الأخبار |
اشتداد مواجهات مأرب: قوات صنعاء تقترب من الأحياء الغربية  عشرات القتلى والجرحى: تفجير عنيف يُدمي مقديشو  إيران.. الغرب يقرأ إشارات «مشجّعة»: نحو مفاوضات تحت سقف «النووي»؟  الصين تعلن موازنتها الدفاعية: لا رسائل تصعيد  سوق الذهب.. جمود يحاكي ارتفاع الأسعار وخسائر متزايدة في المدخرات  ضربات صاروخية عنيفة تستهدف مصافي النفط السوري شرقي حلب  بابا الفاتيكان في العراق.. بقلم: حسن مدن  الرمال المتحركة في شمال أفريقيا.. بقلم: جمال الكشكي  فرنسا ترحب بالاتفاق بين الاتحاد الأوروبي وواشنطن على خلفية النزاع بين "إيرباص" و"بوينغ"  خصوم "الحرب المقبلة" في الشرق الأوسط  ما بعد دراسة الحقوق .. هل تكفي سنتا التمرين لتأهيل محامٍ ناجح؟  أميركا تعتقل 100 ألف مهاجر على الحدود المكسيكية في شهر  16 قتيلا بأيدي مسلحين في شمال غربي نيجيريا  خلافات الجمهوريين والديمقراطيين تأكل الجسد الأمريكي.. ما هي أهداف ترامب من مهاجمة إدارة بايدن؟  السيسي يعقد اجتماعات في الخرطوم مع البرهان ونائبه ورئيس الوزراء  نتنياهو وغانتس يلجآن إلى دول أوروبية لمواجهة حكم لاهاي فتح تحقيق في جرائم حرب ضد الفلسطينيين  السياحة الطبية في زمن الكورونا.. هل لا تزال مستمرة؟  حقيقة وفاة الفنان الكبير صباح فخري  الزواج المبكر ظاهرة تعود إلى الواجهة.. لهذا السبب..؟  عشرة عصافير على الشجرة.. بقلم: موسى برهومة     

تحليل وآراء

2021-01-26 09:44:26  |  الأرشيف

«قسد» ورهاناتها!.. بقلم: ميسون يوسف

الوطن
يبدو أن التنظيم الانفصالي الكردي «قسد» مستمر في مراهناته الحمقاء وعمالته للأميركيين يحركه ظنه بأن التغيير الجديد في الرئاسة الأميركية سيكون لصالحه، ويحاول أن يقنع نفسه بأن أميركا تتمسك بالمشروع البديل الذي تعمل عليه في سورية بعد أن فشلت في فرض المشروع الأصلي المتضمن السيطرة على كامل سورية، وهو المشروع الذي أسقطته سورية خلال السنوات العشر التي خاضت فيها معركتها الدفاعية، معركة الدفاع عن الوطن ووجوده وحقوقه السيادية، وانقلب الأعداء بعد فشلهم بفرض المشروع البديل القائم على فكرة التقسيم والانفصال وتفتيت الكيان الوطني.
ولأن «قسد» وبحماقة تامة وخيانة للوطن تعتقد بأن المشروع الانفصالي سيجد محله في الحل القادم فإنها تلجأ في الميدان للتوطئة أو التحضير لنجاح هذا الانفصال عبر ممارسات شتى تشكل كلها في طبيعتها خيانة للوطن وإجراماً بحق أبنائه وغدراً بحق إخوانهم في المواطنة.
فـ«قسد» التي تدعي أنها تمثل الأكراد السوريين وتريد أن تقيم لهم كياناً مستقلاً على الأرض السورية، تدرك في العمق زيف ادعائها لأنها تعرف أن الأغلبية الكردية ليست في صفها أولاً، وتدرك أيضاً أن الأكراد أصلاً ليسوا هم الأكثرية في المناطق التي تطمح «قسد» لتجعلها أرضاً لكيانها الانفصالي.
ومن أجل ذلك لجأت «قسد» في الميدان إلى ارتكاب أفظع الجرائم ومارست الخيانة بحق سورية وشعب سورية وثروات سورية، وتقوم بجرائمها تلك مستندة إلى الحضن والرعاية الأميركية الواضحة والتي تؤمنها لها قوات أميركية لا تزال منتشرة بشكل غير شرعي على الأرض السورية.
أما الإستراتيجية الكردية لـ«قسد» من أجل تحقيق مشروعها الانفصالي فإنها تقوم على أساس إحداث تغيير ديموغرافي تنفذه عبر الضغط على سكان المنطقة عملاً بشعار رفعته «يخرج من المنطقة من لم يكن كردياً أو من لا يوالي قسد»، شعار تبتغي منه تغيير الأكثرية الشعبية في المنطقة لتجعلها كلها موالية لها وهذا الأمر غير متحقق الآن.
في التنفيذ قامت «قسد» وبنفس اجرامي حاقد بإغلاق المدارس العربية ومحاصرة السكان وحرق المحاصيل الزراعية وقطع المياه ومنع القطاع الصحي الرسمي والخاص من تقديم الخدمات للمواطنين مراهنة على إحداث اليأس في صفوف السكان العرب والأكراد الرافضين لها من أجل ترك المنطقة أو الخضوع لها.
لكن «قسد» تنسى أو تتناسى أن سورية التي انتصرت في مواجهة عدوان ما يزيد على 360 ألف إرهابي لن يعجزها وضع بضعة آلاف يعاديهم السكان الذين يتمسكون بدولتهم السورية الوطنية الواحدة.
 
عدد القراءات : 3391

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3543
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021