الأخبار العاجلة
  الأخبار |
كورونا.. الإصابات تتجاوز 160 مليونا والوفيات 3.5 ملايين  خبراء: كان بإمكان العالم تجنب وباء كورونا!  المقاومة تضرب مطار رامون على بعد 220 كم وتدعو شركات الطيران لوقف رحلاتها  بأي حال عدت ياعيد!؟.. بقلم: وائل علي  إصابة 9 أشخاص حالة 3 منهم خطرة بإطلاق نار في ولاية رود آيلاند الأمريكية  الجيش الإسرائيلي: القوات الجوية والبرية تشن قصفا مكثفا على شمال قطاع غزة  الصين: نأسف لمنع أمريكا اجتماعا بمجلس الأمن حول الوضع في غزة وإسرائيل  وصايا العيد والفرح.. بقلم: عائشة سلطان  المصارف ومحاسبو الإدارات مقصرون.. المقترضون في خانة الدفع دون ذنب!!  الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر السعيد في رحاب الجامع الأموي الكبير بدمشق  المقاومة تكشف حدود قوّة العدوّ: استمرار العدوان يُعمِّق هزيمته  في فلسطين 48: أصحاب الأرض يستردّونها!  حول العالم... هكذا تبدو التظاهرات الداعمة لفلسطين  وزير الاقتصاد ينزع الأختام من الرئيس السابق لـ”المصدرين والمستوردين العرب” ويمنعه من الظهور الإعلامي  بايدن لنتنياهو: نأمل في إنهاء الصراع عاجلا وليس آجلا  100 ألف فلسطيني يؤدون صلاة عيد الفطر في المسجد الأقصى  الرئيس المؤسس للاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية عبد المحسن محمد الحسيني: المصالح الشخصية هي من تحكم عمل اتحادات الإعلام الرياضي  نقد وهدم.. بقلم: فاطمة المزروعي  أسعار الفروج تستمر بالاشتعال… لجنة مربي الدواجن: نمر بوضع كارثي     

تحليل وآراء

2021-03-27 03:16:52  |  الأرشيف

لماذا لا نحاسب..؟!.. بقلم: وائل علي

تتناقل ألسنة الناس -أقلام الحق- أمام هول ماتشهده الأسواق من وقائع صادمة وممارسات غير معهودة تجلّت بانفلاتٍ وانفلاشٍ في أسعار  السلع والبضائع والمنتجات التي تتغيّر وتتبدّل وتتفاوت عند رأس كل ساعة وربما أقل أو أكثر، وبين متجر وآخر، حتى باعة البسطات والعربات والأكشاك -ملاذ الغلابة- لم يكونوا بعيدين عن هذه المشهدية الدراماتيكية!!.
والألسنة نفسها تتساءل عن الدور؟
أين دور الأجهزة والسلطات التنفيذية والرقابية إزاء ما يجري ولماذا تتعامى عنه؟.. وأين هي شعارات حماية المستهلك والتدخل الإيجابي للإبقاء على التوازن السعري المنشود ولجم هذا الجنون؟.. ولماذا يتقلّص حضور مؤسساتنا التموينية التي دعمت بعشرة مليارات ليرة قابلة للزيادة لتمكينها من ممارسة هذا الدور وإعطائها المرونة والقدرة على تفعيله، لكنها آثرت الاكتفاء بمادتي المقنن التمويني (السكر والأرز) بشكل رئيسي، فيما زيت القلي والشاي ظلا متأرجحين ومعلقين لاعتبارات تبدو غير معلومة أو مفهومة، لتتحوّل صالاتها إلى سوق كبيرة ومضمونة لتصريف منتجات الصناعيين والتجار!!.
نعود للسؤال الرئيسي: لماذا لا نحاسب؟! ما الذي يحول دون ملاحقة المتلاعبين والمحتكرين الكبار المتحكمين بلعبة الأسواق المتخمة مستودعاتهم “المكشوفة” للقاصي والداني بأطنان السمون والزيوت والأرز والسكر وسائر أشكال المعلبات والسلع الغذائية المختلفة التي تُضخ أو تُحجب وتُمنع عن الأسواق وفق معطيات واعتبارات يحدّدها أصحابها، مستفيدين من غياب “الدور” ومن التسهيلات الخفية غير المنظورة كغضّ النظر وانتظار شكوى المواطن والإبلاغ!!.
وما الذي يمنع ويحول دون أخذ زمام المبادرة باقتحام معاقل الاحتكار  ومستودعاته ومصادرة موجوداتها ومحتوياتها لوضعها بخدمة الناس وملاحقة أصحابها -ليس تعسفاً- بل وفق منصوص القوانين والأنظمة المرعية، ولاسيما بعد أن وصلت الأسواق إلى ما وصلت إليه من استهتار ولا مبالاة بكل المنظومة الرقابية وآليات عملها، بما في ذلك القيم الأخلاقية مع الأسف!!.
إلى ذلك ستظلّ الفوضى تحكم أسواقنا وتتحكّم بالمستهلك الذي أضحى ريشة في مهب الريح ولقمة سائغة تلوكها ضباع السوق ووحوشه التي لا ترحم وغياب الدور… فإلى متى؟!.
البعث
 
عدد القراءات : 3414

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3545
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021