا يقع العقل في زنزانة يعم في أرجائها جو الهدوء والثبات حتى نشاهد الحناجر تنزف صمتاً لأن كل ما في جعبتها قد توقف حينها، لا شيء يمر من داخل ذلك العقل فقد أصابه الجمود الفكري حتى أصبحت حالة السكون التي أصابته مرعبة نوعاً ما وكأنه فقد بصيرته الكاملة! 
لا شك أن العقول الناضجة تستقبل مختلف عوامل التجديد والتغيير لأنها تعلم أن كل ما في الحياة لا يقف على ثبات عقارب الساعة أو دورانها! بل تصنع من كل مرحلة أسلوباً فكرياً جديداً حتى لا تقف في زاوية كتب على بابها «ممنوع الدخول». 
ومن أسباب ذلك الجمود هو الاكتفاء بما يملكه ذلك الشخص من معلومات وأفكار ومعتقدات لذا يجد نفسه قد وصل إلى أعلى درجات المعرفة وهو في الأصل قد تأخر كثيراً في فهم مجريات ومتغيرات الحياة الحالية، رفض الانخراط في مسارات التطوير والتجديد لأنه يظن أن أفكاره الراكدة هي الأصح.
 ومن الملفت أيضاً أن تلك العقول تؤمن في ذاتها إيماناً قاطعاً أنها تملك الحقيقة الصحيحة في المقابل أنها تسعى لتشكيك مصداقية آراء وأفكار الآخرين لتثبت أنه لا شيء يستطيع أن يعترض مسار فكرها المتحجر الذي لم يتحرك منذ زمن حتى أصبح البعض يشكك ما إذا كان هذا العقل قد ولد زمن عمت في أرجائه إشارات المرور الحمراء حتى أصبح التحرك في ذلك المسار خارجاً عن القانون!
 ومن صور ذلك الجمود هو التعصب لأفكار ومعتقدات خاصة لدرجة الرفض للاطلاع على الأفكار المخالفة وإن ظهرت أمامه الدلائل يقلب الطاولة رأساً على عقب ليثبت صحة أفكاره التي تستعدي أن تخضع لإنعاش طارئ حتى لا تصاب بسكتة قلبية مفاجأة! هذا النوع من الجمود الفكري يطلق عليه «الدوغمائية» حيث يصبح بها العقل عقيماً لا ينجب في أحشائه أجنة الأبداع والابتكار. 
أطلق العنان لفكرك وفك من بين أعناقه أغلال السكون والجمود حتى لا يصبح عقلك ميتاً سريرياً في غرفة العناية المركزة مقدماً واجب العزاء لذاته بصوت يكسوه الحزن والأسى بقوله «عظم الله أجرك يا زمن فقد احتويت من بين ذراعيك عقلاً متصلباً أربط على كيانه بغطاء العتمة والظلمة».
 
عدد القراءات : 5789

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الصواريخ الأمريكية وأسلحة الناتو المقدمة لأوكرانيا إلى اندلاع حرب عالمية ثالثة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3570
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022