الأخبار |
صحة اللاذقية: تضاعف أعداد الإصابات بفيروس كورونا وجاهزية عالية في المشافي للتعامل معها  الرئيس الأسد يصدر مرسوماً تشريعياً بتعديل المادة 67 من قانون الاتصالات تشدد عقوبة الحصول على خدمة الاتصالات بوسائل احتيالية  العقوبات الأميركية الجديدة على روسيا.. التفاصيل والأسباب  بايدن يعلن الانسحاب من أفغانستان: الفرار من الهزيمة... إليها  بايدن على خُطى ترامب: حان وقت عودة القوات إلى الوطن  أزمة «سدّ النهضة»: مناورات دبلوماسية متعاكسة  صواريخ تستهدف قاعدتين أميركية وتركية في كردستان العراق  ميزانيّة قياسيّة لأولمبياد طوكيو  أنباء عن وصول السلالة البريطانية … وضع كارثي في مناطق سيطرة «قسد» جراء تفشي «كورونا»  الكل يتقاذف مسؤولية الغلاء من طرف إلى آخر.. والغلاء مستمر..! الحلاق: أرباح التاجر لا تتجاوز 7 بالمئة ولا يوجد شيء اسمه البيع بخسارة أو «ببلاش»  نقل مدير المعلوماتية في الجمارك إلى وزارة المالية والترجيحات أنه بسبب ملف المخلّصين الجمركيين  غرام الذهب ينخفض ألفي ليرة بعد أن كان قد انخفض منذ ثلاثة أيام 7 آلاف ليرة  تقرير استخباراتي أمريكي يتوقع استمرار الأزمة السورية لسنوات مقبلة  بعد رسائل البنزين النصية.. البطاقة الذكية أغفلت رسائل المواطن الشفهية  «كوفيد - 19» في عامه الثاني.. بقلم: حسن مدن  جريمة في أول أيام رمضان.. مذيعة مصرية تقتل زوج شقيقتها  الخرطوم تدعو إلى قمة مغلقة مع مصر وإثيوبيا  الاتحاد الأوروبي يكشف عن استراتيجيته للتعافي من تبعات «كورونا»  مجلس الوزراء يحدد سعر صرف الـ 100 دولار للوافدين على الحدود وفق السعر التفضيلي للمنظمات الدولية  ضحايا بحادث سير مأساوي "كبير" في مصر.. "ماتوا حرقا"     

تحليل وآراء

2021-03-05 04:46:27  |  الأرشيف

اقرأ وارتق..بقلم: ميثا السبوسي

الخليج
عندما أبدأ بقراءة رواية، فإني أرحل مع الكاتب إلى البعيد، أزور معه بلد آخر أو أكثر، وأعيش تلك التفاصيل الدقيقة التي تلامس شعوري ووجداني.
كل جملة في الرواية تحمل معاني وأحاسيس جياشه.. تخرجني من العالم الضيق إلى رحابة الأفق وسعة الخيال..
يحمل الكاتب بين ثنايا الصفحات الأحاسيس التي مرت به في تلك المواقف المشابهة، فيكون اختياره للكلمات مناسباً لها تفي بالغرض الذي نصبها فيه.
أعيش الموقف وأندمج معه، فأرى العديد من الوجوه والكثير من الشخصيات فأتقمص الشخصية حتى أني أعيش الفرح والبهجة والسرور من المنظور الذي يرى به الكاتب، وأشعر بدفء الحنين والمشاعر التي ينقلها إليّ فأرتجف من برود الإحساس واختبأ من صقيع الجفاف، أو الحزن واليأس الموجود بين جنبات الشخصيات.
فالرواية مجال خصب للخيال، فأتخيل ملامح الشخصيات وتفاصيل الأماكن، وتصل إلى أنفي تلك الروائح المنتشرة في المحال وفي الشوارع، وحتى تلك الموجودة بين أحضان الطبيعة.
شعور يغوص في الأعماق، فيحرك ما سكن فيها ويذيب ما جمد منه.. هنا أحرر مشاعري وأترك لها العنان المطلق لعيش دور البطل، كل تلك التجارب تبقى في العقل اللاوعي عندي، وبناء على ذلك أكتسب خبرة ومعرفة لكيفية التصرف لمواقف مماثله لها.
فأتعرف إلى أنماط تفكير مختلفة وأعيش مكنونات النفس البشرية فتروي عندي مهارات مختلفة. ومنها تقوى عندي مهارة حل المشكلات وأتمكن منها.
ومهارة اتخاذ القرار استناداً إلى المعلومات التي جمعتها وحصلت عليها من هذه المواقف.
وأيضاً فالرواية تمكن من التواصل مع الآخرين بكل أريحية وذلك لأنها تساعد على فهم الآخرين بوضوح أكثر بوضع القارئ نفسه مكان الآخرين.
والروايات قد تحمل أفكاراً عميقة وجميلة والتي قد لا نجدها في كتب التطوير الذاتي.
إضافة إلى كل هذا فالرواية إثراء لغوي للمفردات، وبالسهولة تصبح مادة جيدة للكتابة فالقارئ الجيد من السهل أن يصبح كاتباً جيداً.
كل ذلك يصب في زيادة الثقة في النفس وبناء شخصية سوية.
 
عدد القراءات : 3607

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3544
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021