الأخبار |
إصابات مميتة في ورشات ومعامل مخالفة أشبه “بالخرابة”.. وصاحب العمل خارج المساءلة!  أدوية قتلت 300 طفل في عام... تحذير من منظّمة الصحة العالمية  أمام الرئيس الأسد.. أربعة سفراء يؤدون اليمين الدستورية  مذبحة إسرائيلية في «المخيّم»: العدو يستعجل مواجهة كبرى  نشاط أميركي مكثّف شرقاً: «قسد» تنتظر هجوماً تركياً  جرّاء الحرب في أوكرانيا.. صانعو الأسلحة الأميركيون يحققون أرباحاً قياسية  قتيل بهجوم مسلح على سفارة أذربيجان في طهران  قريباً.. رفع أسعار الاسمنت في سورية ونقابة عمال البناء تؤكد: لن تؤثر على أسعار العقارات  بعد تحرير الأسعار التجار للحكومة: دعونا نعمل .. دعونا ننفلت .. حرّرونا من الربط الالكتروني ومن “المنصة” !  منظومة الدفاع الجوي الروسية "بانتسير-إس1" تسقط عددا قياسيا من صواريخ "هيمارس"  «ليوبارد» و«أبرامز» إلى أوكرانيا .. روسيا - الغرب: قفزةٌ في سلّم الصراع  في إطار خطة لقطع طريق تقارب أنقرة مع دمشق … المخابرات الأميركية تجتمع بعشائر لتشكل «المجلس العسكري في الجزيرة»  واشنطن: القرار 2254 هو الحل الوحيد … بيدرسون يبحث الأزمة السورية مع ممثلي فرنسا وألمانيا وبريطانيا وأميركا  برلماني روسي يطالب الاحتلال الأميركي بوقف نهب ثروات سورية  فضيحة الوثائق السريّة تُحاصر بايدن: ولايةٌ واحدة تكفي!  لماذا لم يسهم قرار تحرير الأسعار بخفضها كما وعد المسؤولون والتجار  تايسون متّهم بالاغتصاب عام 1990!  الاتحاد الروسي و"اليويفا" يتفقان على عقد اجتماع جديد بشأن عودة روسيا للمشاركة في المسابقات الدولية  مقترح إيراني بإنشاء لجنة “أمنية ودفاعية” مع سورية في أقرب وقت  معايير رياضية.. بقلم: صفوان الهندي     

تحليل وآراء

2021-01-01 06:22:41  |  الأرشيف

مدن في القلب!.. بقلم: عائشة سلطان

البيان
كتبت أحلام مستغانمي تصف المدن: «المدن كالنساء، تهزمك أسماؤها مسبقاً، أو تغريك وتربكك، تملؤك وتفرغك، وتجرّدك ذاكرتها من كل مشاريعك، ليصبح الحب كل برنامجك، هنالك مدن لم تخلق لتزورها بمفردك، لتتجول وتنام وتقوم فيها، وتتناول فطور الصباح وحيداً، هنالك مدن جميلة كذكرى، وقريبة كدمعة، وموجعة كحسرة...»، ولقد زرت كل هذه المدن كما وصفتها أحلام، وسمّيتها «مدن الروح».
فهكذا هي المدن، أحد مفاتيح التجربة الإنسانية وشواهدها الخارقة، وكأن الله خلق البشر ليخلقوا المدن، لكنهم بعد أن فعلوا وقفوا حيالها مندهشين كأطفال، بعد أن باغتتهم معجزة الخلق وبهرتهم سطوة الجمال فهاموا بالمدن وعشقوها، هاجموها واحتلوها، أحاطوها بالأسوار ثم حطموها، دكُّوها بالقنابل وأبادوها ثم أعادوا إحياءها، لكنهم لم يتمكنوا بعد أن ذاقوا لذة المدينة من أن يعودوا للكهوف أو يعيشوا بعيداً عنها.
حين زرت باريس في صيف 2001، لم أحبها أبداً، وكان الحق على الطقس، ففي ذلك الوقت كانت الحرارة عالية والشمس تأكل الرأس والروح، ولم أجهد نفسي في عشقها، أجّلت تلك المهمة لسفر آخر، لكنني حتى اليوم وبعد مضيّ أكثر من 20 عاماً لم أحاول أن أزورها ثانية.
وحين زرت القاهرة، أحسست بأنني أنتقل من بيتي لبيت إخوتي، أما حين سافرت لبيروت فقد أحسست بها تتغلغل في روحي وأنا أحلق في سماواتها لم تهبط بي الطائرة بعد، وحين هبطت كونت صداقات، واشتريت فيها بيتاً في الجبل.
للمدن مزاج ولكل مدينة مزاجها الخاص، وما بين المرء والحب مسافة كيمياء، فإما أن تمنحك مفاتيحها منذ النظرة الأولى والخطوة الأولى ورشفة الماء الأولى ولقمة الطعام الأولى، وإما العكس تماماً، أنا أعترف بأنني لم أبرأ من عشق مدن عدة، أظنها استوطنت روحي إلى ما لا نهاية!
 
عدد القراءات : 6091

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الصواريخ الأمريكية وأسلحة الناتو المقدمة لأوكرانيا إلى اندلاع حرب عالمية ثالثة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3572
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2023