الأخبار |
بانتظار تنظيم النسل.. استمرار ندب الفقر والغلاء وفائض طفولة مخيف في سوق العمل!  المعارضة الكويتية تحصّل أغلبيّة في الانتخابات التشريعيّة  الإعصار إيان يهددّ جنوب شرقي الولايات المتحدة بعد اجتياح فلوريدا  رئيس المكسيك يؤكد سرقة معلومات سرية... بينها حالته الصحية  بوتين يقتبس كلمات الفيلسوف الروسي إيفان إيلين في وصف روسيا  تحقيق يكشف مدى تورط فرنسا في جرائم الحرب على اليمن  عجزٌ مستمرّ في مخزون القمح: الزراعة تحتضِر  مقاضاة ضابط أميركي وزوجته بتهمة «تسريب بيانات صحية» لروسيا  بايدن يعترف بسيادة دولتين  تلاميذ مدرسة ابتدائية في الصين.. يأكلون مما يُنتجون ويبيعون الفائض في السوق  بوتين يوقع مرسوما يعترف باستقلال مقاطعتي زابوروجيه وخيرسون  الدفاع الروسية: إسقاط مقاتليتين أوكرانيتين وتصفية نحو 200 متطرف وتدمير مستودعات وعتاد عسكري  الحكم بسجن الرئيس السابق لاتحاد السلفادور 16 شهراً في قضية فساد الفيفا  أن يكون مؤذياً.. بقلم: منى صالح النوفلي  تعمُّق الأزمة الاقتصادية: الحكومة تكتفي بـ«الدفْش»  ترامب يتوقع تصعيدا كبيرا وحربا  قادة دونيتسك ولوغانسك وخيرسون وزابوروجيه في موسكو للقاء بوتين واستكمال إجراءات الانضمام لروسيا  زاخاروفا: حادثة "السيل الشمالي" وقعت في المنطقة التي تسيطر عليها الاستخبارات الأمريكية  صحيفة: أسلحة كورية بقيمة 2.9 مليار دولار ستصل إلى أوكرانيا عبر التشيك     

تحليل وآراء

2021-03-04 03:34:42  |  الأرشيف

هذا ما نفعله كل يوم!.. بقلم: عائشة سلطان

البيان
يقول القاص الروسي الشهير (انطون تشيخوف) ‏«عليك أن تعلم علم اليقين، بأن المرء يخوض صراعاً بينه وبين نفسه كل يوم مع ألف هم وألف حزن ومئة ضعف ليخرج أمامك بكل هذا الثبات».
وهي عبارة تختصر مأزق الإنسان الوجودي في هذه الحياة، وصراعه اليومي مع الظروف والنوازع والضعف والتحديات واليأس، وألف هم وضعف من جملة ما يحيط به، وقد يصرعه أحياناً أو ينجو منه أحياناً أخرى، لكنه في كل ذلك يحتاج لطاقة جبارة ليقدر على عبور نهر الحياة يومياً من ضفته، حيث يقبع إلى الضفة الأخرى، حيث يذهب ليكابد ويشقى ويقاوم ليعيش!
إننا نغادر سكينة منازلنا إلى حيث نلج حقول الصراعات والعلاقات وتدافعات الحياة، لأن ما نحتاجه وما يحقق لنا رغداً أو حتى كفاف العيش، لا يمكنه أن يتحقق في ظلال الراحة والبعد والعزلة.
ما نريده يبدو صعباً في أحيان كثيرة ولن يكون بين أيدينا لأننا طيبون ونستحق، أو لأن قلوبنا نقية ولدينا شهادات علمية جيدة، وتعبنا كثيراً لنستحق حياتنا، لا ليست هذه معايير كافية ليتحقق لنا ما نريده، لا بد من السعي والمجاهدة، ولا بد من الخروج بجدية، وتحديد الوجهة بدقة، وشحذ الكثير من الطاقة المعينة على المضي، ولا بأس بارتداء الدروع والأقنعة!
في روايته (الخيميائي) يؤكد باولو كويللو على ضرورة الإيمان بهدف، ونؤكد بعد كل هذا العمر على أن الإيمان بالهدف أحياناً قد لا يفيد ما لم تكن مسلحاً بأدوات قوة كثيرة بحسب الساحة التي أنت ذاهب لتصارع الحياة فيها، الحقيقة أن في الساحات متسع للجميع، لكن الحياة في النهاية ليست بالدفء الذي نتخيله أو تصورناه يوماً.
صحيح أنها حققت وما زالت تحقق أحلاماً مستحيلة آمن بها أصحابها، لكنها في الوقت نفسه سرقت أحلام الكثيرين أيضاً، لذلك من المهم أن نعرف جيداً معادلة الأرض التي نحرثها والحقول التي نشتغل فيها.
 
عدد القراءات : 6513

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3569
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022