الأخبار |
ترتيب البيت الداخلي وقانون إعلام جديد لحماية الصحفيين … وزير الإعلام: الصحافة الورقية باقية والإلكترونية صحافة مؤقتة … خطة الإعلام السوري أن يكون إعلام دولة وليس حكومياً  4 حالات إصابة بالفطر الأسود في طرطوس.. ووفاة اثنتان منها  إخلاء مقر وزارة الصحة الأمريكية بسبب تهديد بوقوع تفجير  ساعة تضامن في الكونغرس.. بقلم: دينا دخل الله  تحذير من هجوم داعشي في قلب أميركا.. وتحديد الفترة الزمنية  ما زال خجولاً في أغلب المؤسسات.. متى يصبح التأهيل والتدريب أولوية لزيادة الكفاءة والإنتاجية؟  السماسرة “أسياد” سوق الهال بطرطوس.. وتجاره يحلون محل المصرف الزراعي لجهة التمويل..!.  بينها سورية.. تقارير: إيران تنصب سلاحا مدمرا في 3 دول عربية  قطع الكهرباء سبّب خسائر على الاقتصاد السوري حوالي 4 آلاف مليار ليرة العام الفائت … 2000 دولار وسطي الكلفة التأسيسية لتزويد كل منزل جديد بالكهرباء  واشنطن تحاول إقناع القضاء البريطاني بتسليمها أسانج غداً  وقائع من جولة جنيف «الدستورية»: تطوّر في الشكل... ومراوحة في المضمون  فرنسا تتوعّد بريطانيا بعقوبات بسبب الخلاف حول تراخيص الصيد  السودان: فيلتمان ينعى «الانتقال المريض».. أميركا للعسكر: هاتوا ما لديكم  مجدداً... أوكرانيا تهدد روسيا بإجراءات غير محددة  مسودة وثيقة وطنية لحل الخلافات الموجودة بين الأطراف الكردية والحكومة السورية  «النصرة» استكملت السيطرة على مقرات «جنود الشام» … تواصل معارك الإقصاء بين إرهابيي «خفض التصعيد»  منصات التواصل الاجتماعي تدخل على خط العلاج النفسي.. فهل تؤدي المطلوب؟     

تحليل وآراء

2021-02-26 03:26:47  |  الأرشيف

الحياة أجمل بأهدافها.. بقلم: ميثا السبوسي

الخليج
الحياة تمر والوقت يمضي، وإن لم يكن هناك غاية تسعى للوصول إليها، فلن تدرك قيمة الحياة، ولا المعنى الحقيقي لها.
وكثير من الناس لا يستطيع التفريق بين المهام والمسؤوليات الملقاة على العاتق، وبين الهدف والطموح المراد نيله بعد فترة زمنية معينة.
الواجبات والمسؤوليات تتحدد بحسب موقعك في الحياة وأنت ملزم بأدائها، كرعاية الأم لأبنائها، والتأمين المادي من قبل الأب للأسرة، والمهام المنزلية والواجبات المدرسية واحترام القوانين.
أما الهدف فهو ما يجعل للإنسان قيمة ويمكنه من استشعار قيمة ما عنده؛ قيمة الوقت؛ قيمة الصحة، وقيمة الحياة.
فالهدف هو محور الحياة وبدونه تكون مسيراً فيها، وتحديده هو بداية النجاح، وكذلك وضع زمن مناسب لتحقيقه، ما من شأنه التحفيز للوصول إليه، وبإنجاز الأهداف صغيرة التي تقربنا من الهدف الكبير.
ومن الفوائد التي تجنيها من وراء ذلك، هو الإيمان العميق بأنه بمقدورك الوصول إلى ما تريد، وتحقيقه على أفضل وجه فتزداد ثقتك بنفسك..
كما يمكّنك من التحكم في الذات، وينبغي أن يكون هناك برنامج منظم ومسبق التخطيط، للوصول إلى الهدف المنشود والثقة بأنك قادر على تخطي العقبات وتجاوزها، وكذلك تكون لديك القدرة على اتخاذ قرارتك البسيطة منها أو المصيرية. 
إضافة إلى ذلك، يجب احترام الوقت واستشعار قيمته، وعدم إهداره في الملهيات أو توافه الأمور، فهو كنز حقيقي تمتلكه ورافد أساسي بين يديك، واستثمارك فيه هو استثمار حقيقي لطاقاتك وجهودك.
تحديدك للهدف يجعلك مهتماً بكل ما يخصه من أمور، وتوضح الرؤية لديك أكثر، فأنت ربان السفينة المتحكم في اتجاهها، مما يساعدك أكثر على الإلمام بكل ما يعين، فكلما عرفت الطريق نحوه (بعد أن جعلته في بؤرة اهتمامك) كلما تمكنت من السيطرة على اتجاه حياتك ودفة مسيرتها.
التزود بكل ما يُقرّب إلى الهدف ومن شأنه أن يخدمه، كمجالسة أهل الاختصاص، ودخول برامج ودورات تثقيفية، والحصول على المعلومات من مصادرها الأساسية، والاستعداد التام وانتهاز الفرص في وقت إتيانها، والابتعاد الكامل عن المثبطين في الحياة والفاشلين الذين ليست لديهم القدرة على التغيير أو المضي قدماً، أو حتى غير قادرين على استيعاب أفكار نجاحك.. كل ذلك يصب في الطريق الذي يأخذك نحو هدفك ويختصر لك المسافات، والسير نحو حياة أفضل، والشعور بالسعادة للإنجازات التي تتحقق.
 
عدد القراءات : 4146

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3556
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021