الأخبار |
لا خطّة أميركية في أفغانستان: "أفكار" بايدن تُقلِق كابول  خبير أمني توقع تخطيط واشنطن لضربة جديدة على مواقع «الحشد الشعبي» … تقرير: أميركا أسقطت 152 ألف قنبلة وصاروخ على العراق وسورية  مناورات للقوات الصديقة في الميادين.. وميليشيات «قسد» تواصل خطف المدنيين  سورية والجامعة.. والعودة المرتقبة.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  لا يحق لأحد التدخل في القضاء وقرارات القاضي وقناعته … وزير العدل : نعمل مع «الاتصالات» لحصول المواطن على الوكالة من مركز خدمة المواطن اختصاراً للوقت والجهد  النسخة البريطانية لـ«كورونا» أكثر انتقالاً بنسبة 90 %  ميغان ماركل تفتح النار على العائلة المالكة: لقد أخرسوني  التقنيات المالية الحديثة.. خطوات ضرورية لتفعيل الاستخدام ومحاولات لتطوير منظومة العمل  مسؤول إيراني: واشنطن وافقت على الإفراج عن أرصدة لطهران بقيمة 3 مليارات دولار في 3 دول  القوات اليمنية تستهدف العمق السعودي.. هل فشلت رهانات ابن سلمان على الحرب؟  النساء ونجاة المجتمعات.. بقلم: د. حسن مدن  تعيينات جديدة في فريق بايدن: زهرة بيل مديرة الملف السوري.. من تكون؟  كنائس العراق تنفض غبار الحرب.. أهمية زيارة قداسة البابا لا تقتصر على المسيحيين بل تشمل البلاد كلها  بايدن: إقرار خطتي لحفز الاقتصاد سيساعدنا في التغلب على الصين  بابا الفاتيكان: حان وقت العودة إلى روما ولكن "العراق سيبقى في قلبي"  العقارات والذهب … أكثر «الادخارات» أماناً للسوريين … المعروض للبيع من العقارات أقل من الطلب والأسعار تتبدل بحركة زئبقية  99 بالمئة من الواردات اللبنانية عبر جديدة يابوس مواد أولية للصناعة  نسبة نقص التوزيع 10٪ … طوابير البنزين بازدياد  عندما تتحول القصص الحقيقية والروايات العالمية إلى مسلسلات كرتونية!  رسالة القائد.. بقلم: صفوان الهندي     

تحليل وآراء

2021-01-24 02:43:27  |  الأرشيف

أين نحن من الفلسفة؟.. بقلم: نورة صابر

الخليج
الفلسفة هي تقدير القيمة الفعلية للأشياء وبرهنة العلاقة بين مختلف الظواهر وطبيعتها الأساسية الممتدة إلى العالم الخفي حيث يكمن سببها الأول. كلمة فلسفة جاءت من أصل يوناني وهي كلمة مركبة تعني «حب الحكمة»، الفروع الرئيسية التي صنفت وفقها الأنظمة الفلسفية هي الميتافيزيقيا التي تتعامل مع مواضيع مجردة مثل نشأة الكون واللاهوت وطبيعية الكينونة، ثانياً: المنطق ويتعامل مع القوانين التي تحكم التفكير العقلاني، ثالثاً: الأخلاق وهو علم الفضيلة والمسؤولية الشخصية والسمات الفردية، وهو مجال يتعلق بشكل رئيسي بالاجتهاد نحو تحديد طبيعة الخير، رابعاً: علم النفس وهو مكرس للتصنيف والتحقيق في أشكال مختلفة من الظاهرة العائدة لأساس عقلي، خامساً: علم المعرفة وهو علم متخصص بشكل رئيسي لتناول طبيعة المعرفة بذاتها وإمكانية وجودها بشكل مجرد. سادساً: علم الجماليات، وهو علم يتناول طبيعة الجمال والانفعالات التي يثيرها الشيء الجميل والمتناغم والنبيل والأنيق في نفوس البشر.
 للأسف لم يعد للفلسفة وفروعها في هذا العصر معنى كبير بسبب التشويه والتحريف الذي أصابها عبر الزمن. لقد اعتبرها المفكرون درة العلوم، يقول أفلاطون: «الفلسفة تمثل أكبر خير من الخالق للإنسان»، ويذكر فرانسيس بيكون أن «امتلاك القليل من علم الفلسفة يقود عقل الإنسان نحو الإلحاد، لكن التعمق في الفلسفة يذهب بعقول الناس نحو الله» واعتبر أن إنسانيتنا لا تكتمل من دون الفلسفة.
إن مرتبة الإنسان في العالم تحددها نوعية تفكيره من الناحية الفلسفية. وأهمية علم الفلسفة الحقيقية تكمن في تقدير صنع الخالق، وهناك الكثير من المدارس الفلسفية التي تدعو إلى التبحر والغوص في الكون لكي نتجاوز العالم المادي. لقد ركزت فلسفة أفلاطون على العالم الماورائي الذي يمثل الواقع الحقيقي ووصف أفلاطون الخالق بأنه الواحد الذي لا يماثله أحد في الوجود وهو أصل كل الأشياء من حولنا. كما قال الله تعالي عن ذاته «لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ» (الشورى:11).
 
عدد القراءات : 3466

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3543
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021