الأخبار |
الأسوأ منذ 5 قرون.. الجفاف يهدّد الزرع والضرع في أوروبا  الانحسار الأمريكي.. فتش عن الميزانية.. بقلم: د. منار الشوربجي  فصل جديد من «المطاردة»: جمهور ترامب أكثر تمسُّكاً به  التنظيم لا يزال يهدد السلم والأمن الدوليين … الأمم المتحدة: عشرة آلاف داعشي ينشطون بين سورية والعراق  مزارعو التفاح في حماة يشتكون: السعر في البستان بـ 200 ليرة وفي الأسواق بـ 3000..!  ماذا يحدث في قطاع الدواجن؟ يشتكون من التكاليف… ومن الفروج المهرّب؟  أين تقف الجامعات السورية ضمن التصنيف العالمي للجامعات؟  لوغانسك: جنود أوكرانيا يحرقون جثث المرتزقة في ساحات القتال  3 قتلى بانفجار منزل في إنديانا الأمريكية  الدفاع الروسية: سفينتا حبوب أجنبيتان غادرتا أوكرانيا اليوم  أطباء التخدير يطالبون .. والجراحون يحصدون !.. شركات التأمين تستثني أطباء التخدير من صرف مستحقاتهم بلا وساطة  الحرس الثوري: الصهاينة يحمون أنفسهم بالقبة الحديدية والجدران الإسمنتية  تداعيات «قنبلة تايوان» التي لم تنفجر.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  «حرب المسيّرات» تحصد مزيداً من الأرواح .. الاحتلال التركي يوسع دائرة استهدافه لأرياف الحسكة  التصعيد الإسرائيلي لا يردع: المواجهات تتوسّع في فلسطين  بم قضت محكمة أميركية حول الاطلاع على سجلات ترامب الضريبية؟  الصين تسمح للمرة الأولى بتسيير سيارات "أجرة" بدون سائق  علاقة عاطفية بين زوجة وعشيقها تنتهي بـ "كارثة"  بكين تنشر «الكتاب الأبيض»... وتعد بعدم التسامح مع مؤيّدي استقلال تايوان  الصين تواصل التدريبات العسكرية حول تايوان بعد زيارة بيلوسي     

تحليل وآراء

2021-01-22 03:45:04  |  الأرشيف

الحلو.. المر.. بقلم: د. ولاء الشحي

البيان
ربما نتساءل عن الشيء الذي يكون حلواً بمرارته، ونتعجب من أنفسنا عندما نستمتع بمرارة الشيء حتى إننا نراه حلواً حتى لو خالف هذا الواقع والحقيقة، لم أجد أقوى من مثال القهوة لهذا المضمون، فرغم شدة مرارتها، إلا أننا نتلذذ بكل رشفة بها، ونستمتع بكل لحظة تجمعنا بهذا الفنجان، حتى إن العديد من الذكريات والأحاديث والمواقف ترتبط برشفة فنجان قهوة، ورائحتها التي تنعش كل شعور بنا، فتنوعت القوافي والابتكارات والإبداع لصنعها وشربها أيضاً.
لكن الشاهد هنا أننا استطعنا وبكل بساطة تحويل هذه الحقيقة من المرارة إلى شيء يمتع وشيء يملؤنا بهجة، هنا ما أقصده، أن الله خلقنا بطاقة وقدرات عظيمة بداخلنا، لكننا نبتعد عنها ونفضل صفات الهزيمة والضعف.
لست أقول إنني أتمنى الألم أو التجارب الصعبة أو التحديات والصدمات حتى أستمتع بمرارة أحداثها علي، لكن أقول إن استخدام تلك القوى والقدرات أن أحول ما يواجهني أو ما يصعب علي لمتعة في الوصول لحلوله، متعة الانتصار، متعة التعلم رغم الخسارة أحياناً. وهنا يأتي البطل الخارق بدواخلنا.
هذه حقيقة كل مخلوق خلقه الله، يحمل بداخله قدرات عظيمة، لكن النجاح أن تعرف كيف تصل إليها، وكيف تستخدمها بطريقة تناسبك وتخدمك أيضاً، والأهم أن تتعلم ألا تقاومها وتعتقد أن المفروض أن تكون كغيرك، لا كلنا مختلف وكل اختلاف بنا يميزنا لا يعيبنا، تصرف بفطرتك الحقيقة، فالفطرة هي البرنامج الأساسي من الله الذي يحمل بداخله كل الطاقات والأساليب التي تحتاجها في حياتك.
كل تلك القوانين الكونية ما هي إلا فطرة نقية من الله وضعها بكل واحد بنا، اكتشفها وتقبلها واعمل بها، ستجد أن كل تحدياتك المرة، أصبحت حلوة.
 
عدد القراءات : 5217

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3566
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022